مسارات

أكد الإعلامى عبد الفتاح فايد، مدير مكتب قناة الجزيرة بالقاهرة، أن بناء "سد النهضة" جزء من مخطط تصفية القضية الفلسطينية، ومن صفقة القرن التى كشف عنها عبد الفتاح السيسى.

جاءت شروط وزارة التموين والتجارة الداخلية بحكومة الانقلاب لاستخراج بطاقة تموين ذكية جديدة، لتعكس توجهات نظام عسكر 30 يونيو الرامية لإفقار معظم الشعب، وحرمانه من حقوقه في الدعم.

يحاول محمود عباس "رئيس" السلطة الفلسطينية أن يعطي "زخما" لجلسات المجلس المركزي- التي عقدها بشكل طارئ استباقا لزيارة مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي ترامب للمنطقة خلال الشهر الجاري- ببعض التصريحات النارية التي لا تمس التنسيق الأمني مع الصهاينة، ولا تمس الضغط –بأمر نتنياهو- على غزة لإخضاعها لمشروعه للتسليم للمحتل، وهو نمط اعتاد عليه واعتادت حماس مقاطعته، الجديد كان مقاطعة أمناء سر أقاليم حركة فتح في المحافظات الشمالية بالإضافة لمجموعة من الكوادر التي رفضت المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي العام، احتجاجا على دعوة القنصل الأمريكي لحضور افتتاح أعمال المجلس المركزي. في حين طال "عباس" واستطال في التأكيد على أن "السلطة" ترفض قرار ترامب وأنّها ترفض صفقة العصر التي وصفها بصفعة العصر متوعدًا بردّها، في حين تقول حركة "حماس" إن عدم مشاركتها في اجتماع المجلس المركزي تعود إلى المعطيات القائمة، والشكل الذي ينعقد من خلاله هذا المجلس، الذي يصب في اتجاه بحث عن مداخل لإحياء عمليّة التفاوض.

رغم تجاهل إثيوبيا لمقترحات حكومة العسكر، حول وساطة البنك الدولي كطرف ثالث وصفته بالمحايد في المفاوضات الثلاثية لسد النهضة، إلى جانب مصر وإثيوبيا والسودان، إلا أن بعض الخبراء يؤكدون أن هذه الخطوة-

صفحتنا على الفيسبوك

ترجمات ودراسات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • سباق للجري في إسطنبول تضامناً مع القدس وتحدياً لقرار ترامب
  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...