3 شواهد جديدة تؤكد أن السيسي يسحب مصر نحو الإفلاس

3 شواهد جديدة تؤكد أن السيسي يسحب مصر نحو الإفلاس

لا يمر يوم حتى تتكشف أدلة جديدة على فشل النظام وعدم قدرته على إدار البلاد بصورة صحيحة وتؤكد أن زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي يأخذ البلاد نحو المجهول ويمضي بها نحو الإفلاس الكبير.
المصانع المغلقة.. قنبلة موقوتة تهدد بانهيار الاقتصاد ورفع البطالة وتزايد الإجرام

المصانع المغلقة.. قنبلة موقوتة تهدد بانهيار الاقتصاد ورفع البطالة وتزايد الإجرام

إفلاس الشركات وإغلاق المصانع وتشريد العمال بات هو الوضع الطبيعي في عهد الانقلاب العسكري، وقد اعترف محمد فرج عامر، رئيس مجلس إدارة جمعية مستثمري برج العرب، ورئيس لجنة الصناعة بمجلس نواب العسكر مؤخرا بأن الصناعة…
بيع الأصول الحكومية.. هل يصبح مدخلاً لاحتلال مصر اقتصاديًّا؟

بيع الأصول الحكومية.. هل يصبح مدخلاً لاحتلال مصر اقتصاديًّا؟

على الرغم من إجرام نظام السيسي في التخلي عن ممتلكات الدولة وبيع الأصول وتنفيع الشركات الأجنبية والمستثمرين الأجانب، فإن ذلك لم يمنع السيسي من التغول في الاقتراض والاستدانة، مدمرًا حاضر مصر وراهنًا مستقبل الأجيال المقبلة…
بعد زيارة الشؤم وإخفاء بيانات الإنفاق.. طحن الشعب شعار السيسي في يوليو

بعد زيارة الشؤم وإخفاء بيانات الإنفاق.. طحن الشعب شعار السيسي في يوليو

كشف وزير مالية الانقلاب، محمد معيط، عن أن بعثةً من صندوق النقد الدولي تزور مصر حاليا لإجراء المراجعة الأخيرة في إطار اتفاق قرض الصندوق البالغ 12 مليار دولار.

من إنجازات الانقلاب.. المصريون يخسرون نصف ثرواتهم في عام

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 - PM 1:07
 
من إنجازات الانقلاب.. المصريون يخسرون نصف ثرواتهم في عام

أظهر تقرير اقتصادي عن الثروة العالمية، أن المصريين، على سبيل المثال لا الحصر، فقدوا ما يقرب من نصف ثرواتهم في عام واحد، وذلك في مؤشر على تسبب الأعباء المعيشية المتزايدة في التهام ثرواتهم المحدودة بالأساس، والتي تأتي في مراتب متأخرة عالمياً. 

وذكر التقرير الصادر عن معهد البحوث التابع لبنك كريدي سويس، أن متوسط ثروة الفرد في مصر بلغ 3200 دولار حتى منتصف العام الحالي 2017، مقارنة بنحو 6300 دولار حتى منتصف العام الماضي 2016، بتراجع بلغت نسبته 49.2%. 

ويقيس كريدي سويس الثروة بحجم الأصول الثابتة التي يمتلكها الفرد (عقارات أو شهادات استثمار أو أسهم في البورصة وغيرها)، بالإضافة إلى ما يتوافر لدى الشخص من أموال سائلة (حسابات في البنوك على سبيل المثال).

وتسبب قرار البنك المركزي المصري، في الثالث من نوفمبر 2016، في تهاوي قيمة الجنيه المصري أمام الدولار، حيث وصل سعر صرف العملة الأمريكية، في غضون أيام قليلة من القرار، إلى نحو 20 جنيها مقابل 8.88 جنيهات قبل القرار، ما أدى إلى قفزات غير مسبوقة في أسعار مختلف السلع، وتآكل مداخيل ومدخرات الكثير ممن ينتمون إلى الطبقة المتوسطة في الدولة. 

وتواصل حكومة الانقلاب إجراءات مؤلمة لمحدوي الدخل تتمثل في رفع أسعار الكهرباء والوقود وتقليص دعم السلع الغذائية، وصولا إلى إلغاء الدعم تماما بنهاية العام المالي المقبل 2018/2019، وفق اتفاق مع صندوق النقد الدولي جرى توقيعه في نوفمبر 2016.

وانخفضت ثروة مصر الإجمالية إلى 178 مليار دولار هذا العام، بعد أن بلغت ذروتها عام 2010 مسجلة 511 مليار دولار.

عدد المشاهدات: [ 5303 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • قطار رمسيس .. إهمال الانقلاب يحصد أرواح المصريين
  • مئات المصلين يعيدون فتح باب الرحمة في القدس بالقوة لأول مرة منذ 16 عام...
  • الذكرى الثامنة لثورة "25 يناير" مشاهد لا تنسى
  • تردي أوضاع النازحين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية بعد عاصفة نورما
  • لمحبي الشتاء.. كبادوكيا وأرجياس وكوزاكلي وجهة السياح في #تركيا
  • فرق الإنقاذ فى إندونيسيا تبحث عن ناجين من تسونامى

aplikasitogel.xyz hasiltogel.xyz paitogel.xyz