تصدر المشهد السياسي.. هل يحتكره الإخوان المسلمون؟

تصدر المشهد السياسي.. هل يحتكره الإخوان المسلمون؟

إن من أعجب ما سمعته اليوم على هامش مؤتمر المجلس العربي المنعقد في إسطنبول مطالبة الإخوان المسلمين بعدم التصدر للمشهد السياسي.
قراءة في القراءة.. ردًّا على أحمد منصور

قراءة في القراءة.. ردًّا على أحمد منصور

قبل الشروع في مناقشة ما ورد في مقال الإعلامي أحمد منصور: المعنون “قراءة في أخطر خطاب ألقاه السيسي” والمنشور بموقع عربي 21 يوم الخميس الموافق 14/3/2019م أود التأكيد على ثلاث مسلمات:
السلمية أقوى من الرصاص أحيانًا

السلمية أقوى من الرصاص أحيانًا

صارت جملة «سلميتنا أقوى من الرصاص» التى أطلقها الدكتور محمد بديع، مرشد الإخوان، على منصة رابعة، صيف 2013، مثيرة للجدل، فمن الناس من اتخذها شعارًا له؛ محتفيًا بها وبقائِلها، ومنهم- خصوصًا الشباب- من يراها مضيعة للوقت، مهلكة للصف، لا جدوى من تبنيها أو رفع رايتها.
أقباط مصر ليسوا أقلية

أقباط مصر ليسوا أقلية

هناك من يصف أقباط مصر بأنهم أقلية في بلادنا.. يعني كذا مليون وسط أكثر من 85 مليون مصري مسلم!. وأعترضُ بشدة على هذا التفكير؛ لأنه يؤدي إلى انقسام الناس في بلادي إلى مسلم ومسيحي وينشر الطائفية في بلادنا، فكلنا مصريون وهذا يكفي.

التدوين بالتدوين يذكر

الأربعاء 07 نوفمبر 2018 - PM 6:48
  حازم غراب
التدوين بالتدوين يذكر

ذات يوم في عهد اللامبارك تجرأت صحفية مصرية تعمل في مؤسسة أجنبية وخالفت توجيهات الخطوط الحمر التي حددها رئيس الاستعلامات في توجيه الأسئلة إلى الرئيس.

ما إن انفض المؤتمر الصحفي الذي كانت الاستعلامات نظمته مع المذكور حتى استلمها بالسباب والتقريع رئيس الهيئة السيئ الخلق والسيرة نبيل عثمان.

وذات يوم دعا ذلك السيئ مجلس إدارة جمعية المراسلين الصحفيين إلى حفل عشاء بمناسبة فوزنا بثقة زملائنا. اكتشفنا أن غرضه كان أن يحاضرنا فيما يصح ولا يجوز من تغطياتنا. وقتذاك كان اللامبارك وعصابته قد دعوا إلى ما يسمى الحوار القومي بين القوى السياسية.

ما أن استنكرت إقصاء أكبر القوى السياسية من الحوار المزعوم إلا أن هاج عثمان وكذب ودلس فتولى الرد عليه معي مديرا مكاتب رويترز والأسيوشيتد برس.

في اليوم التالي أرسل نبيل عثمان إلى العبد لله رسالة سحب بطاقتي الصحفية التي تصدرها هيئة الاستعلامات. الزملاء الأجانب دافعوا عني بقوة وقرروا أن يشكوه إلى مبارك بأنفسهم. لا داعي للاسترسال في بقية القصة، لكني باختصار اضطررت للبحث عن مورد رزق لي ولأطفالي خارج البلاد. نعم: هاجرت قسريا عشر سنوات.

عدد المشاهدات: [ 142 ]

التعليقات

مالتيميديا

  • قطار رمسيس .. إهمال الانقلاب يحصد أرواح المصريين
  • مئات المصلين يعيدون فتح باب الرحمة في القدس بالقوة لأول مرة منذ 16 عام...
  • الذكرى الثامنة لثورة "25 يناير" مشاهد لا تنسى
  • تردي أوضاع النازحين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية بعد عاصفة نورما
  • لمحبي الشتاء.. كبادوكيا وأرجياس وكوزاكلي وجهة السياح في #تركيا
  • فرق الإنقاذ فى إندونيسيا تبحث عن ناجين من تسونامى