“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

“صواريخ غزة” و”معركة شطة وبيكا”!

لو أنك فى غزة فسيكون حديث الناس وحواراتهم حول استشهاد المجاهد البطل نور الدين بركة، وتفجير “الباص” الصهيونى، وواقعة كمين العلم، وصواريخ غزة التى أرغمت اليهود على طلب التهدئة -ولو كنت فى مصر المحروسة فسوف يصلك -إن لم تشارك- لهيب المعركة المحتدمة بين فنانى المهرجانات الصاعدين مجدى شطة وحمو بيكا،…
البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

البضاعة الثمينة والتاجر الفاشل

بمناسبة المولد النبوي الشريف، أقول إن إمام عصره الشيخ محمد الغزالي- رحمه الله- له كلمة رائعة في وصف أولئك الذين يسيئون إلى الإسلام من أتباع محمد- صلى الله عليه وسلم- ويقول عنهم: “للأسف الإسلام بضاعة ثمينة وقعت في يد تاجر فاشل”!، وهو تعبير أعجبني جدا، وتلك العبارة تنطبق على طوائف…
أحكي عن غزة.. وخاشقجي

أحكي عن غزة.. وخاشقجي

عاد الكيان الصهيوني من الخليج منتشيًا بهذه الفتوحات التاريخية في عواصم لم تكن، في السابق، تجرؤ على الجهر بالتطبيع، فأراد أن يستثمر حصيلة الجولة في تأديب غزة، عقدته الوجودية التي أذلّت غطرسته، وداست بأقدامها على أساطير التفوّق المادي.
عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

عندما يخطئ العلاج والتشخيص!

دأب قائد الانقلاب على مهاجمة ثورة يناير ووصفها بأنها خداع، ففي البداية قال: كانت ثورة نبيلة، واعتبرها و30 يونيو تمثلان العبور الثاني للحرية والديمقراطية، إلا أنها علاج خاطئ لتشخيص خاطئ، واعتبارها خدعة للمصريين. وقال: “إذا كانت ثورة 52 أطاحت بالنظام الملكي، فإن 25 يناير و30 يونيو هما امتداد لها”.

الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة

الأحد 11 مارس 2018 - PM 3:56
  محمد عبدالقدوس
الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة

المستشار عمر مروان وزير شئون مجلس نواب العسكر حاول في جنيف حيث المقر الأوروبي للأمم المتحدة تجميل صورة الاستبداد السياسي الجاثم على أنفاسنا وقال أن مصر لا يوجد بها اختفاء قسري، وأكد أن حرية الرأي والتعبير مكفولة بموجب الدستور!! وأن منظمات المجتمع المدني تعد بمثابة شريك للحكومة في مجهوداتها!! ولا أدري هل يتحدث عن بلادي أم عن دولة أخرى!! وصدق من قال شر البلية ما يضحك!!

وكلامه مثير للسخرية! وهو يخدع نفسه قبل أن يخدع غيره!! ومن منطلق عملي وعضويتي بالمجلس القومي لحقوق الإنسان أستطيع القول بكل اطمئنان أن الاختفاء القسري في مصر حقيقة مؤكدة ، وأرجع كلام المستشار عمر مروان تعريف ذلك حيث يقول أنه يقوم على تعمد السلطات إخفاء أشخاص ومنع تواصلهم مع المجتمع الخارجي وعدم الإفصاح عن أماكن تواجدهم وزعم أن ذلك لا يحدث في مصر!! لان من تم الإبلاغ عن اختفاءهم تبين أنهم سافروا للخارج أو انضموا لجماعات إرهابية أو حاولوا الهجرة بطريقة غير شرعية!

وأقول له يا أستاذ مروان أنت تضحك على نفسك وما تقوله هو الاستثناء! والحقيقة أن الغالبية الساحقة من المختفين قسريا ثبت أنهم كانوا في دهاليز أمن الدولة يتعرضون للتعذيب والتنكيل بغرض انتزاع اعترافات باطلة منهم على حسب مزاج المباحث ، وظلوا هناك أيام أو شهور قبل ظهورهم أمام النيابة التي تقضي بحبس المختفي قسريا بطريقة قانونية ، ويتم نقله إلى أحد السجون ، وهكذا يعود إلى الحياة والاتصال بالدنيا والعالم الخارجي من جديد ، ويكون مكانه معروفا بعدما كان محبوسا بطريقة غير شرعية في مكان هو نفسه لا يعلم عنه شيء! إنكار الاختفاء القسري في بلادي أراها وقاحة وكذب على الواقع وتدخل في دنيا العجائب.

 

عدد المشاهدات: [ 212 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة