رؤية فقهية في التوقيع على ما سُمّي باستمارة التوبة للخروج من المعتقل

رؤية فقهية في التوقيع على ما سُمّي باستمارة التوبة للخروج من المعتقل

يمارس نظام الانقلاب ابتزازا على المعتقلين يساومهم للإفراج عنهم بتوقيع استمارات أعدتها أجهزة الأمن تدعو إلى الاعتراف به وتأييده ولنا هذه الملاحظات.
66 عامًا من الضياع

66 عامًا من الضياع

اليوم (23 من يوليو 2018) يمر 66 عامًا على انقلاب 23 من يوليو 1952؛ ذلك اليوم الذى انخدع به كثير من المصريين -كما انخدعوا بانقلاب 3 يوليو 2013- وظنوا أن العسكر جاءوا لتخلصيهم من الملك وأعوانه، ولتحريرهم من رق الإقطاع والطبقية، ولم يكونوا على دراية بأن تلك الحركة هى قاصمة…
الحل هو الحل!

الحل هو الحل!

مع حلول الذكرى الخامسة للانقلاب العسكرى خرج عدد من نشطاء السبوبة، ونخب العار منهم جمال سلطان، والبرادعي، وحسن نافعة، ومعتز عبدالفتاح وخالد أبو النجا، يطالبون بحل جماعة الإخوان المسلمين، حتى يستتب الأمر في مصر، وأن ذلك هو الحل الأمثل لإنقاذ مصر، لأن هؤلاء يتوهمون بأنه مجرد حل جماعة الإخوان المسلمين،…
الإخوانُ رابطةٌ لا تنحلُّ

الإخوانُ رابطةٌ لا تنحلُّ

بعد أن صمت المطالبون بفصل الدعوى عن السياسى عقب فشل مهمتهم، ظهر علينا جماعة مختلفو الآراء، متعددو الأهواء لا يجمعهم رابط سوى انحيازهم للعسكر وإن تظاهروا بعكس ذلك، كما يجمعهم كرههم للإخوان والحقد عليهم -يطالبون بحل الجماعة وإزاحتها عن الساحتين السياسية والدعوية بالكلية...

هشام جعفر نموذج للظلم الصارخ في بلدنا

الثلاثاء 10 أبريل 2018 - PM 3:44
  محمد عبدالقدوس
هشام جعفر نموذج للظلم الصارخ في بلدنا

أهل الصحافة والسياسة يعرفونه جيدا.. اسمه "هشام جعفر" معتقل منذ أكثر من سنتين ولم يحاكم حتى هذه اللحظة إنه باحث مستمر عنده مركز أبحاث يعالج فيه مشاكل بلادي ، وتعاون من أجل ذلك مع الأزهر الشريف ومكتبة الإسكندرية ومؤسسة الأهرام وغيرها!! 

وما يقوم به حيث يضع يده على الجرح، ويقوم بتشخيص الداء وأمراض مجتمعنا ، لم تعجب بالطبع الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا ، فالقوا القبض عليه ، وتم تجديد حبسه أكثر من مرة ، ثم حدث ما لم يخطر على بال أحد مؤخرا! كان من المفترض أن يعرض على قاض اسمه محمد شيرين اشتهر بإصدار أحكام بالإفراج الفوري عن كل من تجاوز حبسه سنتين دون أن يحاكم وهي مدة الحبس الإحتياطي وخرج هشام من محبسه ليعرض عليه ويطلق سراحه، لكن فجأة أوقف عرضه على القاضي المحترم دون أن يعرض!! وفي اليوم التالي تم عرضه على قاضي آخر من الموالين للسلطة الغاشمة ، فقام بتجديد حبسه من جديد !! وما جرى سابقة فريدة من نوعها أن تختار المباحث القضاة التي يعرض عليها سجناء الرأي ، وصاحبي "هشام جعفر" محبوس في زنزانة انفرادية، ومحروم من كل حقوقه ويشكو من عدة أمراض وممنوع علاجه.. إنه الظلم بعينه، ولكل ظالم نهاية بإذن الله.

عدد المشاهدات: [ 134 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة