“عسيري” كبش الفداء.. النيابة السعودية تحاول فك حبل المشنقة من رأس “ابن سلمان”

“عسيري” كبش الفداء.. النيابة السعودية تحاول فك حبل المشنقة من رأس “ابن سلمان”

ادعت النيابة العامة السعودية، في مؤتمر صحفي، أن من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول هو “رئيس فريق التفاوض معه”.
مكاسب المقاومة.. “حماس” تفرض معادلات جديدة على الاحتلال

مكاسب المقاومة.. “حماس” تفرض معادلات جديدة على الاحتلال

هذا العنوان ليس من عندي، ولكنه أمر واقع اضطر للاعتراف به اللواء احتياط الصهيوني “رونين أيتسيك” في مقال كتبه بصحيفة “يسرائيل هيوم” الاربعاء 14 نوفمبر 2018، بعد ساعات من موافقة نتنياهو وقادته العسكريين على وقف…
لحظة بلحظة.. تفاصيل عملية خان يونس

لحظة بلحظة.. تفاصيل عملية خان يونس

شهدت غزة خلال اليومين الماضيين أحداثًا مثيرة ارتقى خلالها 13 شهيدًا، وقتل 3 إسرائيليين، بالإضافة إلى عشرات الجرحى، وقصف مقري قناة الأقصى والأمن الداخلي وأبنية سكنية، واستهداف المقاومة حافلة إسرائيلية.
ترمب يعطي بن سلمان الفرصة لإخراج رواية مقنعة.. وأردوغان يحاصرهم بتسجيلات جديدة

ترمب يعطي بن سلمان الفرصة لإخراج رواية مقنعة.. وأردوغان يحاصرهم بتسجيلات جديدة

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أصبح يحارب على كافة المستويات لإنجاز العدالة الغائبة في قضية مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي بالقنصلية السعودية باسطنبول، في الوقت الذي تحاول فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب،…

انتخابات تركية مبكرة وإعدام سعد الدين كوبيك.. هل مجرد إشارة؟

الجمعة 20 أبريل 2018 - PM 10:45
  كتبه سيد توكل
انتخابات تركية مبكرة وإعدام سعد الدين كوبيك.. هل مجرد إشارة؟

تزامن إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن انتخابات مبكرة، مع سعادة غامرة سرت بين ملايين المتابعين للمسلسل التاريخي “قيامة أرطغرل”، عندما وصلت الأحداث إلى قيام بطل المسلسل أرطغرل بقطع رأس الشر والمؤامرات سعد الدين كوبيك، وتنفس الجمهور التركي الصعداء مرتين عند نهاية كوبيك، وعند استجابة أردوغان لمطالب المعارضة بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مسبقة.

وبذلك القرار يحقق الرئيس أردوغان جملة من الأهداف منها، تعزيز دوره الرئاسي وفق الدستور الجديد، إضافة إلى توسيع نفوذ العدالة والتنمية الذي سيكون المنتصر الأكبر، لكن وبحسب مراقبين على أردوغان أن يشرك الشعب أكثر في إدارة بلاده ويضاعف مساهمة المخلصين في هذه الظروف.

يقول الناشط عمرو عبد الهادي، عضو جبهة الضمير: “في أقل من ٢٤ ساعة استجاب لدعوة المعارضة بإقامة انتخابات رئاسية مبكرة.. دولة لا تعرف ثقافة التزوير.. تخوض حربا ضد تنظيمات إرهابية.. أفشلت انقلابا عسكريا.. لا يخشى رئيسها المدني انتخابات مبكرة”.

إشارة قطع رأس الشر

وتُعد شخصية سعد الدين كوبيك– الذي قطع أرطغرل رأسه في الحلقة الأخيرة- من أهم شخصيات مسلسل “قيامة أرطغرل وأكثرها إثارة للجدل وللعقد في حبكة قصة المسلسل، فهل هي مجرد شخصية تاريخية انتهت بالإعدام أم أنها في الحقيقة مستمرة في أشخاص يتآمرون ضد أوطانهم ويضعون أيديهم في أيدي أعداء الأمة مثل السفيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي؟.

سعد الدين كوبيك بن محمد (وتعني كوبيك بالتركية “köpek” الكلب)، الوزير اﻷمير المجرم في مسلسل قيامة أرطغرل، هو شخصية حقيقية تشبه كثيرا شخصية الحجاج بن يوسف الثقفي، فيكون تارة قاتلًا ظالمًا وتارة رحيما عادلا، قتل الأبرياء وهو حي وهو ميت.

وهو من أشهر وزراء سلاجقة الروم وأعظمهم، ساهم في توسع دولة سلاجقة الروم لتستولي على دياربكر والرها وماردين من قبضة الأيوبيين في بلاد الشام والجزيرة، وقد وصل مستوى نفوذه لدرجة تصل في كثير من المرات إلى مستوى نفوذ سلطان قونية نفسه، حتى شاع بين الناس أنه ابن غير شرعي للسلطان علاء الدين كيقباد.

وعندما توفي السلطان علاء الدين، سارع هو وأشراف قونية إلى مبايعة غياث الدين، ابن السلطان الذي لم يكن وليا للعهد ولم يُوصِ له والده، ومنعوا ابن السلطان عز الدين من خلافة والده ﻷن أمه كانت أيوبية، وهي ابنة الملك العادل الأيوبي، وقام كوبيك بقتلها هي وولدها عز الدين خنقا بوتر القوس، بعد أن حبسهم في قلعة أنقورية.

قتل الكثير من العلماء والشيوخ والأمراء واﻷطفال والنساء، كما سجن واعتقل الكثير ظلما، ولكن هل ستكون نهايته في مسلسل قيامة أرطغرل.. أم على يد رجب طيب أردوغان؟.

مواجهة التطورات

ولمزت قناة “العربية” ومعها صحيفة “الشرق الأوسط” التي تديرها السعودية، إعلان أردوغان عن انتخابات مبكرة في 24 يونيو المقبل، من خلال هذا التأطير الذي أقحمت فيه عبارة “تفتح له باب الصلاحيات”، مع أن الإعلان جاء استجابة لطلب من رئيس حزب الحركة القومية المعارض، دولت بهجلي، وقصدت قناة “العبرية” كما يصفها نشطاء بالتلميح إلى “فتح باب الصلاحيات” الإيحاء بالدكتاتورية!.

من جانبه قال رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم”، إنّ قرار إجراء انتخابات مبكرة في البلاد جاء لمواجهة القضايا الأمنية والتطورات الجيوسياسية التي تواجهها تركيا، وأوضح في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، أن بلاده اتخذت القرار المذكور، لتلبية تطلعات المواطنين حيال دخول بعض بنود التعديلات الدستورية التحول إلى النظام الرئاسي حيز التنفيذ بأسرع وقت ممكن.

وأكّد يلدريم أنّ التطورات الداخلية والخارجية دفعت بلاده لاتخاذ قرار إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو المقبل، بدلا من موعدها المقرر في 3 نوفمبر 2019.

ويعلق الكاتب الصحفي سليم عزوز على قرار أردوغان بالقول: “أردوغان يقرر الذهاب إلى انتخابات رئاسية مبكرة. رايح يجيب لمعارضته الشلل الرعاش!”، ووافقه الناشط الباز أفندي الذي قال: “أردوغان يعلن عن انتخابات رئاسية مبكرة وإحنا حكامنا بيلزقوا في الكرسي ويأجلوها ولو عملوا انتخابات بتبقى تمثيل”.

عدد المشاهدات: [ 565 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة