عصام سلطان لـ"أبو الفتوح": اصحى يا نايم .. وحد الدايم"

عصام سلطان لـ"أبو الفتوح": اصحى يا نايم .. وحد الدايم"

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة أرسلها عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط المعتقل في سجون الانقلاب للدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح من داخل اعتصام رابعة عقب الانقلاب العسكري.
السوشيال بعد القبض على مواطن بحوزته 2 مليون.. بلطجة

السوشيال بعد القبض على مواطن بحوزته 2 مليون.. بلطجة

شهدت ساحات التواصل الاجتماعى حالة غضب واحتقان بعد القبض على مواطن، ادعت داخلية الانقلاب أنه "تاجر عملة" كان بحوزته 2.5 مليون جنيه داخل قطار بأسيوط.
أكثر 11 مدينة عبر العالم مُعرَّضة لنفاد مياه الشرب.. بلد عربي واحد بالقائمة!

أكثر 11 مدينة عبر العالم مُعرَّضة لنفاد مياه الشرب.. بلد عربي واحد بالقائمة!

تعيش مدينة كيب تاون، وهي ثالث أكبر مدن جنوب إفريقيا، وضعاً لا تُحسد عليه، إذْ تعتبر أولى المدن الكبرى في العصر الحديث التي تواجه تهديداً بنفاد مياه الشرب.
من ينقذ سيناء من جنون السيسي؟.. متحدث العسكر يكشف نتائج القتل وما خفي كان أعظم

من ينقذ سيناء من جنون السيسي؟.. متحدث العسكر يكشف نتائج القتل وما خفي كان أعظم

تحت شعار فاشيستي "سيناء 2018" يخرج كل يوم متحدث العسكر ليعلن عن قتل وتدمير.. بيوت هنا وعربات هناك.. قتلى هنا ومعتقلون هناك، فيهلل إعلام الانقلاب للغزو، وينتفش قائده الذي يبحث…

إبراهيم عيسى يستعيد قدراته التمثيلية في "القضيتين"!

الإثنين 06 مارس 2017 - AM 11:47
  رانيا قناوي
إبراهيم عيسى إبراهيم عيسى

لا يكاد النظام يستغل براعة الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في التمثيل كل بضعة شهور، ليصنع منه بطلا، يصيح من خلاله "حنجورية النظام" الذين يعشقون الضجيج والخروج على الفضائيات وكتابة التدوينات، رفضا لمجرد التحقيق مع عيسى، المعروف بولائه لنظام الانقلاب، في الوقت الذي يقبع فيه عشرات الصحفيين المعتقلين الذين يتم تعذيبهم في سجون الانقلاب، ولا يحرك أحد ساكنا.

تمثيلية قديمة
تقرر نيابة استئناف القاهرة إخلاء سبيل الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى رئيس تحرير جريدة المقال، بكفالة 5 آلاف جنيه على ذمة التحقيق معه في بلاغ مقدم من أحد المحامين يتهمه بالتحريض على الفتنة الطائفية واستعداء الخارج من خلال أخباره المنشورة على صفحات الجريدة.

لم تعتقل سلطات الانقلاب إبراهيم عيسى، ولم يتجه إليه زوار الفجر ليجردوه من ملابسه ويستولون على أمواله ويروعون أطفاله وزوجته، ويتجهون به إلى غرف التعذيب، فقط تم استدعائه بناء على دعوى قضائية قام برفعها أحد محامين النظام من المشاركين في مسلسل البطولة، إلا أن "حنجورية النظام" نددوا واستنكروا وأعربوا عن غضبهم، لمجرد سماع أقوال عيسى في بلاغ مقدم ضده.

اعتبر "حنجورية النظام" أن اعتقال عيسى تكميم للصحفيين ورسالة لتأميم الصحافة، كما اعتبروا أنها حرب مقدسة يجب أن يشارك فيبها الجميع، ومن يتخلف عن الركب فهو خائن، في الوقت الذي تناسوا فيه أن هناك عشرات الصحفيين المعتقلين في سجون الانقلاب لم يندد لحبسهم أحد ولم يستنكر تعذيبهم أحد، ولم يقل منهم أن ما يحدث لهم في السجون هو جحرب على الصحفيين وحرية التعبير.

إلا أن مسرحية النظام مازالت تثبت فشلها، لتعدل النيابة عن قرارها الصادر صباح اليوم بإخلاء سبيل عيسى بضمان محل إقامته، عقب التحقيق معه في بلاغ أخر مقدم ضده من رئيس مجلس النواب بتهمة بإهانة البرلمان وأعضائه، بكفالة 5 الاف جنيه أخرى على ذمة التحقيقات في هذا البلاغ.

وتصدرت لائحة الاتهامات التي تقدم بها المحامي سمير صبري المعروف بولائه لأجهزة الأمن ، في البلاغ الأول، بأن عيسى، نشر على صفحات جريدته "المقال" "عار تهجير الأقباط من سيناء- الإسماعيلية تستضيف اللاجئين المصريين المسيحيين لإثارة الرأي العام وتكدير السلم والأمن الاجتماعي وإحداث الفتنة بين أبناء الوطن، بل التحريض على الفتنة الطائفية وتصل الجرائم إلى استعداء الخارج على مصر، وكل ذلك لأهداف وأغراض تنفذها الجريدة المذكورة، التي يرأس تحريرها إبراهيم عيسى، قبل زيارة عبدالفتاح السيسي إلى أمريكا بغية إثارة الرأي العام العلني ضد مصر، وكلها توافرت فيها شرائط جرائم الخيانة العظمى، وطالب المحامي التحقيق في بلاغه وإحالة عيسى للمحاكمة العاجلة في حالة ثبوت إدانته.

أدوار البطولة
وعلى الفور خرج نجاد البرعى، المحامى والحقوقى، عن صمته الذي طال، رغم عشرات الآلاف من القتلى والمعتقلين والمعذبين، ليدين التحقيق مع "عيسى"، وقال "البرعي" في مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة» الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، عبر فضائية «المحور» مساء أمس الأحد، إن إبراهيم عيسى يواجه تهمتين نادراً ما يتم توجيههما وهما: إهانة البرلمان، والإساءة للوضع الاقتصادى لمصر.

وأشار إلى أن إبراهيم عيسى يواجه الإحالة للمحاكمة قريبا في قضيتين، وأن البرلمان يتصرف بروح انتقامية تجاه الصحفيين، وهو ما لا يجب أن يكون في مؤسسة بهذا الحجم، مضيفًا: «ما يحدث ضرب للمتكتف عشان يخاف السايب، ومش من مصلحة مصر أن يخاف السايب».

كما أعلن الكاتب علاء الأسواني، عن تضامنه مع عيسى، عبر تدوينة نشرها عبر "فيس بوك" مساء الأحد: «متضامن مع الصحفي الكبير إبراهيم عيسى، ضد محاولات إسكاته»، مضيفًا: «إذا كان هناك من يعرف لغة أجنبية في البرلمان، فليقرأ الصحافة العالمية ليعرف معنى الحرية».

ولم يفوت إبراهيم عيسى الفرصة، فعقب خلال في أول تصريحات له عقب قرار نيابة استئناف القاهرة بإخلاء سبيله مؤكدا أنه لابد أن يؤمن الجميع بحرية الصحافة، لأنها تمثل «السبيل الوحيد» لتقدم الوطن، مضيفا: «أيًا ما كانت الخلافات بيننا، إلا أنها تصب جميعها لتقدم ورفعة مصر»، ليثبت أنه مثل "السمن على العسل " مع النظام.

فاصل من النفاق
ولعل إبراهيم عيسى لا ينسى أنه قال بعد الانقلاب العسكري إن  طاعة «السيسي» من الشريعة الإسلامية.. و٣٠ يونيو ثورة مثل ٢٥ يناير، وأن السيسي راهن على الشعب فخرجت الملايين وهو يتمتع بـ«شعبية جارفة» كما أن "السيسي هو الوحيد الذي يؤمن بـ٢٥ يناير باعتباره رجل جيش وطني" وفقا لتعبيره.

وطالب عيسى الشباب الثوري ألا يتربص بالسيسي "ولا تتصيدوا أخطاءه، ويجب أن نكون سندًا له إذا احتاج الوطن، وأضاف أن ترشح «السيسي» كان مهمة وطنية وردًا لفضل الوطن .. الرئيس صاحب رؤية وخبرة عميقة الجذور ولكنه ليس فرعونًا .. الأجهزة الأمنية تريد تصفية حساباتها مع الثورة إلا هو الرئيس ساند الشعب في وجه عصابة كانت تحكم الدولة".

وذهب لأبعد من ذلك ، زراعما بأن "السيسي" تحدَّى الولايات المتحدة الأمريكية التي يعرف جيدًا جدًا أنها مصدر السلاح العسكري للجيش المصرى، فضلا عن صلة معقودة بالمِنَح والمعونات والتدريبات والبعثات، وأمام كل هذا لم ينس عيسى تقديم قربان المحبة في اتهام جماعة الإخوان المسلمين بأنها "جماعة إرهابية تملك حلفاء أكثر إرهابيةً، وهى تتوسع بأرخبيل من العملاء في سيناء وغزة، يمكن أن تشعل معارك صغيرة وبؤرًا إرهابية وفِخَاخًا أمنية تستنزف وتفرق". وفقا لتعبيره.

عدد المشاهدات: [ 296 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

مالتيميديا

  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...
  • اعتداء وحشي لقوات الاحتلال على تظاهرة أمام باب العامود