مصحف ونظارة.. هكذا ميراث عاكف عن عمر المختار

مصحف ونظارة.. هكذا ميراث عاكف عن عمر المختار

"مصحف ونظارة" ارتباط جديد نشره النشطاء قبل قليل أوضح ما بين شخص الأستاذ مهدي عاكف المرشد العام السابع للإخوان المسلمين، منذ اعتقاله بشخص المجاهد الليبي عمر المختار، ليس في الملبس…
إمبراطورية الجيش الاقتصادية .. السيسي يخصص 8 آلاف فدان لبزنس العسكر

إمبراطورية الجيش الاقتصادية .. السيسي يخصص 8 آلاف فدان لبزنس العسكر

أصدر عبدالفتاح السيسي -رئيس الانقلاب اليوم الأحد- قرارا بتخصيص نحو 8 آلاف فدان من الأراضي المملوكة للدولة لصالح بزنس العسكر متمثلا في جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة، بذريعة استخدامها في…
من عبد الناصر للسيسي.. الديكتاتور السفاح يخشى قادة الإخوان أحياء وأموات
السيسي يتآمر على المقاومة لفتح الطريق أمام تطبيع سعودي مع الصهاينة

السيسي يتآمر على المقاومة لفتح الطريق أمام تطبيع سعودي مع الصهاينة

كشفت تقارير بوسائل إعلام إماراتية، عن خطة مصرية إسرائيلية برعاية الولايات المتحدة، تستهدف تحجيم دور المقاومة في غزة عبر المصالحة الفلسطينية؛ وذلك لتأمين الكيان الصهيوني من مخاطر المقاومة، لفتح الطريق…

شاهد.. أسباب صدمة أذرع الانقلاب من خطوبة شيماء وإسلام

الخميس 20 أبريل 2017 - AM 9:05
  يونس حمزاوي
خطوبة شيماء على إسلام المعتقل خطوبة شيماء على إسلام المعتقل

حالة من الهستيريا والصدمة والانفعال انتابت الأذرع الإعلامية لقائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ومؤسسات الانقلاب على خلفية المشهد الإنساني النادر داخل قاعة المحكمة بمعهد أمناء الشرطة بهزلية "اعتيال النائب العام" بإعلان خطبة معتقل وإشارته له بالدبلة والقلب تعبيرا عن الحب الجارف بين الحبيبين.

وكان الشاب المعتقل إسلام أبوالنيل احتفل داخل قفص المحاكمة مع إخوانه المعتقلين بخطبته على "شيماء حسين" من مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية.

واستثمر أهالي الحبيبين فرصة توقف الجلسة؛ حيث عرضت إحدى السيدات «شبْكة» الشاب المعتقل، وقالت إنه تقدم لخطبة «شيماء» يوم 17 فبراير 2016، قبل القبض عليه بشهرين وحبسه على ذمة القضية.

الخطيبة «شيماء» اعتلت أحد مقاعد القاعة، ولوَّحت بيدها اليمنى لتظهر «الدبلة» التى وضعتها فى أصبعها، ورسمت علامة «القلب» ناظرة للمتهم داخل القفص، واحتفل بها الأهالى الموجودون داخل القاعة، ثم اقتربت من القفص، حيث يفصل بينهما حاجزان حديدى وزجاجى، ومجندان، وداخل القفص ابتهج المتهمون وتحلقوا حول «أبوالنيل» ورفعوه على الأكتاف.

وقالت الفتاة للصحفيين: «أنا وإسلام بتربطنا قصة حب منذ فترة وكان فيه قراءة فاتحة قبل القبض عليه بأسبوعين، وأهلى متمسكون به، ووالدى ووالده صديقان، وكان الأول على دفعته فى الكلية».

 

 

غضب وانفعال انقلابي
هذا المشهد الرائع استفز أذرع الانقلاب الإعلامية وانتابتهم حالة من الهستيريا.. ولعل أهم الأسباب في ذلك هو أن المشهد الرائع بعث برسالة قوية أن أنصار الشرعية صامدون ثابتون رغم الأهوال والتعذيب والتلفيق والقتل والتشويه والتشويه.

الرسالة وصلت بالفعل ما سبب صدمة بين أنصار قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي ومليشياته المسلحة والأمنية الإعلامية على حد سواء.

التحقيق مع حراسة المحكمة
وأول هذه الردود الانفعالية هو إحالة حراسة المحكمة إلى التحقيق؛ حيث أعلن طارق عطية، مساعد وزير الداخلية  للإعلام والعلاقات العامة في حكومة الانقلاب، أن مجدي عبدالغفار، أصدر تعليمات بإيقاف أفراد الخدمة الأمنية المكلفة بحماية وتأمين قاعة محاكمة المتهمين في هزلية اغتيال النائب العام هشام بركات لسماحهم بإقامة خطوبة لاحد المعتقلين داخل القاعة.

وقال عطية، في مداخلة هاتفية على قناة "صدى البلد"، إن "التجاوز يجب مواجهته بكل حزم وحسم وأنه تم إحالة الأمر إلى قطاع التفتيش والرقابة للتحقيق في الواقعة لفرض الانضباط والالتزام داخل قاعة المحكمة".

أحمد موسى: ناقص يجيبوا رقاصة!
وفي تأكيد على صدمته من المشهد، هاجم الإعلامي أحمد موسى، قوات الأمن المكلفين بتأمين قاعة محاكمة المتهمين في اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، لسماحهم بعقد الخطوبة فى القاعة، قائلا: "ده ناقص يجيبوا راقصة.. متجاهلا أن الإخوان وأنصار التيار الإسلامي عموما ليس من أخلاقهم إحصار رقاصات مثل موسى وشلة المنحرفين أمثاله.

وأبدى موسى خلال برنامجه "على مسئوليتي" على قناة "صدى البلد" مساء الثلاثاء، 18 إبريل 2017، اندهاشه وصدمته من فرح العروس قائلا: «البنت فرحانة بإرهابي قاتل لأن مفيش ردع» على الرغم من أن المحكمة لم تصدر حكمها بعد.. والمتهم بريء حتى تثبت إدانته إلا في دولة العسكر.. فالمشتبه به متهم حتى تثبت براءته!

 

 

هل ما حدث يعد جريمة؟
"ما حدث ليس جريمة، وطالما لم يحدث في أثناء انعقاد الجلسة، فلا يوجد أي مخالفة قانونية بهذا الشأن"، كما يقول المحامي الحقوقي زياد العليمي، حسب تصريحاته لـ"هافينغتون بوست عربي".

واقعه الخطوبة ليست الأولى التي تحدث في البلاد؛ إذ سبق أن تقدم أحد المعتقلين بسجن بورسعيد عام 2014 لخطبة فتاة وهو داخل أسوار السجن.

وظهرت العديد من المواقف البعيدة عن السياسة داخل قاعات المحاكمات في مصر، فانتشرت صورة لفتاة كتبت لوالدها على ورقة تخبره "أنا نجحت"، وتلك الأخرى التي كتبت لزوجها تسأله: "أبيع العفش؟ آه.. لا".

عدد المشاهدات: [ 961 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • تظاهرة لثوار إمبابة رافضة للانقلاب في مستهل أسبوع "لن تسقط جرائمكم"
  • لندن.. مظاهرات ضد جرائم حكومة ميانمار بحق مسلمي #الروهنغيا
  • مظاهرة في #الخرطوم تضامناً مع مسلمي #الروهنغيا
  • زوجة أردوغان تزور مخيمات مسلمي الروهينغا في بنجلاديش
  • مسلمو الروهينجا.. الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم
  • حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في منى في أول أيام التشريق