هل وصل الخلاف بين خارجية ومخابرات الانقلاب إلى واشنطن؟

هل وصل الخلاف بين خارجية ومخابرات الانقلاب إلى واشنطن؟

جاءت أخبار تعاقد حكومة الانقلاب- ممثلة في جهاز المخابرات العامة- مع شركتين أمريكيتين (إحداهما شركة لوبي سياسي تقليدية مقرها واشنطن، والأخرى شركة علاقات عامة مقرها نيويورك) 
«نزوح الأقباط».. «هيبة الدولة» التي تآكلت والدروس المستفادة

«نزوح الأقباط».. «هيبة الدولة» التي تآكلت والدروس المستفادة

جاء خطاب قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي فجر الجمعة 24 فبراير الماضي في زيارة لكلية الشرطة ليشدد على أن ما أسماها "الدولة المصرية"  رجت تاني وأن الدولة استعادت هيبتها ولن يسمح لأحد أن يمارس البلطجة بحق المصريين!.
7 ملاحظات جوهرية على مسرحية تعديل وزراء حكومة الانقلاب

7 ملاحظات جوهرية على مسرحية تعديل وزراء حكومة الانقلاب

وافق مجلس نواب العسكر على التعديل الوزاري الذي قدمه عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب، اليوم الثلاثاء 14 فبراير، وذلك بعد ولادة متعسرة امتدت عدة أسابيع؛ على خلفية الاعتذارات الكثيرة
المجاهدة الحاجة زينب الغزالي.. هكذا تكون المرأة المسلمة

المجاهدة الحاجة زينب الغزالي.. هكذا تكون المرأة المسلمة

زينب محمد الغزالي الجبيلي، ينتهي نسب والدها من أبيه إلى عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، وأما نسب أمها فينتهي إلى الحسن بن علي رضي الله عنهما .

"الجارديان": مقتل ريجينى يفتح أبواب الجحيم على السيسى لهذه الأسباب

الأحد 10 أبريل 2016 - PM 8:32
 
"الجارديان": مقتل ريجينى يفتح أبواب الجحيم على السيسى لهذه الأسباب

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية، إن أزمة مقتل وتعذيب الشاب الإيطالي جوليو ريجيني فتحت على مصر بقيادة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي أبواب الجحيم، بعدما عمدت السلطات الإيطالية إلى إجراء غير مسبوق فى تاريخ العلاقة بين البلدين الحليفين، بسحب سفيرها من القاهرة للتشاور، ما يعد خطوة على طريق التصعيد الذى قد يصل إلى عتبات الاتحاد الأوروبي، ليجر على القاهرة ويلات لا تتحملها فى المرحلة الحالية، التي فتح فيها السيسي على نفسه أبواب الجحيم، بمقتل وتعذيب ريجيني على يد أجهزته الأمنية، كما يعتقد أن التحقيقات الإيطالية أسفرت عنها ولم تجد ما يغير تلك النتيجة من الجهات المصرية.

وأشارت "جارديان"– فى تقرير لها- إلى أن وفد المحققين المصريين أخفق في الرد على التساؤلات التى سيطرت على مائدة المباحثات، أو تقديم أدلة محددة طلبها الإيطاليون في واقعة قتل ريجيني تغير ما توصلوا إليه، لتعمق أجهزة السيسي من الفجوة التى ضربت العلاقة بين البلدين، بعدما كان لقاء روما الأمل الأخير لانقاذ العلاقات، إلا أن دولة السيسي يبدو أنها اختارت خيارا بعيدا عن توثيق علاقتها بإيطاليا.

وأوضح التقرير أنه قبل لقاء روما بين وفد السيسي ومحققين إيطاليين، سادت حالة تكهن بأن مصر ستحدد اسم المشتبه به في قتل ريجيني، خاصة مع تحديد هوية ضابط شرطة رفيع ورد اسمه في وسائل إعلام إيطالية، باعتباره أكثر الأشخاص ترجيحا في تحمل مسؤولية القتل، غير أن البعض اعتبر تواتر اسم "خالد شلبي" قد يكون كبش فداء من قبل مصر لدحض شكوك إيطالية في أن المتورطين في قتل طالب الدكتوراة وتعذيبه سيتعرضون للمساءلة.

ونقل التقرير عن "إتش إيه هيلير"- الباحث في معهد رويال يونايتد سيرفيسس لشؤون الأمن والدفاع- قوله: إن قرار سحب السفير الإيطالي من مصر من المفترض أن يدفع السيسي لوقف عمليات التعذيب والإخفاء القسري، مضيفا أن حليفا وثيقا لمصر كإيطاليا عندما يقرر سحب السفير، فهذا يعني أنها غير راضية عن مستوى التعاون، وهو أمر غير مسبوق، ليس فقط للإيطاليين ولكن للاتحاد الأوروبي كله.

واختتم التقرير بالتأكيد على أن إيطاليا كانت حتى وقت قريب أحد أقوى حلفاء مصر، خاصة فى أعقاب انقلاب 3 يوليو العسكري الذى أطاح بالسلطة المنتخبة، كما تعد روما أحد أكثر داعمي مصر في حربها ضد الحركات المسلحة في شبه جزيرة سيناء، وكذلك الوضع المتردي في ليبيا، إلا أن الأمور تبدو فى طريقها إلى مزيد من التعقيد.

عدد المشاهدات: [ 1281 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • تظاهرة لثوار إمبابة رافضة للانقلاب في مستهل أسبوع "لن تسقط جرائمكم"
  • لندن.. مظاهرات ضد جرائم حكومة ميانمار بحق مسلمي #الروهنغيا
  • مظاهرة في #الخرطوم تضامناً مع مسلمي #الروهنغيا
  • زوجة أردوغان تزور مخيمات مسلمي الروهينغا في بنجلاديش
  • مسلمو الروهينجا.. الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم
  • حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في منى في أول أيام التشريق