ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

المعروف عن نظام حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا أنه سيئ السمعة على مستوى العالم كله، في مجال الديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان. وقبل أيام ومع بدء السنة الهجرية الجديدة وقع ظلم جديد احتفالًا بهذه المناسبة!، وذكرت الصحف الحكومية ذاتها أنه فريد من نوعه، فلم يسبق له مثيل من قبل.
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

مع حلول الذكرى السابعة عشرة، لأحداث الحادي عشر من سبتمبر، والتي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية ذريعة لإرسال جيوشها مع حلفائها إلى أفغانستان تحت غطاء دولى، بزعم محاربة الإرهاب، قال مستشار الأمن القومى الأمريكي” جون بولتون”: أريد أن أوجه رسالة واضحة لا لبس فيها، من قبل رئيس الولايات المتحدة: إن الولايات…
لماذا يصادرون أموال الإخوان؟!

لماذا يصادرون أموال الإخوان؟!

أصدرت ما يعرف بـ «لجنة التحفظ والحصر والإدارة والتصرف» قرارًا جديدًا بمصادرة أموال ما يزيد على 1500 مواطن ينتمون للإخوان. وهذا منحى جديد يسلكه الانقلابيون، وتطور بائس فى وسائل كيدهم وإجرامهم؛ لأن العقاب بمصادرة الأموال انقطع عند الجاهلية الأولى، ولم نسمع عنه حديثًا إلا فى الأنظمة الشيوعية المتطرفة، أو التى…
الغل بين الذين آمنوا!!

الغل بين الذين آمنوا!!

يحزننى أن أرى معارك كلامية بين الإخوة والأحباب على وسائل التواصل الاجتماعي، وألعن فى نفسي من تسبب فى هذه الوقيعة وحرّش بين المؤمنين. وألقى باللوم كذلك على الإخوة الذين وقعوا فى فخ الشيطان، وأساءوا الظن بإخوانهم، فتفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم الحق..

خدعوك فقالوا: احترام حقوق الإنسان والحريات تتعارض مع مكافحة الإرهاب

الخميس 08 مارس 2018 - PM 1:57
  محمد عبد القدوس
محمد عبد القدوس محمد عبد القدوس

التصدي للإرهاب واجب قومي، ولا بد من مواجهتهم بكل شدة، وأن تكون هناك قوانين رادعة تنزل العقاب بهم ومن يقف خلفهم.

وهناك مقولة شائعة تقول: "مش مهم" احترام حقوق الإنسان والحريات ونحن نواجه خطرا داهما يهدد بلدنا، فالغاية تبرر الوسيلة، وهذا الكلام يدخل في دنيا العجائب ويترتب عليه نتائج خطيرة وأرفضه مليون مرة، لأنه يؤدي إلى مزيد من العنف والتطرف وخلق بيئة حاضنة للإرهابيين!

وفي البلاد المتقدمة رأينا حوادث إرهابية دامية، ولم تضحِ الأنظمة التي تحكمها بحقوق الإنسان أو تفرض قيودا على الحريات العامة رغم وجود قوانين رادعة في مواجهة هذه الجرائم، فلماذا نفترض في أنفسنا أننا أقل شأن منهم ونصر على سلوك طريق آخر نتائجه في النهاية مدمرة؟

ومن منطلق عملي بالمجلس القومي لحقوق الإنسان يرى المجلس ضرورة مراجعة أوضاعنا في ستة مجالات أساسية.

1- إطلاق سراح كل من انتهت مدة حبسه احتياطيا، وهي سنتان دون أن يقدم للمحاكمة، ومراجعة شاملة لأوضاع السجون للإفراج عن كل من لا صلة له بالإرهاب.

2- مراعاة حقوق السجناء، وإلغاء قائمة الممنوعات الطويلة العريضة المفروضة على الكثيرين منهم، مثل منع الزيارات ودخول الأدوية والأطعمة والملابس وغير ذلك.

3- ضرورة الارتقاء بكفاءة المباحث والأمن بهدف تضييق دائرة الاشتباه حتى في الجرائم العادية، فلا تأخذ "العاطل بالباطل" كما يقول المثل العامي ويتم القبض على أبرياء لا صلة لهم بما جرى.

4- عرض المتهم فور القبض عليه على النيابة، لأنه كثيرا ما يظل في دهاليز المباحث أياما أو شهورا مجهولا مصيره، ولا أحد يعرف مكانه، وهو ما يسمى بالاختفاء القسري.

5- الحرص على العدالة ليكون القضاء المصري كما عهدناه شامخا، فلا يصدر أحكاما وفقا للأهواء السياسية أو إرضاء للسلطة، ويسيء بذلك إلى قضائنا الذي نفتخر به والوطن الذي يرفض الظلم.

6- وأخيرا.. من المهم جدا أن يأخذ المجتمع المدني فرصته ويقود بلادنا، ومش معقول أبدا يتدخل الأمن في كل حاجة لتكون له الكلمة الأولى في مختلف أحوال بلدنا، فهذه بلوى من نوع آخر تدخل في دنيا العجائب.. أليس كذلك؟

خدعوك فقالوا: احترام حقوق الإنسان والحريات تتعارض مع مكافحة الإرهاب

عدد المشاهدات: [ 172 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

بقلم محمد عبدالقدوس
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

بقلم عز الدين الكومي

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة