السيسي والهدهد في رمضان

السيسي والهدهد في رمضان

مفردات الواقع المحسوس تقول إن نظام عبد الفتاح السيسي لم يعد يستشعر خطراً قادماً من أي ركن من أركان مجتمعٍ يرقد مثل جثة بلا حراك، أو نبض، بعد سلسلةٍ من الضربات ألزمت كل النمل مساكنه.
ضحايا الاستبداد

ضحايا الاستبداد

إوعى تصدق أن حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا يحارب فقط الإخوان والتيار الإسلامي ويعطي الحرية للقوى الأخرى! إنَّه يبطش بكل معارضٍ لا فارق عنده بين مدني وإسلامي وإليك نماذج ثلاث من القوى المدنية تؤكد وجهة نظري :
"الحرية" درس رمضاني نفيس

"الحرية" درس رمضاني نفيس

تشرق شمس رمضانية جميلة جديدة صحوة، ويهم أن يخرج من بيته إلى عمله، يتذكر كوب الشاي أو القهوة الذي اعتاد ارتشافه قبل الخروج، ثم ما يلبث أن يتركه محتسبًا خاشعًا لله عزوجل ..
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

"بعد غياب أربع سنوات تعود سفارة إسرائيل ليرفرف علمها مرة أخرى أعلى سفارتها في القاهرة بعد الاعتداء عليها في سبتمبر 2011 ونحن بصفتنا نوجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وللحكومة ا

إوعى تفقد الأمل

الإثنين 23 أبريل 2018 - PM 2:32
  محمد عبدالقدوس
إوعى تفقد الأمل

الأوضاع في بلادي لا تدعو أبدا إلى التفاؤل، لكن إياك أن تصاب باليأس.. "خللي" دوما عندك أمل في التغيير إلى الأفضل والأحسن بإذن الله!

ومن حقك أن تسألني ومن أين سيأتي هذا الأمل والظلام حالك، فالديكتاتورية العسكرية أحكمت قبضتها على البلاد والعباد، والإعلام أصبح في جيبها والكل ينافقها، والمعارضة هشة وضعيفة ومنقسمة، والأوضاع في السجون بالغة السوء، ويبدو أن الشعب قد استسلم وقال مفيش فايدة! من أين سيأتي الأمل إذن؟

والإجابة من عند ربنا يا سيدي! وقد ترد قائلا: هذا كلام نظري وربنا في القرآن الكريم قال بصريح العبارة :"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم".. أنت عايز تغيير من غير أي مقدمات ولا أخذ بالأسباب وهذا أمر مستحيل.
وأقول لك: اليأس مرفوض مليون مرة وهو يعني الاستسلام للأمر الواقع.. وهذا ما يريده الطغاة الذين يحكمون بلادنا!

والله سبحانه وتعالى رحيم بعباده.. قادر على نصرة الأحرار والمظلومين الذين أُغلقت كل الأبواب في وجوههم وسدت كل المنافذ، ولم يبق سوى أن تقول يا رب.. واوعى اليأس.

عدد المشاهدات: [ 50 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

ضحايا الاستبداد

ضحايا الاستبداد

بقلم محمد عبد القدوس
"الحرية" درس رمضاني نفيس

الحرية درس رمضاني نفيس

بقلم سكينة إبراهيم
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

بقلم وراء الأحداث

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي