وراء الأحداث - جولة في المقالات
الكاتب الصحفي فهمي هويدي
ما عاد لدينا شك الآن فى أن ما سمى بمحاكمة القرن التى انتهت بتبرئة الرئيس الأسبق حسنى مبارك وأعوانه لم تكون سوى خديعة القرن، وهو ما يسوغ 
ليست مسئولية أهالي الشهداء
حالما نطق القاضي بتبرئة الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، ووزير داخليته وأقطاب من وزارته، حتى انتقلت عدسات التلفزة إلى أهالي شهداء ثورة 25 يناير خارج قاعة المحكمة، لتظهر انهيار أخٍ، وصراخ أم، وغير
كم مليارًا يكفي لتسويق انقلاب!
يخرج هؤلاء الثائرون كل جمعة، منذ 18 شهراً، وأحياناً يضيفون إلى الجمعة يوماً آخر من الأسبوع. وفي أحيان أخرى، يتقاطرون على الشوارع الرئيسية والميادين في أسابيع كاملة، غير عابئين بما يدور في صالونات ا
الأمة القلقة
أما الإشارة فهى إلى الأمة المصرية، وأما تقرير وضعية القلق فأظنه توصيفا دقيقا لأحوالنا الراهنة ومرآة كاشفة لجذور وأسباب أزماتنا المتراكمة.
مرحلة الاحتلام السياسي
نحن لا نرحب بالإخوان في أي حراك ثوري..من نحن؟، ومن منحنا حق الترحيب بأحدهم من عدم الترحيب؟، وعن أي حراك ثوري نتحدث؟ ومن يملك القدرة على إبعاد أحد من المشهد إلا أن يقتله مثلا؟
أشعلت أمريكا النار.. ولن تستطيع إطفاءها !
أشعلت الولايات المتحدة النيران في كل مكان بالمنطقة، لكنها لن تستطيع إطفاءها، بل هي لن تستطيع تحقيق السيطرة التي استهدفتها من إشعال النيران، إذ كل الأمور تجري باتجاه توسيع جبهة العداء معها وإنهاكها
عبدالرحمن يوسف
مشكلة الشيخ القرضاوي مع دولة العسكر أنه صاحب شعبية كبيرة في مصر، وفي العالم كله، وهو شخص مستقل، لا يمكن الضغط عليه، فلا هو موظف عمومي، ولا رجل أعمال، كما أنه يقيم خارج مصر أغلب وقته.
"حذيفة زوبع".. وكل "حذيفة زوبع"!
كانت رسالته إلى قيادات الإخوان، وضد قيادات الإخوان، في نفس الوقت، ولولا احتفاء "صحف الثورة المضادة" بها لاعتبرتها شأنًا إخوانيًّا داخليا، وعراكًا بين "البصلة وقشرتها"، وقد نهى المثل المصري الدارج ع

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة