ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

المعروف عن نظام حكم العسكر الجاثم على أنفاسنا أنه سيئ السمعة على مستوى العالم كله، في مجال الديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان. وقبل أيام ومع بدء السنة الهجرية الجديدة وقع ظلم جديد احتفالًا بهذه المناسبة!، وذكرت الصحف الحكومية ذاتها أنه فريد من نوعه، فلم يسبق له مثيل من قبل.
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

مع حلول الذكرى السابعة عشرة، لأحداث الحادي عشر من سبتمبر، والتي اتخذتها الولايات المتحدة الأمريكية ذريعة لإرسال جيوشها مع حلفائها إلى أفغانستان تحت غطاء دولى، بزعم محاربة الإرهاب، قال مستشار الأمن القومى الأمريكي” جون بولتون”: أريد أن أوجه رسالة واضحة لا لبس فيها، من قبل رئيس الولايات المتحدة: إن الولايات…
لماذا يصادرون أموال الإخوان؟!

لماذا يصادرون أموال الإخوان؟!

أصدرت ما يعرف بـ «لجنة التحفظ والحصر والإدارة والتصرف» قرارًا جديدًا بمصادرة أموال ما يزيد على 1500 مواطن ينتمون للإخوان. وهذا منحى جديد يسلكه الانقلابيون، وتطور بائس فى وسائل كيدهم وإجرامهم؛ لأن العقاب بمصادرة الأموال انقطع عند الجاهلية الأولى، ولم نسمع عنه حديثًا إلا فى الأنظمة الشيوعية المتطرفة، أو التى…
الغل بين الذين آمنوا!!

الغل بين الذين آمنوا!!

يحزننى أن أرى معارك كلامية بين الإخوة والأحباب على وسائل التواصل الاجتماعي، وألعن فى نفسي من تسبب فى هذه الوقيعة وحرّش بين المؤمنين. وألقى باللوم كذلك على الإخوة الذين وقعوا فى فخ الشيطان، وأساءوا الظن بإخوانهم، فتفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم الحق..

التصدي لتجاوزات الشرطة واجب وطني.. أنقذوا سجناء الرأي

الأحد 04 مارس 2018 - PM 1:29
  محمد عبدالقدوس
التصدي لتجاوزات الشرطة واجب وطني.. أنقذوا سجناء الرأي

قال السيسي مؤخرًا إن الإساءة للجيش والشرطة خيانة عظمى، وهذا كلام غريب وغير مقبول ويدخل في دنيا العجائب وهو مرفوض؛ لأنه لا يوجد أحد من المصريين يسيء إلى هذه الأجهزة الوطنية الضرورية لحماية بلادنا، وإنما الانتقاد يتناول أخطاءها، ولا أحد فوق القانون. 

وفي يقيني أن التصدي لتجاوزات الشرطة واجب وطني ويمكن تلخيصها في نقاط ثلاث أساسية:

# الإساءة التي ما زالت مستمرة للمواطن العادي وتظهر خاصة في أقسام الشرطة.

# التجاوزات الرهيبة لأمن الدولة المسمى حاليا بالأمن الوطني وله الكلمة الأولى في الوطن ، وأخطاءه تسئ إلى الشرطة أبلغ إساءة خاصة في احتجاز من يتم القبض عليهم من السياسيين وسجناء الرأي في مقرات أمن الدولة لفترات مختلفة هي تسمى بالاختفاء القسري، يجرى خلالها تعذيبهم بغرض الحصول على اعترافات تكون على مزاج المباحث!!

# وأصبح لأمن الدولة السيطرة الكاملة على السجون والمأمور موظف عند ضابط أمن الدولة وعليه أن يسمع الكلام رغم أنه أعلى منه رتبة وإلا فالعزل في انتظاره، وهذا بالطبع يدخل في دنيا العجائب!!

وأتلقي يوميًا شكاوى عدة من أسر سجناء الرأي بسجون العقرب وسجن ملحق المزرعة بالذات يشكون فيها ويصرخون مما يحدث لذويهم، معاملة غير إنسانية بالمرة على يد هؤلاء الضباط ومحرومين من كافة حقوقهم، والطعام المقدم لهم غاية في الراءة، وممنوع الزيارات تماما، أو دخول الأدوية والملابس، والزنزانة مجردة من كل شيء ، وسجين الرأي ينام على الأرض لا يرى ضوء الشمس ولا يخرج من زنزانته مطلقا..

إنه الموت البطيء!

عايزين يموتوهم وهم أحياء لكن الله حافظهم، وارادتهم لن تنكسر بإذن الله.

أنقذوا سجناء الرأي في بلادي، ولا صلة لهم بالإرهاب نهائيا فهم فقط يرفضون الحكم العسكري وأهل الشر أو الديكتاتورية السوداء الجاثمة على أنفاسنا.

عدد المشاهدات: [ 176 ]

التعليقات

جولة المقالات

ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

بقلم محمد عبدالقدوس
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

بقلم عز الدين الكومي

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة