"الحرية" درس رمضاني نفيس

"الحرية" درس رمضاني نفيس

تشرق شمس رمضانية جميلة جديدة صحوة، ويهم أن يخرج من بيته إلى عمله، يتذكر كوب الشاي أو القهوة الذي اعتاد ارتشافه قبل الخروج، ثم ما يلبث أن يتركه محتسبًا خاشعًا لله عزوجل ..
إسرائيل في مصر

إسرائيل في مصر

"بعد غياب أربع سنوات تعود سفارة إسرائيل ليرفرف علمها مرة أخرى أعلى سفارتها في القاهرة بعد الاعتداء عليها في سبتمبر 2011 ونحن بصفتنا نوجه الشكر للسيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي وللحكومة ا
أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

أم ثكلى تصرخ: أنس البلتاجي فين؟!

كان الله في عون هذه السيدة العظيمة الصابرة.. اسمها سناء البلتاجي، زوجة الدكتور محمد البلتاجي، من أبرز قيادات المعارضة السياسية الإسلامية، وهو وراء الشمس حاليا. لقيت ابنتها "أسماء" مصرعها وذهبت شهيدة إلى
هل يملك عباس شجاعة الاعتذار للرئيس مرسي؟

هل يملك عباس شجاعة الاعتذار للرئيس مرسي؟

اعتذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل يومين لنتانياهو والإسرائيليين، عن تصريحاته التي أدلى بها الأسبوع الماضي والتي وصفت من قبل اللوبي الصهيوني بأنها معادية للسامية.

الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة

الأحد 11 مارس 2018 - PM 3:56
  محمد عبدالقدوس
الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة

المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس نواب العسكر حاول في جنيف حيث المقر الأوروبي للأمم المتحدة تجميل صورة الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا وقال أن مصر لا يوجد بها اختفاء قسري، وأكد أن حرية الرأي والتعبير مكفولة بموجب الدستور!! وأن منظمات المجتمع المدني تعد بمثابة شريك للحكومة في مجهوداتها!! ولا أدري هل يتحدث عن بلادي أم عن دولة أخرى!! وصدق من قال شر البلية ما يضحك!!

وكلامه مثير للسخرية! وهو يخدع نفسه قبل أن يخدع غيره!! ومن منطلق عملي وعضويتي بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أستطيع القول بكل اطمئنان أن الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة ، وأرجع كلام المستشار عمر مروان تعريف ذلك حيث يقول أنه يقوم على تعمد السلطات إخفاء أشخاص ومنع تواصلهم مع المجتمع الخارجي وعدم الإفصاح عن أماكن تواجدهم وزعم أن ذلك لا يحدث في مصر!! لان من تم الإبلاغ عن اختفاءهم تبين أنهم سافروا للخارج أو انضموا لجماعات إرهابية أو حاولوا الهجرة بطريقة غير شرعية!

وأقول له يا أستاذ مروان أنت تضحك على نفسك وما تقوله هو الاستثناء! والحقيقة أن الغالبية الساحقة من المختفين قسريا ثبت أنهم كانوا في دهاليز أمن الدولة يتعرضون للتعذيب والتنكيل بغرض انتزاع اعترافات باطلة منهم على حسب مزاج المباحث ، وظلوا هناك أيام أو شهور قبل ظهورهم أمام النيابة التي تقضي بحبس المختفي قسريا بطريقة قانونية ، ويتم نقله إلى أحد السجون ، وهكذا يعود إلى الحياة والاتصال بالدنيا والعالم الخارجي من جديد ، ويكون مكانه معروفا بعدما كان محبوسا بطريقة غير شرعية في مكان هو نفسه لا يعلم عنه شيء! إنكار الاختفاء القسري في بلادي أراها وقاحة وكذب على الواقع وتدخل في دنيا العجائب.

 

عدد المشاهدات: [ 145 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي