“عسيري” كبش الفداء.. النيابة السعودية تحاول فك حبل المشنقة من رأس “ابن سلمان”

“عسيري” كبش الفداء.. النيابة السعودية تحاول فك حبل المشنقة من رأس “ابن سلمان”

ادعت النيابة العامة السعودية، في مؤتمر صحفي، أن من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو “رئيس فريق التفاوض معه”.
مكاسب المقاومة.. “حماس” تفرض معادلات جديدة على الاحتلال

مكاسب المقاومة.. “حماس” تفرض معادلات جديدة على الاحتلال

هذا العنوان ليس من عندي، ولكنه أمر واقع اضطر للاعتراف به اللواء احتياط الصهيوني “رونين أيتسيك” في مقال كتبه بصحيفة “يسرائيل هيوم” الاربعاء 14 نوفمبر 2018، بعد ساعات من موافقة نتنياهو وقادته العسكريين على وقف…
لحظة بلحظة.. تفاصيل عملية خان يونس

لحظة بلحظة.. تفاصيل عملية خان يونس

شهدت غزة خلال اليومين الماضيين أحداثًا مثيرة ارتقى خلالها 13 شهيدًا، وقتل 3 إسرائيليين، بالإضافة إلى عشرات الجرحى، وقصف مقري قناة الأقصى والأمن الداخلي وأبنية سكنية، واستهداف المقاومة حافلة إسرائيلية.
ترمب يعطي بن سلمان الفرصة لإخراج رواية مقنعة.. وأردوغان يحاصرهم بتسجيلات جديدة

ترمب يعطي بن سلمان الفرصة لإخراج رواية مقنعة.. وأردوغان يحاصرهم بتسجيلات جديدة

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أصبح يحارب على كافة المستويات لإنجاز العدالة الغائبة في قضية مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية باسطنبول، في الوقت الذي تحاول فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب،…
وراء الأحداث - عرض العناصر حسب العلامة : بشار الأسد

قالت منظمة العفو الدولية "amnesty" في تقرير جديدٍ، اليوم الاثنين، إن سكان مناطق كاملة من المدنيين في سوريا الذين كابدوا الحصار المروع وتعرضوا للقصف المكثف لم يُمنَحُوا خيارًا، بموجب ما يُسَمَّى باتفاقات "المصالحة" بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة، غير النزوح من مناطقهم أو الموت.

نشر في عرب وعالم

فضح دبلوماسي إيراني سابق قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، حينما كشف دعمه لسفاح سوريا بشار الأسد ضد باقي الحلفاء العرب، وحياه علي هذا الموقف، ووعد بـ"رد الجميل" للسيسي في يوم ما قريب.

الثلاثاء, 24 نوفمبر 2015 15:44

هل حان موعد رحيل سفاح سوريا؟

يبدو أن ملف الطائرة الروسية سيكون له أبعاد أقليمية متعددة آخرها تراجع الرئيس الورسى بلاديمير بوتين عن حرصها عن بقاء سفاح سوريا بشار الأسد فى الحكم؛ حيث كشفت مصادر دبلوماسية عن أن بوتين وافق مؤخرًا على إبعاد الأسد عن المشهد السياسى مقابل ترتبيات عربية ودولية تسمح بتشكيل حكومة انتقالية، كما جاء على لسان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، "الذى أكد مسألة بشار الأسد أصبحت من الماضي ومنتهية"، حسب تعبيره.

نشر في عرب وعالم

قال الصحفي والمحلل السياسي، أحمد عبد العزيز، أن "نظام السيسي الانقلابي يحاول تطوير علاقته مع أي دولة تدعمه"، ساخرا من "التحالف الهزيل الذي أقامه مع اليونان وقبرص".

تزايدت حدة الخلافات السعودية مع نظام السيسي في الفترة الأخيرة، بصورة باتت تهدد مسار العلاقات التاريخية بين البلدين، خاصة بعدما أفادت مصادر دبلوماسية سعودية إلغاء الملك سلمان زيارة كانت مقررة، أمس الاثنين، للقاهرة لعقد قمة مع السيسي، إثر تباين وجهات النظر بين البلدين في العديد من الملفات الشائكة.

نشر في عرب وعالم
الخميس, 03 سبتمبر 2015 16:39

كم يبلغ عمر الوطن؟

أوجعتك صورة جثة الطفل السوري التي قذفتها الأمواج إلى سواحل تركيا، بعد غرق قارب النجاة من براميل الموت المنهمرة من السماء؟

الخميس, 03 سبتمبر 2015 15:26

كي لا نقتل الثورة مرتين

مائة سنة غير كافية لتشكيل هوية ثقافية مستقلة لأي قطر عربي، تختلف بمضمونها عن هوية المحيط العربي، فلا يمكن أن تكون سورية، مثلاً، ذات طابع اجتماعي يختلف عن الطابع الاجتماعي اللبناني، أو الأردني، وبما أن الحدود الجغرافية الحالية هي نتاج "سايكس بيكو" الذي لا يتجاوز عمره مائة سنة، فإن انهيار تلك الحدود أمر طبيعي، يعقبه نشوء حدود أخرى أكثر ضيقاً، أو أكثر اتساعاً، لا فرق.

الإثنين, 31 أغسطس 2015 14:52

السيسي في الملعب السوري

بطريقة لا تخلو من سذاجة فاضحة ومكشوفة، يحاول رئيس النظام في مصر، عبدالفتاح السيسي، اللعب في الملف السوري المعقّد والدخول في زواريبه، عبر منهجية تسليلية، وفي لحظة يعتقد فيها أن الضباب الكثيف الذي يلف الملعب السوري لن يسمح لبقية اللاعبين برؤية نقلاته ومناوراته.

فارق كبير بين من استقلوا البحر فاتحين بلدان الغرب الأوروبي فى الماضي القريب، وبين من ضاقت بهم بلدان المسلمين بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم فركبوا البحر بعد تتابع النكبات إلى ذات القارة العجوز ولكن هذه المرة لاجئين مستضعفين فارين من الجحيم إلى الموت.

نشر في عرب وعالم

"إني أكثر الأنصار مالا فأَقسِم لك نصف مالي، وانظُر أيّ زوجتيَّ هويتَ، نزلتُ لك عنها فإذا حلُت تزوّجتَها".. تلك مقالة سعد بن الربيع الأنصاري، أطلقها أمام عبد الرحمن بن عوف المُهاجريّ، لا لشيء إلا لأنهما أبناء أُمة واحدة..

المكان: مدينة النخيل، حيث شهدت ملحمة تُجسّد الشعور بأمة الجسد الواحد، هنالك استقبل أهلها أناسا قادمين من بعيد، لا يرتبطون معهم بنسب ولا دم ولا قرابة، فتقاسموا معهم الرغيف والعناء والتعب، وجعلوا من ديارهم مأوى لهم وسَكنا.

الصفحة 1 من 2

جولة المقالات

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة