عشرات الاغتيالات لدعاة يمنيين.. المنفذون طلقاء والفاعل معروف!

عشرات الاغتيالات لدعاة يمنيين.. المنفذون طلقاء والفاعل معروف!

يرى مراقبون أن اغتيال شوقي كمادي، رئيس دائرة التنظيم والتأهيل لحزب الإصلاح في عدن، ليس الأول ولن يكون الأخير، ما دامت عشرات الاغتيالات تنفذ والمنفذون طلقاء.
السلطة الفلسطينية تتوحّش على المواطنين.. تخريب للمنازل وضرب للنساء

السلطة الفلسطينية تتوحّش على المواطنين.. تخريب للمنازل وضرب للنساء

الضفة الم تنفك الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية تمارس انتهاكاتها بحق المعارضين السياسيين؛ إذ تواصل نهجها في الاعتقال والاستجواب، بل وتفتيش المنازل والاعتداء بالضرب على النساء و"مصادرة" الممتلكات الشخصية للعائلات.
انتهاكات جديدة بحق الإيغور المسلمين في الصين

انتهاكات جديدة بحق الإيغور المسلمين في الصين

يتم جمع المسلمين في الصين ونقلهم إجبارياً إلى معسكرات للتوعية السياسية، تماثل السجون التي كانت منتشرة بالبلاد خلال العصر الماوي القمعي، بحسب ما أوردته بعض التقارير.
منتدى شباب يعلن: القدس عاصمة للشباب الإسلامي

منتدى شباب يعلن: القدس عاصمة للشباب الإسلامي

أعلن منتدى شباب المؤتمر الإسلامي للتعاون والحوار، الجناح الشبابي لمنظمة التعاون الإسلامي، القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018.

7 جنرالات صهاينة: خطط تدمير الأقصى "تعاظمت وأصبحت أكثر قوة"

الأربعاء 01 يونيو 2016 - PM 2:57
  كريم محمد
احتفال الصهاينة احتفال الصهاينة

مع اقتراب ذكرى احتلال الصهاينة للمسجد الأقصى ورفع العلم الصهيوني على قبته، تتعاظم المحاولات الصهيونية لهدم الأقصى، حيث اعترف سبعة جنرالات إسرائيليين للقناة العاشرة الصهيونية مساء الثلاثاء 31 مايو 2016، بأن "التيارات التي تخطط لتدمير المسجد الأقصى تعاظمت وأصبحت أكثر قوة".

ويحتفل الاحتلال الصهيوني يوم 6 يونيو من كل عام بذكرى احتلاله القدس والمسجد الأقصى عقب حرب ما يسمى "الأيام الستة"، التي تم احتلال سيناء والجولان والقدس والضفة وغزة خلالها، ومع حلول الذكرى، يستعد الاحتلال الإسرائيلي بأذرعه المختلفة هذه الأيام لإجراء مراسيم احتفالية رسمية وشعبية، دينية وسياسية، احتفاءً باحتلاله المسجد الأقصى واستكمال احتلال مدينة القدس في هذا اليوم.

وتقول وكالة أنباء (كيوبرس) التي أنشأها الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة أن الاحتلال يحاول من خلال هذه الاحتفالات تكريس صورة احتلاله المدينة المقدسة، وإظهار مشاهد وجوده اليهودي على حساب الوجود الإسلامي والعربي، وإخفاء حقيقة الصمود المقدسي في وجه الاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى طمس تاريخ وحضارة آلاف السنين تشهد عليه معالم القدس الإسلامية والعربية.

ووفقا لكيوبرس، فإنه يتبين من برنامج الاحتفالات لهذا العام، أن هذا اليوم الذي يُطلق عليه الاحتلال الاسرائيلي يوم "توحيد/تحرير القدس" أصبح موسماً لاستباحة القدس وانتهاك حرمتها وقدسيتها، عدا عما يعتبره الاحتلال بأنه يوم تخليص القدس من "الأعداء المسلمين"، وفرض سيطرته على شطريها الشرقي والغربي وفي مقدمتهم المسجد الأقصى المبارك.

نحج إلى أورشاليم
فبدعم من وزارة التربية والتعليم وحركات استيطانية قطرية سيتم غدا الخميس 2 حزيران/يونيو 2016 تنظيم مؤتمر شبابي تهويدي تحت عنوان (نحج إلى أورشليم)، يشارك فيه نحو 15 ألف طالب يهودي من جميع أنحاء البلاد يصلون صباحاً إلى مدينة القدس المحتلة.

وتشمل أنشطتهم القيام بجولات ومسيرات متفرقة في أنحاء متفرقة من القدس، ثم التوجه إلى القدس القديمة والتجول في أزقتها وخاصة في (حارة الشرف) –التي صادرها الاحتلال وحوّلها إلى حي استيطاني تحت اسم "الحي اليهودي"-، ولاحقا يتم عقد مؤتمر حاشد في منطقة (بركة السلطان)، وهو موقع أثري إسلامي عريق يضم آثار من فترة الخلافة العثمانية ويسمى الموقع ببركة السلطان سليمان القانوني.

ويعتمد الاحتلال الإسرائيلي مذكرة وبرنامج تدريسي للشبيبة في الصفوف والمراحل التدريسية المختلفة، لتكريس الرواية التوراتية/التلمودية بالقدس، ويتم تلقينه من خلال جولات إرشادية للمشاركين في أحياء القدس ومواقعها التاريخية، تتخللها الأناشيد والأهازيج "التاناخية".

مسيرة الأعلام للإساءة للنبي محمد
أيضا أعلنت منظمات يهودية عن مسيرة حاشدة تنطلق عصر الأحد 5 يونيو 2016 من منطقة غربي القدس إلى منطقة باب العامود، أحد أهم أبواب البلدة القديمة في القدس المحتلة، لتخترق أزقة القدس من جهة شارع الواد وصولا إلى منطقة البراق.

ويطلق الاحتلال على هذه المسيرة اسم "مسيرة رقصات الأعلام الإسرائيلية" ويشارك فيها عشرات آلاف الإسرائيليين بالرقص ورفع الأعلام الإسرائيلية، عدا عن ترديد الشعارات العنصرية المعادية للعرب والمسلمين والفلسطينيين وضد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، كما جرى في الأعوام السابقة، كشعار "الموت للعرب" و"ليهدم المسجد ويبنى الهيكل"، وتنتهي المسيرة باحتفالات وصلوات صاخبة في منطقة ساحة البراق مساءً.

وفي مساء اليوم ذاته ستعقد مظاهرة حاشدة في المدرسة الدينية "مركاز هراب" وسط غربي القدس، تتلوها صلاة توراتية حاشدة تركز على المعاني والأبعاد الدينية المتعلقة باحتلال القدس و"تخليصها من العرب والمسلمين"، وعادة ما يشارك في مثل هذه المظاهرة القيادات الدينية والسياسية في المؤسسة الإسرائيلية.

كما تنظم ليلا أمسية في مستوطنة "بيت اورت" ومدرستها الدينية المقامة على أرض فلسطينية مصادرة تقع قبالة المسجد الأقصى من الجهة الشمالية الشرقية على سفوح جبل الطور/الزيتون.

مراسيم جديدة لتهويد القدس
وإلى جانب الاحتفالات الشعبية والدينية ستنظم مراسيم رسمية حكومية، من أبرزها مراسيم عسكرية لجنود الاحتلال الذين شاركوا في احتلالها عام 1967.

أما الحدث الأهم فهو عقد جلسة حكومية خاصة في منطقة "تلة الذخيرة"، مساء الأحد، بمشاركة رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" ووزراء في الحكومة، كما يشارك فيها رئيس البلدية العبرية في القدس "نير بركات".

وعادة ما يتم الإعلان في هذه الجلسات عن تخصيص ميزانيات هائلة لتنفيذ مخططات تهويدية واستيطانية واسعة في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى.
ومن المتوقع في هذا اليوم الإعلان عن ميزانيات وبرامج تهويديه غير مسبوقة كجزء من الاحتفالات بمرور خمسين عاما على ذكرى احتلال المسجد الأقصى واستكمال احتلال القدس، أو ما يطلق عليه الاحتلال "احتفالات يوبيل القدس".

كيف وقع الأقصى تحت الاحتلال؟
ووقع المسجد الأقصى أسيراً بيد اليهود سنة 1967م على أثر الاحتلال الإسرائيلي لبقية الأراضي الفلسطينية ويومها دخل وزير الدفاع موشي ديّان ومعه الحاخام الأكبر للجيش (شلومو غورين) وأدى الجميع الصلاة عند حائط البراق (المبكى) وسط هتافات اليهود "يا لثأريات خيبر ... يا لثأريات خيبر) وقال ديّان في ذلك اليوم "اليوم فتحت الطريق إلى بابل ويثرب ".

الاعتداءات الصهيونية على الأقصى
• في عام 1969م أقدم الأسترالي اليهودي (ديبنس مايكل) على إحراق المسجد الأقصى، وأتت النيران على أثاث المسجد وجدرانه وعلى المنبر الذي أحضره صلاح الدين حين فتحه للقدس.

• وفي عام 1980 م جرت محاولة لنسف المسجد الأقصى حيث أكتشف بالقرب من المسجد أكثر من طن من مادة تي. إن. تي وكان المسؤول عن هذه العملية الحاخام كهانا.

• وفي عام 1982م قام (يوئل لرنر) من أعضاء حركة كاخ بمحاولة لنسف المسجد الأقصى ولكن الله أفشلها.

• وفي عام 1984م اكتشف حراس الأقصى المسلمون عدداً من الإرهابيين اليهود في الساحات المحيطة بالمسجد وهم يعدون لعملية نسفٍ تامة للمسجد وقال في حينها الشيخ سعد الدين العلمي مفتي القدس (لولا عناية الله تعالى لما بقي حجر على حجر من المبنى الشريف).

• عام 1984م اكتشفت محاولة لقصف المسجد الأقصى من الجو بواسطة الطائرات ولكن الله سبحانه وتعالى أحبطها.

• عام 1990م قام أعضاء منظمة أمناء جبل الهيكل بقيادة المتعصب (غرشون شلمون) باقتحام ساحة المسجد الأقصى ومعهم حجر الأساس لهيكلهم المزعوم ولكن أهالي القدس لبوا نداء الله أكبر الذي انبعث بواسطة مكبرات الصوت من على مآذن المسجد وأفشلوا المحاولة ولكن الشرطة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي والجماعات الدينية المسلحة قامت بإطلاق النار على المسلمين مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات من سكان القدس المسلمين، وسميّت هذه الحادثة "مجزرة الأقصى".

الحفريات أسفل الأقصى
شرع اليهود منذ احتلالهم للقدس عام 1967م في القيام بحفريات تحت أساسات المسجد الأقصى بحثاً عن أي أثر لهيكلهم المزعوم، وكان مركز الحفريات الأول من جهة حي المغاربة الذي استولى عليه اليهود كليًّا.

وانتشرت الحفريات تحت الأقصى باتجاهات مختلفة ومراحل متعددة وفي عام 1986م استطاع اليهود بناء كنيس صغير في نفق شقوه تحت المسجد الأقصى وقد افتتحه (بيجن)، وما زالت الحفريات مستمرة حتى الآن وهي تهدد أساسات المسجد الأقصى بالانهيار والسقوط في أية لحظة.

عدد المشاهدات: [ 3240 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

مالتيميديا

  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...
  • اعتداء وحشي لقوات الاحتلال على تظاهرة أمام باب العامود