"الحرية" درس رمضاني نفيس

"الحرية" درس رمضاني نفيس

تشرق شمس رمضانية جميلة جديدة صحوة، ويهم أن يخرج من بيته إلى عمله، يتذكر كوب الشاي أو القهوة الذي اعتاد ارتشافه قبل الخروج، ثم ما يلبث أن يتركه محتسبًا خاشعًا لله عزوجل ..
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

"بعد غياب أربع سنوات تعود سفارة إسرائيل ليرفرف علمها مرة أخرى أعلى سفارتها في القاهرة بعد الاعتداء عليها في سبتمبر 2011 ونحن بصفتنا نوجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وللحكومة ا
أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

كان الله في عون هذه السيدة العظيمة الصابرة.. اسمها سناء البلتاجي، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، من أبرز قيادات المعارضة السياسية الإسلامية، وهو وراء الشمس حاليا. لقيت ابنتها "أسماء" مصرعها وذهبت شهيدة إلى
هل يملك عباس شجاعة الاعتذار للرئيس مرسي؟

هل يملك عباس شجاعة الاعتذار للرئيس مرسي؟

اعتذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل يومين لنتانياهو والإسرائيليين، عن تصريحاته التي أدلى بها الأسبوع الماضي والتي وصفت من قبل اللوبي الصهيوني بأنها معادية للسامية.

هشام جعفر نموذج للظلم الصارخ في بلدنا

الثلاثاء 10 أبريل 2018 - PM 3:44
  محمد عبدالقدوس
هشام جعفر نموذج للظلم الصارخ في بلدنا

أهل الصحافة والسياسة يعرفونه جيدا.. اسمه "هشام جعفر" معتقل منذ أكثر من سنتين ولم يحاكم حتى هذه اللحظة إنه باحث مستمر عنده مركز أبحاث يعالج فيه مشاكل بلادي ، وتعاون من أجل ذلك مع الأزهر الشريف ومكتبة الإسكندرية ومؤسسة الأهرام وغيرها!! 

وما يقوم به حيث يضع يده على الجرح، ويقوم بتشخيص الداء وأمراض مجتمعنا ، لم تعجب بالطبع الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا ، فالقوا القبض عليه ، وتم تجديد حبسه أكثر من مرة ، ثم حدث ما لم يخطر على بال أحد مؤخرا! كان من المفترض أن يعرض على قاض اسمه محمد شيرين اشتهر بإصدار أحكام بالإفراج الفوري عن كل من تجاوز حبسه سنتين دون أن يحاكم وهي مدة الحبس الإحتياطي وخرج هشام من محبسه ليعرض عليه ويطلق سراحه، لكن فجأة أوقف عرضه على القاضي المحترم دون أن يعرض!! وفي اليوم التالي تم عرضه على قاضي آخر من الموالين للسلطة الغاشمة ، فقام بتجديد حبسه من جديد !! وما جرى سابقة فريدة من نوعها أن تختار المباحث القضاة التي يعرض عليها سجناء الرأي ، وصاحبي "هشام جعفر" محبوس في زنزانة انفرادية، ومحروم من كل حقوقه ويشكو من عدة أمراض وممنوع علاجه.. إنه الظلم بعينه، ولكل ظالم نهاية بإذن الله.

عدد المشاهدات: [ 68 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي