الغضب الفلسطيني المتصاعد.. هل يلغي مؤتمر “البحرين” المشبوه؟!

الغضب الفلسطيني المتصاعد.. هل يلغي مؤتمر “البحرين” المشبوه؟!

يومًا بعد يوم يتزايد الغضب الفلسطيني والعربي الشعبي تجاه ما يعرف بـ”الورشة الاقتصادية”، المزمع عقدها في البحرين الشهر المقبل، بهدف تمرير “صفقة القرن” التي تعمل على تصفية القضية الفلسطينية وفقا للرؤية الصهيو أمريكية.
ألاعيب العسكر.. هل يتوقع "البشير" نهاية سعيدة مثل مبارك؟

ألاعيب العسكر.. هل يتوقع "البشير" نهاية سعيدة مثل مبارك؟

عندما انطلق الربيع العربي في تونس، فرّ زين العابدين بن علي إلى السعودية، أما مبارك فقيل إنه رفض الخروج من مصر، بينما القذافي قتل في أحد أماكن المجاري، والآن يتساءل الكثيرون في العالم: ما مصير…
مؤامرة المنامة.. "إخوان البحرين" يرفضون والأردن تدعو للمقاطعة

مؤامرة المنامة.. "إخوان البحرين" يرفضون والأردن تدعو للمقاطعة

بدأت المواقف تتضح تباعًا في رفض المؤامرة المسماة بالورشة الاقتصادية بالعاصمة البحرينية المنامة، التي تنطلق في 25 مايو الجاري وتستمر ليومين.
9 جرائم ارتكبها.. هل يتمكن “بن سلمان” من حمل لقب خادم الحرمين؟

9 جرائم ارتكبها.. هل يتمكن “بن سلمان” من حمل لقب خادم الحرمين؟

غازل الغرب برفع شعارات العلمانية في المملكة، فاعتقل عدة علماء ونخبٍ يوصفون بالاعتدال والعطاء في أنحاء المملكة وخارجها، فبات متهمًا بالديكتاتورية وملاحقًا في كل مكان، وحاول أن يخوض الحروب متقلدًا وشاح وزير الدفاع عن بلاده،…
وراء الأحداث - عرض العناصر حسب العلامة : السيسي

تداول رواد مواقع التداول الاجتماعي عملا فنيا ساخرا بعنوان "مهرجان آل سعود" تناول فضائح الثلاثي عبد الفتاح السيسي ومحمد بن سلمان ومحمد بن زايد.

نشر في منوعات

كشفت شبكة «بلومبيرج» الأمريكية في تحليل موسع لها اليوم أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بدأ يشعر بالخطر الذي يحيط به، مما دفعه إلى البحث عن فرصة للتصالح مع جماعة الإخوان المسلمين، مشيرة إلى أنه على الرغم من عدائه المعلن لهم منذ انقلابه على الدكتور محمد مرسي، إلا أنه لا يزال يحاول عقد صفقة معهم لضمان بقائه في السلطة.

الجمعة, 02 فبراير 2018 09:48

مفردات خطاب جنرال مذعور

لا تخلو الكلمات والخطب الارتجالية الأخيرة للجنرال عبد الفتاح السيسي من عصبية وتوتر واضحيْن. ويبدو الأمر كما لو أن السيسي يشعر بنوعٍ من التهديد لعرشه، لا يعلم أحد من أين يأتي ومن يقف خلفه، وقد ازداد ذلك وضوحاً منذ بدء التحضير للانتخابات الرئاسية المقبلة، والتي هي أقرب إلى مسرحيةٍ هزليةٍ، بسبب عدم وجود مرشحين جديين، أو منافسة حقيقية للسيسي.

اختبار جديد تدخل فيه سلطات الانقلاب في مصر بقيادة عبد الفتاح السيسي، بعد أن أشهرت الولايات المتحدة الأمريكية العين الحمراء؛ باستخدام أسلوب التهديد والتخويف البعيد عن الدبلوماسية الدولية، وبلغة تنم عن خوف وخشية من تصويت أغلبية ضد قرار ترامب، حيث حذرت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي من أنها ستبلغ الرئيس دونالد ترامب بأسماء الدول التي ستدعم مشروع قرار مطروح للتصويت عليه غدا الخميس في الجمعية العامة يرفض إعلان واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

تحولت عدوى الشعار الذي رفعه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي "شخلل عشان تعدي"، و"هتدفع يعني هتدفع" إلى السعودية، فبعد أن طبقه السفيه مع الشعب المصري ثم رجال الأعمال، انتقل إلى "المملكة"، وطبقه ولي عهدها مع رجال الأعمال والأمراء، كما طبقها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، في السماح بجلوس كل حاكم عربي على مقعده مقابل المال بحسب ما صرح به في مناسبات عديدة، وكان آخرها صفقة الـ450 مليار دولار التي حصل عليها ترمب من السعودية نظير جلوس محمد بن سلمان على كرسي أبيه.

نشر في عرب وعالم

لا يكفي يوم 19 من نوفمبر ليكون ذكرى سيئة على رءوس المصريين، أكثر من كونه يوم ميلاد قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، وذكرى ذهاب الرئيس الراحل أنور السادات للكيان الصهيوني والهبوط في طائرته بمطار تل أبيب، فضلا عن انكسارة الثورة المصرية بتفرق أهلها، إبان موقعة محمد محمود الشهيرة، التي استخدم فيها العسكر سمه لقتل رموز الثورة وتفريق أهلها.

ما يفعله السيسي وانقلابه العسكري في مصر من تضييع حقوق وتنازل عن أراضي مصرية وبيع الآلاف القطع الاثرية لـ"عيال زايد" بالإمارات واتفاقات مهدرة لحقوق المصريين في العيش.. لتؤكد أن السيسي يسعى إلى خلق واقع قانوني وسياسي يدمر الدولة المصرية.. كما عبر عن ذلك بيان حزب مصر القوية مؤخرا، في تعليقه على اعتراف وزارة الري المصرية بفشل مفاوضات سد النهضة الأسبوع الماضي.

الخميس, 09 نوفمبر 2017 15:46

السيسي لـ"أطفال مصر": أين أشيائي؟

وصل السفيه عبدالفتاح السيسي إلى العالمية مرة أخرى ومن أوسع أبوابها، باب التهزئ والسخرية، فكتب موقع "فرانس 24"، اليوم الخميس، عن لعبة للأطفال انتشرت في الأسواق المصرية تسمى "الطقطيقة" وهي لعبة صغيرة مصنوعة من البلاستيك.

انتزع نشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" حريتهم في الكلام والتصميمات "الجرافات" الساخرة من منتدى تدليس السيسي المسمى بـ"منتدى شباب العالم"، والذي أعطى مساحة لسفيه الانقلاب ليخدع العالم حتى بمشاعر الحزن على فتاة عراقية تشارك في المؤتمر، في مدينة شرم الشيخ التي باتت لا تعرف للسائح الأجنبي طريقا.

نشر في منوعات
الصفحة 1 من 79

جولة المقالات

مالتيميديا

  • قطار رمسيس .. إهمال الانقلاب يحصد أرواح المصريين
  • مئات المصلين يعيدون فتح باب الرحمة في القدس بالقوة لأول مرة منذ 16 عام...
  • الذكرى الثامنة لثورة "25 يناير" مشاهد لا تنسى
  • تردي أوضاع النازحين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية بعد عاصفة نورما
  • لمحبي الشتاء.. كبادوكيا وأرجياس وكوزاكلي وجهة السياح في #تركيا
  • فرق الإنقاذ فى إندونيسيا تبحث عن ناجين من تسونامى

aplikasitogel.xyz hasiltogel.xyz paitogel.xyz