لقاء بن زايد وبن سلمان بـ «إخوان اليمن».. ازدواجية أم هزيمة سياسية؟

لقاء بن زايد وبن سلمان بـ «إخوان اليمن».. ازدواجية أم هزيمة سياسية؟

في الوقت الذي تبدو العداوة واضحة بين السعودية والإمارات لتيار الإخوان المسلمين والإسلاميين عموما في المنطقة العربية والعالم أجمع، تتعالى الازدواجية السياسية من قبل نظامي ابن سلمان وابن زايد فيما يخص تعاملهم مع جماعة الإخوان…
القمة الإسلامية بإسطنبول.. أبرز الملاحظات و«4» رسائل مهمة

القمة الإسلامية بإسطنبول.. أبرز الملاحظات و«4» رسائل مهمة

انتهت فعاليات مؤتمر قمة التعاون الإسلامي اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017م، بمدينة إسطنبول التركية، والتي أكد بيانها الختامي على بطلان قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة بلاده بالكيان الصهيوني إلى القدس.
فرنسا تغلق مسجدا بمارسيليا ليصبح الثالث في شهرين

فرنسا تغلق مسجدا بمارسيليا ليصبح الثالث في شهرين

أغلقت السلطات الفرنسية مسجد بمدينة مارسليا لمدة ستة أشهر اعتبارا من الخميس، بزعم إلقاء الخطب المتطرفة التي كان يلقيها إمامه السلفي التوجه.
"علماء المسلمين" يدعو لتحرير القدس.. والأزهر يؤكد الدعم

"علماء المسلمين" يدعو لتحرير القدس.. والأزهر يؤكد الدعم

طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين القادة المشاركين بالقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي التي ستنطلق اليوم الأربعاء بمدينة إسطنبول التركية، بضرورة "وضع خطة، وخريطة طريق للوحدة ولتحرير القدس".

تسويق خليجي لنجل "صالح" و"الرخاوة" تمكن الحوثي من صنعاء

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 - AM 10:20
  أحمدي البنهاوي
تلميع نجل علي عبد الله صالح تلميع نجل علي عبد الله صالح

تجري في هذه الأثناء محاولات تجهيز أحمد علي صالح وتصويره كبطل منقذ لليمن، يسعى إلى ثأر والده وعائلته، فيقول في أول تصريحاته التي نقلتها عنها فضائيات الإمارات والسعودية إن "دماء والدي لن تذهب سُدى.. ستكون ناراً على إيران وأذنابها"، وتناقلت مواقع سعودية أن مجلس الأمن يدرس رفع قرار الحظر عن العميد أحمد، بعد توافق وإجماع من "قيادة التحالف والشرعية" تسليمه معركة تحرير صنعاء.

جزء من مرحلة التجهيز عزاء بثه نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الأحمر، القريب من حزب وحركة الإصلاح في اليمن والمقيم بالرياض، باستشهاد الرئيس السابق علي عبدالله صِالح، مطالبا الجميع بتناسي الخلافات وفتح صفحة جديدة من أجل اليمن لمواجهة تلك المليشيا"، في إشارة للحوثيين.

هذه النظرة المجمع وضع عليها المفكر السعودي مهنا الحبيل بعض الرتوش فقال: "تصريح أحمد علي صالح
أكد نقطتين.. قتل والده بمنزله ولم يكن هاربا.. الثاني: أنه عازم على قيادة قوات المؤتمر في ظل مذابح الحوثيين في المؤتمر".

وحذر من أن "أي خطة لا توحد القوات المسلحة والمؤتمر والإصلاح وقبائلهم تحت قيادة غير مشروط عليها
لعلي محسن لن تحقق أي تغيير".

وتتحدث مصادر مؤكدة من اليمن أن مليشيا الحوثي تقوم بحملة إعدامات لعشرات من قيادات بحزب المؤتمر، حزب صالح، وإعلاميين وناشطين وضباط ومقربين من الرئيس السابق علي عبدالله صِالح، كما أن كثيرا من المنتمين لحزب المؤتمر غائبين عن مواقع التواصل الاجتماعي وجوالاتهم مغلقة.

خيانة وجناية
ولكن فريقا من اليمنيين والسعوديين يرون أن تلميع أحمد نجل الرئيس السابق علي عبدالله صالح مرفوض، وأنه كما قالت توكل كرمان، اليمنية الحائوة جائزة نوبل، في تغريدتين على حسابها إن "جرائم الحكام ليست قابلة للنسيان، النسيان لاعلاقة له بالتسامح والعفو؛ هاتان الخصلتان تستقيمان في الأمور الشخصية لا العامة!.. حين لا تخلد جرائم الحكام بالذاكرة الوطنية للشعوب كجرائم مستهجنة تلعنها الأجيال جيلا بعد جيل، يفتح الباب لها لتتكرر بالمستقبل، وفي ذلك خيانة وجناية بحق الأجيال القادمة".

وأضافت في تغريدة أخرى في حسابها على "تويتر": "تسويق أحمد علي كمخلص امتداد لسياسة #أبوظبي و#الرياض في تسويق أبيه من قبل!.. الأمر ليس مصادفة، هم يخططون للعودة لما قبل ١١ فبراير ٢٠١١ وليس ما قبل ٢١ سبتمبر ٢٠١٤.

يريدون إسقاط الحوثي وعودة عائلة صالح للحكم وليس عودة الشرعية.. اعلم أن هذا مستحيل، ولن يحصدوا سوى الفشل كما اعتادوا في كل مكان".

وقال الكاتب السعودي تركي الروقي إن "تصوير أحمد صالح كبطل خطأ كبير.. الطاغية يفرخ طاغية مثله.. في اليمن رجال أكثر وعيًا وحكمة وأيديهم لم تتلطخ بدماء الشعب".

مع تأويلات ترى أن "الامارات تريد أحمد علي عبدالله صالح للمرحله القادمة.. والسعودية غير راضية به، كونه محسوبا على الإمارات.. وليس لديه نفوذ مؤثر على القبائل والجيش وباقي الأحزاب الأخرى".

الاختراق الداخلي
وتتحدث روايات أن الحوثيين تمكنوا من الرئيس السابق صالح بفعل الخيانات الداخلية وتداول نشطاء صور الشيخ علي المطري خطيب جامع الصالح الذي عينه صالح شخصياً وهو يحضر اليوم الثلاثاء احتفال الحوثيين بمقتل صالح في شارع المطار.

وفي مداخلة له على "بي بي سي" كشف المحلل اليمني ياسر اليماني، عضو المؤتمر الشعبي العام، ردا على سؤال "مقتل علي عبدالله صالح هل هو خيانة داخلية من دائرته المقربة؟"، بأن هناك قيادات في المؤتمر تعمل لصالح الحوثيين وهي التي أبلغت عن صالح"، وهي عكس الراوية التي يروجها لجان محمد بن زايد ومحمد بن سلمان الإلكترونية من أن قطر تورطت بمقتل علي صالح.

الكاتب والمحلل اليمني عباس الضالعي توقع ألا ينتفض أعضاء المؤتمر على الحوثي قائلا: "الصهر الذي حصل بين المؤتمر والحوثي خلال الـ 3 السنوات كان لصالح المليشيا".

كما أوصل إحباطا من ترتيب الطرف المناوئ للمليشيات أوراقه فقال: "سخط سعبي كبير بقابله استعداد كبير لمقاومة المليشيا والانتفاض عليها لكنهم يحتاجون الى دعم وتنسيق فرصة اخرى امام الشرعية والتحالف للقضاء على مليشيا الحوثي لكن هذه الفرصة ستضيع كسابقاتها بسبب القيادة الرخوة النكبة الكارثة، وهذه الرخوة ستمنح الحوثي فرصة لترتيب اوراقه وتثبيت سيطرته".

من أحمد صالح؟
ويعتبر أحمد صالح أحد أبرز المرشحين لخلافة والده في حزب المؤتمر الشعبي العام الذي أسسه صالح عام 1982 وظل على رأسه حتى مماته، وحتى بعد انقسام الحزب وانضمام بعض أعضائه للشرعية اليمنية.

وكان سفيرا لليمن من 2013 حتى 2015 لدى الإمارات، وقائد الحرس الجمهوري اليمني بدءا من 2004 طوال 8 سنوات، إلى أن قام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بإلغاء الحرس ودمج وحدته بتشكيلات الجيش المختلفة.

عدد المشاهدات: [ 604 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • 4 شهداء و560 إصابة في "جمعة الغضب الثانية"
  • شباب وشابات يدا واحدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي
  • العالم ينتفض نصرة للقدس
  • أحرار مصر في تظاهرة رافضة لقرار ترامب من أمام الجامع الأزهر
  • مسيرات الغضب للقدس تعمّ المدن العربية
  • مسيرات تجوب غزة رفضا للقرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس