الحل هو الحل!

الحل هو الحل!

مع حلول الذكرى الخامسة للانقلاب العسكرى خرج عدد من نشطاء السبوبة، ونخب العار منهم جمال سلطان، والبرادعي، وحسن نافعة، ومعتز عبدالفتاح وخالد أبو النجا، يطالبون بحل جماعة الإخوان المسلمين، حتى يستتب الأمر في مصر، وأن ذلك هو الحل الأمثل لإنقاذ مصر، لأن هؤلاء يتوهمون بأنه مجرد حل جماعة الإخوان المسلمين،…
الإخوانُ رابطةٌ لا تنحلُّ

الإخوانُ رابطةٌ لا تنحلُّ

بعد أن صمت المطالبون بفصل الدعوى عن السياسى عقب فشل مهمتهم، ظهر علينا جماعة مختلفو الآراء، متعددو الأهواء لا يجمعهم رابط سوى انحيازهم للعسكر وإن تظاهروا بعكس ذلك، كما يجمعهم كرههم للإخوان والحقد عليهم -يطالبون بحل الجماعة وإزاحتها عن الساحتين السياسية والدعوية بالكلية...
تدمير صناعة الدواجن لصالح من؟!

تدمير صناعة الدواجن لصالح من؟!

حدثنى أحد خبراء صناعة الدواجن أن هناك إصرارًا من جانب وزارة الزراعة للقضاء على ما تبقى من هذه الصناعة الوطنية المهمة. ولأن العبد لله يشرف على تحرير إحدى المجلات المتخصصة فى هذا المجال فإنى أدرك خطورة كلام هذا الأستاذ الجامعى المرموق..
جمال سلطان والفجور في الخصومة!!

جمال سلطان والفجور في الخصومة!!

دأب “جمال سلطان” على مهاجمة جماعة الإخوان المسلمين، بمناسبة وغيرمناسبة، مع فجورفي الخصومة وتجرد من الحيدة والانصاف، وبعد عن المهنية، فتارة يهلل ويطبل للانشقاقات داخل الجماعة،ويتحدث عن مراجعات تاريخية ويروج للأراجيف التي يبثها إعلام الانقلاب، بل وصلت به الوقاحة، ومعتز عبد الفتاح وحسن نافعة – وهذه ليست مصادفة بالطبع- أن…

خسائر الدولة من خوف الإخوان المغتربين

الجمعة 15 سبتمبر 2017 - AM 10:22
  ناصر البنهاوي
صورة أرشيفية صورة أرشيفية

لقد زادت الحملة القمعية لنظام السيسى على الإخوان مؤخراً، حيث اعتقل أكثر من 40 ألف منهم وأخفى المئات وقتل المئات بدم بارد كما صادر المئات من شركاتهم وجمعياتهم الخيرية ومدارسهم ومستشفياتهم.

وأدت هذه الحملة المسعورة إلى خوف كثير من الإخوان، والمحسوبيين عليهم، العامليين فى الخارج من زيارة مصر لقضاء إجازة الصيف فيها أو العودة النهائية إليها.

فكثير منهم أصبحوا يحضرون أسرهم لقضاء إجازة الصيف معهم فى دول الخليج بدل سفرهم هم لقضائها فى مصر، فأعرف أحد الأطباء الذى لم ينزل إجازة منذ سنوات ويحضر زوجته وأولاده أثناء إجازة الصيف ليقضوها معه.

بالإضافة إلى ذلك، انتقل شخص آخر هو وأسرته إلى مدينة أخرى داخل الدولة التى يعمل فيها بعد أن استأجر شقة بجوار أخت زوجته لقضاء إجازة الصيف هو وأسرته بعد أن كان يقضيها فى مصر. كما فضل أحدهم إجراء عملية جراحية فى الدولة التى يعمل فيها رغم نصيحة الكثير له بالنزول إلى مصر لإجرائها هناك. فهو مهدد بالاعتقال فور نزوله مصر، حيث زارت قوات الأمن بيته أكثر من مرة بحثاً عنه. ويوجد مدرس يعمل فى السعودية محكوم عليه بـ3 سنوات سجناً غيابياً لذلك لم ينزل لقضاء إجازة الصيف ويبحث عن فرصة للهجرة الدائمة للخارج الآن. كما انتقل شخص مصرى آخر كان يعمل فى إحدى الدول الخليجية إلى دولة خليجية أخرى بسبب هجوم السيساوية عليه واضطهادهم له فى العمل.

كما أوقف الإخوان تحويل مرتباتهم إلى مصر والاستثمار فيها خوفًا من مصادرتها أو مصادرة أى استثمارت تقوم عليها. بل قام الكثير منهم بتهريب أموالهم إلى الخارج وسحب الكثير منهم أموالهم من البنوك. لقد انتقل أحد الإخوان إلى السودان بعد أن فقد عمله فى دول الخليج وفتح مطعم فيها بسبب خوفه من الرجوع إلى مصر.

وفى السياق نفسه، يتردد الإخوان فى تحويل صدقاتهم وزكاتهم إلى مصر بسبب المخاوف الأمنية أو بسبب اعتقال أو وفاة من كان يتلقى الزكاة منهم ويوزعها على الفقراء. فقد قام ع.ع. وهو شخص من خارج الإخوان دفع الزكاة لمؤسسة قطر الخيرية لصالح فقراء اليمن بسبب تعذر إرسالها إلى مصر بسبب اعتقال الشخص الذى كان يرسل له الزكاة ليوزعها على سكان الحي.

ومما يزيد الأمر سوءًا أن النظام يعتقل ويقتل ويصادر أموال الإخوان والمتعاطفين معهم أيضًا. فنسبة ليست بالقليلة من المحسوبيين على الإخوان ليسوا بإخوان بالمفهوم الحركى والتنظيمى بل يمكن تصنيفهم على أنهم من المحبين رغم مشاركتهم الإخوان فى النسك والطقوس.

كما أن هناك نسبة كبيرة من الإخوان لم يشاركوا فى اعتصام رابعة ولم يشاركوا فى المظاهرات ضد النظام ببساطة لأنهم يعملون فى الخارج. ومع ذلك يخافون على أموالهم وأنفسهم ويترددون فى زيارة مصر مخافة الاعتقال أو القتل. فنظام السيسى لا يفرق بين الإخوان والمتعاطفين معهم ولا بين إخوان الداخل وإخوان الخارج ولا بين الإخوان العاملين فى السياسة والإخوان المشغولين بأعمالهم وهؤلاء المنهمكين فى العمل الخيرى. فكل هؤلاء عند النظام سواء وكلهم مهدد بالاعتقال والقتل والإخفاء القصرى وأموالهم واستثماراتهم جميعًا مستباحة.

وعليه فخوف الإخوان العامليين فى الخارج له تأثير سلبى على السياحة والاستثمارات وقيمة الجنيه أمام الدولار.

عدد المشاهدات: [ 1153 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"