معسكر "نتنياهو" العربي.. الصهاينة يفضحون عملاءهم

معسكر "نتنياهو" العربي.. الصهاينة يفضحون عملاءهم

لم يعد يحتاج الأمر إلى أن تنكر السعودية محادثات مع الكيان الصهيوني وألا تدعي الإمارات الخجل من عزف النشيد الصهيوني وهي تستضيف لاعبين صهاينة وإعلام القناة العبرية العاشرة، فقد فضحهم بنيامين نتنياهو وهو يكتب تغريدة…
"فيفا" يختار 6 حكام عرب لإدارة مباريات مونديال روسيا

"فيفا" يختار 6 حكام عرب لإدارة مباريات مونديال روسيا

وقع الاختيار على 6 حكام عرب ليكونوا ضمن الحكام الذين سيديرون مباريات مونديال روسيا 2018 المقرر الصيف المقبل.
مسلسل تهجير المقدسيين: مخطط إسرائيلي لهدم أبراج سكنية

مسلسل تهجير المقدسيين: مخطط إسرائيلي لهدم أبراج سكنية

تُبدي عشرات العائلات الفلسطينية المقدسية التي كانت قد استقرت خلال السنوات القليلة الماضية في شقق مملوكة لها بصورة قانونية خارج جدار الفصل العنصري في المنطقة المعروفة بحي المطار المتاخم لمطار قلنديا، شمالي القدس المحتلة، قلقاً…
حرب "إسرائيلية" محتملة ضد غزة.. لهذه الأسباب

حرب "إسرائيلية" محتملة ضد غزة.. لهذه الأسباب

في ضوء كم التصريحات الأخيرة من قيادات السلطة والحكومة في رام الله، المتعلقة بضرورة نزع سلاح المقاومة وتمكين الحكومة الفلسطينية من تولي مهامها في قطاع غزة كخطوة تسبق أي حديث عن فتح المعابر وعودة الأمور…

300 مليار دولار تكلفة مواعظ ترامب في السعودية!

الخميس 18 مايو 2017 - PM 2:58
  رانيا قناوي
محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي

كشف الكاتب الصحفي البريطاني ديفيد هيرست، عن كواليس وأسرار اللقاء المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، قائلا: "كم هي مرتفعة تكلفة الجلوس في حضرة دونالد ترامب، وكم هي مستمرة في الارتفاع"، في الوقت الذي تعهدت فيه المملكة العربية السعودية بتقديم ما يقرب من 300 مليار دولار لإبرام عقود تسليح خلال العقد القادم، وبما يقرب من 40 مليار دولار إضافية للاستثمار في البنى التحتية في أمريكا.

وحسب تقديرات بعض العاملين في وال ستريت قد ترتفع التكلفة إلى ما يقرب من تريليون دولار من الاستثمار في الاقتصاد الأمريكي.
 
وأضاف هيرست -خلال المقال المنشور وترجمته عدد من المواقع العربية، صباح اليوم الخميس- أنه حينما تحط طائرة ترامب في مطار الرياض يوم الجمعة سيكون قد ضمن إبرام أكبر صفقات تسليح في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وسيكون بذلك قد وفى بالوعد الذي قطعه على نفسه أثناء حملته الانتخابية، وتحديدًا حمل آل سعود على الدفع، بما في ذلك دفع ثمن الصواريخ التي لن يتسنى لهم استخدامها بتاتًا.
 
وقال هيرست: "غمرت الفرحة البيت الأبيض بسبب ما سيكون لهذه المكرمة المالية السعودية غير المتوقعة من أثر إيجابي على الوظائف في أمريكا.. فحسب القراءة الرسمية لنتائج الاجتماع الذي عقد قبل أسابيع بين ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والرئيس ترامب قد تثمر الاستثمارات السعودية عن خلق مليون فرصة عمل جديدة في الولايات المتحدة الأمريكية في الحال.. والتمهيد لملايين أخرى من الوظائف فيما بعد".

وتساءل هيرست موجها حديثه لمحمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي: "كيف بحق السماء بإمكانك أن تغدق كل هذا المال على الأمريكان بينما تتردد في عمل ذلك مع شعبك؟"، لافتا إلى أن معدل البطالة الرسمي بالسعودية ما نسبته ١٢%، مع أن المعدل الحقيقي أعلى من ذلك بكثير.

وقال: "تراهم يجدون صعوبة بالغة في توفير احتياجات المستشفيات من الأطباء، هذا في الوقت الذي أعلنت "المؤسسة العامة للتقاعد"، وهي أكبر صندوق للتقاعد في المملكة، التي تدفع الرواتب التقاعدية لموظفي القطاع العام ولمنتسبي القوات المسلحة، في الأسبوع الماضي نفاذ الاحتياطات التقاعدية لديها تماما".

وتساءل: "أين تصريح لنائب وزير الاقتصاد السعودي محمد التويجري يصدقه معظم السعوديين؟ هل هو ذلك التصريح الذي أعلن من خلاله أن المملكة خفضت عجزها في الربع الأول بأكثر من النصف، بفضل التقشف، أم هو ذلك التصريح السابق له والذي حذر من خلاله بأن المملكة ستفلس خلال 4 أعوام إذا ظلت أسعار النفط تراوح ما بين ٤٠ إلى ٤٥ دولاراً للبرميل؟ ولم يكن الوحيد في ذلك، فقد حذر صندوق النقد الدولي أيضًا من أن المملكة تواجه خطر الإفلاس (خلال 5 سنوات). مَن مِن السعوديين ليس منشغلاً بالتفكير بأن التقشف وضريبة القيمة المضافة الجديدة باتا قاب قوسين أو أدنى؟".

وأكد أن محمد بن سلمان يدفع فدية الملك، فضلا عن أن المملكة العربية السعودية قد تلقت صدمة من الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس باراك أوباما، التي جعلت من السلام مع إيران أولوية لها، حيث تنأى بنفسها عن التعرض من بعد إلى رياح الصحراء الساخنة.

بمعنى آخر.. ما تفعله المملكة العربية السعودية الآن هو أنها تدفع فدية مقابل الحماية.. حتى وإن كانت الأسلحة التي تشتريها لن تجد يومًا طريقها إلى الاستخدام.

 
وتابع: "من المعروف أن كل أولياء العهد يكمنون بعيدًا عن الأنظار ويلتزمون الصمت، ومع ذلك لا يزال ابن نايف يترأس واحدة من ثلاث مؤسسات عسكرية مهمة في المملكة، إنها وزارة الداخلية القوية التي تسيطر على الحدود.. ليس من غير الشائع أن يمضي الزوار الأجانب المدعوون من قبل ابن سلمان لحظات مزعجة وهم يُستجوبون على معابر البلاد التي يهيمن عليها ابن نايف، وما ذلك إلا لتوجيه رسالة ما.. من يعرفون ابن نايف يقولون إنه ما زال في مكمنه الهادئ يشعر بثقة تامة".

وقال هيرست: "دعونا نمارس لعبة ذهنية.. فلنتصور للحظة أنه بدلاً من معارضة الربيع العربي والانتفاضات الشعبية التي انطلقت في عام ٢٠١١ قررت المملكة العربية السعودية الاستثمار في تطوير العالم العربي وتحسين أحواله.. دعونا نتخيل للحظة ما الذي كان سيحدث لو أن آل سعود ضخوا ٣٤٠ مليار دولار لدعم نتائج الانتخابات الحرة والنزيهة في كل من مصر وليبيا واليمن بدلاً من دعم الانقلابات العسكرية والثورات المضادة".

واختتم هيرست مقاله قائلا: "سيجتمع 56 زعيمًا مسلمًا وعربيًا في الرياض ليستمعوا إلى ترامب وهو يلقي عليهم محاضرة في الديمقراطية وموعظة في الإسلام.. ما أغرب هذا العالم الذي بتنا فيه نعيش!!".

عدد المشاهدات: [ 430 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

من يوقف الحرب؟

من يوقف الحرب؟

بقلم عبد الرحمن يوسف
عاصفة فساد "بن سلمان"

عاصفة فساد بن سلمان

بقلم د. عز الدين الكومى
زمن الثورة والزعران

زمن الثورة والزعران

بقلم عبد الرحمن يوسف

مالتيميديا

  • ثوار الوراق يتظاهرون تحت شعار "الانقلاب سبب الخراب"
  • أحرار إمباية بالجيزة يتظاهرون في أسبوع #تسقط_سلطة_التحرش
  • ثوار أوسيم بالجيزة يتظاهرون في مستهل أسبوع #تسقط_سلطة_التحرش
  • تظاهرة غاضبة لثوار حوش عيسى: " خطفوا سمية ليه ؟ "
  • ثوار بولاق الدكرور بالجيزة ينتفضون في مستهل أسبوع "كفاية هدم"
  • ثوار فيصل بالجيزة لـ "السيسي": رافضينك