“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

لو أنك فى غزة فسيكون حديث الناس وحواراتهم حول استشهاد المجاهد البطل نور الدين بركة، وتفجير “الباص” الصهيونى، وواقعة كمين العلم، وصواريخ غزة التى أرغمت اليهود على طلب التهدئة -ولو كنت فى مصر المحروسة فسوف يصلك -إن لم تشارك- لهيب المعركة المحتدمة بين فنانى المهرجانات الصاعدين مجدى شطة وحمو بيكا،…
البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

بمناسبة المولد النبوي الشريف، أقول إن إمام عصره الشيخ محمد الغزالي- رحمه الله- له كلمة رائعة في وصف أولئك الذين يسيئون إلى الإسلام من أتباع محمد- صلى الله عليه وسلم- ويقول عنهم: “للأسف الإسلام بضاعة ثمينة وقعت في يد تاجر فاشل”!، وهو تعبير أعجبني جدا، وتلك العبارة تنطبق على طوائف…
أحكي عن غزة.. وخاشقجي

أحكي عن غزة.. وخاشقجي

عاد الكيان الصهيوني من الخليج منتشيًا بهذه الفتوحات التاريخية في عواصم لم تكن، في السابق، تجرؤ على الجهر بالتطبيع، فأراد أن يستثمر حصيلة الجولة في تأديب غزة، عقدته الوجودية التي أذلّت غطرسته، وداست بأقدامها على أساطير التفوّق المادي.
عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

دأب قائد الانقلاب على مهاجمة ثورة يناير ووصفها بأنها خداع، ففي البداية قال: كانت ثورة نبيلة، واعتبرها و30 يونيو تمثلان العبور الثاني للحرية والديمقراطية، إلا أنها علاج خاطئ لتشخيص خاطئ، واعتبارها خدعة للمصريين. وقال: “إذا كانت ثورة 52 أطاحت بالنظام الملكي، فإن 25 يناير و30 يونيو هما امتداد لها”.

أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

الأربعاء 09 مايو 2018 - PM 2:39
 
أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

كان الله في عون هذه السيدة العظيمة الصابرة.. اسمها سناء البلتاجي، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، من أبرز قيادات المعارضة السياسية الإسلامية، وهو وراء الشمس حاليا. لقيت ابنتها "أسماء" مصرعها وذهبت شهيدة إلى ربها في مذبحة رابعة وعمرها 17 عاما فقط.

اعتقل ابنها "أنس البلتاجي"، الطالب بجامعة عين شمس، ولفقت له عدة اتهامات، وبعد محاكمات استمرت أربع سنوات حصل على البراءة وتأكدت براءته بأحكام لمحكمة النقض في شهر مارس الماضي.

وفي أوائل أبريل، تم نقله من محبسه إلى قسم أول مدينة نصر تمهيدا للإفراج عنه!، ومكث هناك ما يقرب من أسبوع، وبعدها اختفى من القسم ولم يُعثر له على أثر، وكأنه "فص ملح وداب". والأم الصابرة التي فقدت ابنتها تصرخ: "ابني أنس فين؟"، وأُطلق "هاشتاج" بهذا المعنى على المواقع الإلكترونية لقي نجاحًا كبيرًا.

واختفاء أنس البلتاجي يؤكد من جديد الاختفاء القسري في مصر، وهي حقيقة مؤكدة، حيث يقع الضحية في يد الشرطة ثم لا يُعرف مصيره، ويظل هكذا أياما وشهورا أو حتى سنوات، وقد لا يظهر أبدا!، ومعنى ذلك أنه تم قتله أو دفنه.. عجائب.

أنس البلتاجي اختفى من قسم الشرطة منذ أكثر من شهر وربنا يستر عليه.

عدد المشاهدات: [ 196 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة