وراء الأحداث - جولة في المقالات
ديفيد هيرست
بإمكان الإماراتيين التدخل في صراعات المنطقة، وبإمكانهم تنصيب الطواغيت وتنظيم الانقلابات، وبإمكانهم استخدام أقصى ما لديهم من قوة، إلا أنهم لن يتمكنوا أبدا من إقامة حكم ي
"ياسر رزق" والضغط الشعبى الخفىي
ياسر رزق، أحد مرتزقة ومطبلاتية النظام الانقلابى، نصب نفسه متحدثا رسمياًباسم قائد الانقلاب العسكرى،رافعا شعار لا صوت يعلو فوق صوت التطبيل لحين انتخاب زعيم عصابة الانقلاب لفتر
حارس الأقصى الأخير
بعد أن عبر مضيق البسفور إذ به ينتفض فجأة ويصرخ وهو يشير بأصبعه ويقول رأيته هناك، رأيته هناك، فنظر الحفيد إلى ما يشير إليه جده فإذا هو مجسم للمسجد الأقصى، فتعجب وأخذ يهدأ من
المتفرجون الساكتون عن ظلم الظالم
عملًا بمبدأ "لا شأن لنا طالما كان بعيدًا عنا"، لا يعلمون أن آلية الظلم والظالمين تعمل على أساس أن الجميع مستهدفون، لذلك يخطئ من يظن أن الظلم الواقع على غيره لن يصل إليه، ذلك
د.عز الدين الكومي
أثناء حصار الأقصى لم نسمع أن حاكما من حكام العرب تكلم أو حتى اعترض على إغلاق المسجد المبارك، وتركيب بوابات إلكترونية لتفتيش الداخلين، بل بالعكس فإن الإعلام المتصهين كان
من محاولة انقلاب تركيا إلى حصار قطر
  قبيل عام، تسمر المواطنون العرب أمام شاشات التلفزيون، يتر
سعد بوعقبة
ترى.. لماذا تتهرب السعودية وقطر من قول الحقيقة للرأي العام في مسألة النزاع الدائر في مجلس التعاون الخليجي. أشهد أن الظروف جعلتني أطلع على بعض الحقائق المتصلة بحقيقة الصراع الدائر حاليا بين قطر وشرك

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"