المصريون ينتظرون من يثور لهم!!

المصريون ينتظرون من يثور لهم!!

المؤشرات كلها تؤكد أن إجراءات الإصلاح المزعومة التى يتبناها النظام العسكرى, هدفها إغراق مصر, ونشر الفوضى في ربوعها. وإخراجها من تصنيف الدول إلى تصنيف شبه الدول. انظروا إلى وتيرة هذه القرارات وحدتها ونتائجها؛ لتعلموا أن الحديث عن الإصلاح حديث خرافة, وأن اقتصاد الدولة يزداد سوءَا كل ساعة, وصدق قائلهم: (اللي…
"مختار جمعة" فتى العسكر المدلل

"مختار جمعة" فتى العسكر المدلل

ليس غريباً أن يستمر مخبر أمن الدولة “محمد مختار جمعة” وزير أوقاف الانقلاب في منصبه، منذ الانقلاب العسكري فى 3 يوليو 2013، على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، لأن مختار جمعة أحد زمرة الفساد، التي يعتمد عليها قائد الانقلاب في شرعنة
5 يونيو.. ما أشبه اليوم بالبارحة

5 يونيو.. ما أشبه اليوم بالبارحة

مهما قيل عن بشاعة ما جرى يوم 5 من يونيو 1967 فلن يصف حجم الكارثة التاريخية التى حلّت بنا وأوحلت أجيالاً لا يعلم عددها إلا الله. لقد كان يوم عار وشنار، وغدر وخيانة، وقد سبقه كذب وتدليس يعجز الشيطان عن الإتيان بمثلهما، وسبقه قهر واستبداد، وإصرار على أن تقع الهزيمة…
درس الهزيمة الذي لم نستوعبه

درس الهزيمة الذي لم نستوعبه

جاء في الحديث النبوي الشريف : “لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين”! وهذا الكلام لا ينطبق على أمة أمجاد يا عرب أمجاد، فقد تلقت مصر وأشقاؤها العرب هزيمة قاسية على يد العدو الصهيوني في 5 يونيو من عام 1967، يعني من 51 عام، وحتى هذه اللحظة لم نستوعب الدروس المستفادة…

يحدث في سيسونيا المجيدة

الجمعة 20 أكتوير 2017 - PM 2:19
  جمال الجمل
جمال الجمل جمال الجمل

يحدث في سيسونيا المجيدة.. لما كان "نيرون" يحرق روما كان خالد صلاح يرقص أمام فرقة الطبالين وهو يهتف للطاغية الفاسد الحارق القاتل الهادم: كمل علشان_تبنيها.

لما قرر "كاليجولا" التفريط في تيران وصنافير ضمن صفقته الشهيرة لاقتناء القمر، اعترض النبيل الدكروري قائلا للإمبراطور: روما مش عزبة، حينها أصدر مجلس "الأشخاص الاجتماعيين جدا" قرارا بتحويل اسم روما إلى "إقطاعية ساكسونيا المجيدة"، ونقل العاصمة إلى "العزبة الإدارية الجديدة".

اعتاد الناس في إقطاعية "سيسونيا" على العجب العجاب، التخريب يسمونه بناء، والخيانة تسمى وطنية، والنهب يسمى الإصلاح الجريء، والغبي هناك يمكنه أن يسمي نفسه “طبيب الفلاسفة”.

يتفاخر الإعلام في "سيسونيا المجيدة" بتحقيق إنجاز دستوري كبير في المساواة وإتاحة الفرص للجميع، حيث أثبتت سيسونيا بالتجربة الواقعية أن الحمار يمكن أن يكون رئيسا، حسب تعبير شائع يتردد كثيرا على ألسنة المذيعين السيسونيين.

لما كانت هناك مقاطعة قديمة سيئة السمعة في ألمانيا تحمل اسم “ساكسونيا”، فقد حرص رئيس البرلمان السيسوني المجيد على التفرقة بين عظمة بلاده، وبين الإمارة الإقطاعية القديمة التي كان يتفشى فيها ظلم الحكام عن طريق استخدام تشريعات منحرفة توظف القانون لصالح الأمراء دائما وضد الشعب دائما، وقال "عبد المال": في ساكسونيا القديمة كان الفقير إذا ارتكب جريمة يجلدونه أو يقطعون رقبته، بينما إذا ارتكبها أحد النبلاء فإنهم يعاقبون ظله.. بالجلد أو حتى الشنق، لكننا في “سيسونيا المجيدة” لا نلجأ إلى مثل هذا الخداع ولا نعاقب الظل، لأننا نعرف أن الإنسان إنسان والظل مجرد ظل، ولذلك نهتم بمعاقبة البشر فقط.

وعندما سئل صانع التشريعات السيسونية المجيدة عن أمثلة للتطور القانوني في بلاده قال:

نحن دولة شفافة والأمثلة واضحة للجميع، فمثلا إذا أجرم مصطفى بكري.. هدمنا منزل سليمان الحكيم، وإذا خالف السيسي الدستور حاكمنا يحيى القزاز.

(استمارة)
النقاط المتعددة في نهاية المقال، تشير إلى أن الفقرة مفتوحة، والحكيم والقزاز مجرد أمثلة تفرضها اللحظة، لكن قائمة الإنجازات السيسونية طويلة، ولن يتمكن فرد واحد من حصرها، لأنها تتسع للوطن المنقوص وتشمل الشعب المنبوذ، وأنا شخصيا أتذكر حالات أفدح، منها مثلا: عند الإمساك بنظام فاسد يقيلون المحتسب هشام جنينة، وعند ضبط رئيس يفرط يستبعدون القاضي يحيى الدكروري، ويحاكمون المحامي خالد علي، وعند اتهام ضابط بقتل ريجيني تتم تصفية خمسة مواطنين، وأترك لكل مصري يعيش في ظل "العدالة السيسونية" أن يسجل بنفسه الحالات التي يتذكرها، لنصنع منها استمارة خاصة بنا لنماذج "الحول التشريعي" و"الانحراف القانوني".

ولعلنا الآن نكون قد تعلمنا بعضا من مفردات "اللغة السيسونية" الاحتيالية الانقلابية العجيبة، التي قد تعيننا على استنتاج المعنى الواقعي لشعار “عشان_تبنيها".

عدد المشاهدات: [ 2068 ]

المواضيع ذات الصلة (بواسطة العلامة)

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي