“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

لو أنك فى غزة فسيكون حديث الناس وحواراتهم حول استشهاد المجاهد البطل نور الدين بركة، وتفجير “الباص” الصهيونى، وواقعة كمين العلم، وصواريخ غزة التى أرغمت اليهود على طلب التهدئة -ولو كنت فى مصر المحروسة فسوف يصلك -إن لم تشارك- لهيب المعركة المحتدمة بين فنانى المهرجانات الصاعدين مجدى شطة وحمو بيكا،…
البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

بمناسبة المولد النبوي الشريف، أقول إن إمام عصره الشيخ محمد الغزالي- رحمه الله- له كلمة رائعة في وصف أولئك الذين يسيئون إلى الإسلام من أتباع محمد- صلى الله عليه وسلم- ويقول عنهم: “للأسف الإسلام بضاعة ثمينة وقعت في يد تاجر فاشل”!، وهو تعبير أعجبني جدا، وتلك العبارة تنطبق على طوائف…
أحكي عن غزة.. وخاشقجي

أحكي عن غزة.. وخاشقجي

عاد الكيان الصهيوني من الخليج منتشيًا بهذه الفتوحات التاريخية في عواصم لم تكن، في السابق، تجرؤ على الجهر بالتطبيع، فأراد أن يستثمر حصيلة الجولة في تأديب غزة، عقدته الوجودية التي أذلّت غطرسته، وداست بأقدامها على أساطير التفوّق المادي.
عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

دأب قائد الانقلاب على مهاجمة ثورة يناير ووصفها بأنها خداع، ففي البداية قال: كانت ثورة نبيلة، واعتبرها و30 يونيو تمثلان العبور الثاني للحرية والديمقراطية، إلا أنها علاج خاطئ لتشخيص خاطئ، واعتبارها خدعة للمصريين. وقال: “إذا كانت ثورة 52 أطاحت بالنظام الملكي، فإن 25 يناير و30 يونيو هما امتداد لها”.
وراء الأحداث - جولة في المقالات
ثورة الاتصالات تنهي الأنظمة المستبدة
الجدل الدائر الآن حول مصير الصحفى السعودى جمال خاشقجى سوف تحسمه تقنيات الاتصال الحديثة التى باتت أداة إحصاء وعدّ دون خطأ أو تخمين. من ثم صارت هذه التقنيات -وهى جزء من ثورة الاتصالات التى نعيشها الآ
جريمة خاشقجي.. الرسالة الخاطئة
أعادت تصريحات الرئيس التركي أردوغان حول توقعاته الإيجابية بشأن حادث اختفاء الكاتب الصحفي جمال خاشقجي؛ الجدل حول وضع الإعلامي السعودي، وما إذا كان تم قتله فعلا، حسبما نقلت وكالة رويترز العالمية للأن
ومن التطوير ما فشل
وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب، بعد أن صدع رؤسنا بالمنظومة التعليمية الجديدة المبهرة، التي ظل العالم ينتظرها وهويحبس أنفاسه قبل بداية العام الدراسى، تبين لاحقاً أنها فنكوش جديد من فناكيش ا
بين التطبيع والشذوذ
في غابر الأيام، كان المطبّعون العرب يتوارون خجلًا من نشاطهم في خدمة المشاريع السياسية الجديدة، ذات الارتباط بإعادة رسم خرائط المنطقة جغرافيًا وثقافيًا واجتماعيًا.
لماذا نكره الموت؟!
الناس جميعًا –إلا من رحم الله- يكرهون الموت، ويكرهون ذكره، ويكرهون من يذكّرهم به رغم كونه حقيقة لا مراء فيها قد كتبها الله على كل مخلوق. فلماذ إذًا هذا النفور؟ ولماذا كل هذا التغافل؟ مع العلم أن نص
سبوبة غرامة الانتخابات!!
يسعى النظام الانقلابى لزيادة الإيرادات بأى وسيلة ، لذلك تفتق ذهن الانقلابيين عن البحث عن سبوبة جديدة يسرق بها ماتبقى في جيوب الشعب ، فقرر تحصيل الغرامات ممن تخلفوا عن الإدلاء بأصواتهم في هزلية انتخ
خاشقجي وإن صَمَت شهيد أكتوبر
“أغادر لندن وفلسطين في البال” “في عالمنا يحاولون تغييب فلسطين، لكسر الغضب فينا، ولكنها حاضرة في ضمير كل مواطن… وان صمت”.
الإخلاء القسري.. إرادة عسكر!!
بعد بيان المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، بعد أحكام الإعدام التي أصدرتها حنايات القاهرة، والتي قضت بإعدام 75 شخصاً قبل أسبوعين، قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحق في السكن

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة