السيسي والهدهد في رمضان

السيسي والهدهد في رمضان

مفردات الواقع المحسوس تقول إن نظام عبد الفتاح السيسي لم يعد يستشعر خطراً قادماً من أي ركن من أركان مجتمعٍ يرقد مثل جثة بلا حراك، أو نبض، بعد سلسلةٍ من الضربات ألزمت كل النمل مساكنه.
ضحايا الاستبداد

ضحايا الاستبداد

إوعى تصدق أن حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا يحارب فقط الإخوان والتيار الإسلامي ويعطي الحرية للقوى الأخرى! إنَّه يبطش بكل معارضٍ لا فارق عنده بين مدني وإسلامي وإليك نماذج ثلاث من القوى المدنية تؤكد وجهة نظري :
"الحرية" درس رمضاني نفيس

"الحرية" درس رمضاني نفيس

تشرق شمس رمضانية جميلة جديدة صحوة، ويهم أن يخرج من بيته إلى عمله، يتذكر كوب الشاي أو القهوة الذي اعتاد ارتشافه قبل الخروج، ثم ما يلبث أن يتركه محتسبًا خاشعًا لله عزوجل ..
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

"بعد غياب أربع سنوات تعود سفارة إسرائيل ليرفرف علمها مرة أخرى أعلى سفارتها في القاهرة بعد الاعتداء عليها في سبتمبر 2011 ونحن بصفتنا نوجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وللحكومة ا

أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

الأربعاء 09 مايو 2018 - PM 2:39
 
أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

كان الله في عون هذه السيدة العظيمة الصابرة.. اسمها سناء البلتاجي، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، من أبرز قيادات المعارضة السياسية الإسلامية، وهو وراء الشمس حاليا. لقيت ابنتها "أسماء" مصرعها وذهبت شهيدة إلى ربها في مذبحة رابعة وعمرها 17 عاما فقط.

اعتقل ابنها "أنس البلتاجي"، الطالب بجامعة عين شمس، ولفقت له عدة اتهامات، وبعد محاكمات استمرت أربع سنوات حصل على البراءة وتأكدت براءته بأحكام لمحكمة النقض في شهر مارس الماضي.

وفي أوائل أبريل، تم نقله من محبسه إلى قسم أول مدينة نصر تمهيدا للإفراج عنه!، ومكث هناك ما يقرب من أسبوع، وبعدها اختفى من القسم ولم يُعثر له على أثر، وكأنه "فص ملح وداب". والأم الصابرة التي فقدت ابنتها تصرخ: "ابني أنس فين؟"، وأُطلق "هاشتاج" بهذا المعنى على المواقع الإلكترونية لقي نجاحًا كبيرًا.

واختفاء أنس البلتاجي يؤكد من جديد الاختفاء القسري في مصر، وهي حقيقة مؤكدة، حيث يقع الضحية في يد الشرطة ثم لا يُعرف مصيره، ويظل هكذا أياما وشهورا أو حتى سنوات، وقد لا يظهر أبدا!، ومعنى ذلك أنه تم قتله أو دفنه.. عجائب.

أنس البلتاجي اختفى من قسم الشرطة منذ أكثر من شهر وربنا يستر عليه.

عدد المشاهدات: [ 45 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

ضحايا الاستبداد

ضحايا الاستبداد

بقلم محمد عبد القدوس
"الحرية" درس رمضاني نفيس

الحرية درس رمضاني نفيس

بقلم سكينة إبراهيم
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

بقلم وراء الأحداث

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي