لجعل إسرائيل مصدرة للغاز بالمنطقة.. العسكر رسموا الحدود وباعوا واشتروا

لجعل إسرائيل مصدرة للغاز بالمنطقة.. العسكر رسموا الحدود وباعوا واشتروا

مازالت تداعيات الفضيحة التي كشفها رئيس حكومة الكيان الصهيوني من خلال التعاقد مع سلطات الانقلاب في مصر بشأن توريد الغاز لمصر مقابل 15 مليار دولار، تلقي بظلالها على المشهد السياسي…
لا دواء أو طعام أو بنزين أو مدارس.. هنا سيناء

لا دواء أو طعام أو بنزين أو مدارس.. هنا سيناء

أعاد ناشطون عبر الإنرنت، مقطع فيديو يتحدث فيه أحمد أبوالغيط، وزير خارجية المخلوع مبارك، حول طريقة تآمر العسكر والمخابرات على الرئيس محمد مرسى والشرعية.
فيديو نادر يكشف كيف دبر الانقلاب على الرئيس

فيديو نادر يكشف كيف دبر الانقلاب على الرئيس

أعاد ناشطون عبر الإنرنت، مقطع فيديو يتحدث فيه أحمد أبوالغيط، وزير خارجية المخلوع مبارك، حول طريقة تآمر العسكر والمخابرات على الرئيس محمد مرسى والشرعية.
بعد 60 يوما من الاحتجاز.. السودان يفرج عن 37 صيادا مصريا - فيديو

بعد 60 يوما من الاحتجاز.. السودان يفرج عن 37 صيادا مصريا - فيديو

قال "إبراهيم محمد" صاحب المركب المفرج عنه بالسودان، إن السلطات السودانية أصدرت حكمها أمس الاثنين، بالإفراج عن طاقم المركب «سليم»، مشيرا إلى أن الصيادين سيغادرون أرض السودان اليوم الثلاثاء، فى…

العمدة: صدقي صبحي وضع خطة أمريكا للسيطرة على الشرق الأوسط

الأربعاء 18 يناير 2017 - PM 2:36
  رانيا قناوي
صدقي صبحي صدقي صبحي

قال عضو مجلس الشعب السابق محمد العمدة، إن وزير دفاع الانقلاب صدقي صبحي ثار على نهج السيسي في العمل والولاء لصالح الولايات المتحدة، من خلال برنامجها للسيطرة علي ضباط الجيش المصري، بالمساعدات العسكرية، ومنها استقبال بعثات عسكرية بالولايات المتحدة الأمريكية ليتم تدريبهم وتعليمهم والحصول علي أبحاث منهم في كلية الحرب الأمريكية بولاية "بنسيلفينيا" وفقا للبرنامج الدولي للتعليم العسكري والتدريب الذي تم استحداثه، وكان صدقي صبحي من أوائل من حصلوا علي هذا التدريب عام 2005.

قال عضو مجلس الشعب السابق محمد العمدة، إن وزير دفاع الانقلاب صدقي صبحي ثار على نهج السيسي في العمل والولاء لصالح الولايات المتحدة، من خلال برنامجها للسيطرة علي ضباط الجيش المصري، بالمساعدات العسكرية، ومنها استقبال بعثات عسكرية بالولايات المتحدة الأمريكية ليتم تدريبهم وتعليمهم والحصول علي أبحاث منهم في كلية الحرب الأمريكية بولاية "بنسيلفينيا" وفقا للبرنامج الدولي للتعليم العسكري والتدريب الذي تم استحداثه، وكان صدقي صبحي من أوائل من حصلوا علي هذا التدريب عام 2005.

وكشف العمدة -خلال مقال له اليوم الأربعاء- أن صدقي صبحي قدم لكلية الحرب الأمريكية عام 2005 بحثا بعنوان: "الوجود العسكري الأمريكي في الشرق الأوسط قضايا وآفاق"، وهو في حقيقته ليس بحثا علميا، كما أنه لا يمت للعلوم العسكرية بصلة، إنه في حقيقته تقرير تخابر، تم تقديمه سرا حيث لا يعلم عنه أي مواطن مصري أو عربي شيئا، ولكن الله عز وجل الذي يفضح ذنوب العباد حين تعظم ذنوبهم.. شاء أن يقوم حلفاؤهم بنشر بحث السيسي ونشر بحث صدقي صبحي بالمخالفة للمتعارف والمتفق عليه، كما فعل من قبل السيسي، حيث أشار إلى بحثه بعبارة تفيد عدم إتاحة البحث إلا للجهات الحكومية الأمريكية".

وأوضح ان تقرير التخابر الذي قدمه صدقي صبحي لوزارة الدفاع الأمريكية يتضمن نصائح رجل من رجالهم المخلصين تكفل للأمريكان استمرار سيطرتهم وهيمنتهم علي مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وعرض بعض النقاط منه وهي:

(كتب صبحي صدقي تحت عنوان "تحقيق الأهداف السياسية الإستراتيجية للولايات المتحدة بغير الوسائل العسكرية": "في الآونة الأخيرة تميزت إستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط باستعمال القوة العسكرية، أو صياغة أو استمرار علاقات قائمة علي الأمن العسكري بشكل أساسي مع مختلف دول المنطقة.

وتابع "سياسات الولايات المتحدة في المنطقة لاحتواء بعض الدول مثل إيران وسوريا ركزت علي الأمن العسكري، ونظرا لذلك فإن سياسات الولايات المتحدة في الاحتواء قد تميزت بقيد أيديولوجي لا يسمح للولايات المتحدة بالمرونة المطلوبة لإقامة العلاقات الثنائية والجماعية مع مختلف دول المنطقة، فإن سياسات الاحتواء هذه والتي هي بمثابة نسخ مطابقة لإستراتيجية الولايات المتحدة أثناء الحرب الباردة يمكن أن تؤدي إلي نتائج غير مستهدفة أو مقصودة، علي سبيل المثال كان رد الفعل المشترك لكل من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وباكستان ضد الغزو السوفيتي لأفغانستان في الفترة من 1978 حتي 1985 سببا في صعود الحركات الإسلامية المتطرفة وتقويتها ، كما خلقت تنظيم القاعدة لـ"بن لادن".

لقد أثبتت التجربة العراقية عمليا أنه من المكلف والخطير للغاية أن تحقق تغيير نظام حكم بالقوة ثم تتورط في بناء نظام آخر ديمقراطي في ظل فوضي الصراع الداخلي المسلح الذي يتبع ذلك.. وحيث أن المواجهة العسكرية بين الولايات المتحدة الأمريكية وعناصر الإسلام المتطرف وكذلك مع أنظمة حكم متعددة في الشرق الأوسط مكلفة للغاية ومن المحتمل أنها غير قابلة للاستمرار في المدى الطويل ، لذا يجب علي الولايات المتحدة أن تتبع سياسات غير عسكرية لتحقيق أهدافها في المنطقة.

إستراتيجية الولايات المتحدة الإقليمية في الشرق الأوسط في حاجة إلي إعادة تعريف، لأنها ببساطة لا يمكن أن تستمر في الدوران حول الأمن القومي لإسرائيل والأمن العسكري لخطوط الإمدادات بالنفط والاحتياطيات، هذا التعريف ينبغي أن يتضمن المشاركة البناءة مع جميع العناصر الفاعلة في الشرق الأوسط، ويجب أن تشمل هذه المشاركة الأطراف الفاعلة غير الحكومية والجماعات.

على سبيل المثال الولايات المتحدة لم تكن راغبة في إجراء اتصال مباشر ومفاوضات مع الفلسطينيين في الستينيات والسبعينيات، وكانت واشنطن تنظر إلي منظمة التحرير الفلسطينية وياسر عرفات علي أنهما إرهابيين، وقد أخر ذلك بدء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين تأخيرا كبيرا.. وبالمثل فقد شاهدنا حديثا تحول بالغ الأهمية في سياسات إدارة الرئيس بوش ، حيث بدأت الولايات المتحدة مشاركة بناءة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، في حين كانت فرص التفاوض المباشر سابقا مفقودة.

إن سياسات الولايات المتحدة التي تركز علي الأمن العسكري تقلل من نوايا وقدرات صانعي السياسة الأمريكية من المشاركة بسياسات اقتصادية اجتماعية والتي يمكن لها أن تغير بشكل دائم من مشهد السياسة الاجتماعية في الشرق الأوسط ، وتساعد بشكل أساسي في تحقيق الأهداف السياسية للولايات المتحدة بدمقرطة المجتمعات العربية بالشرق الأوسط وأنظمة الحكم.

إن مجال ومقدار التعهدات الاقتصادية والاجتماعية البناءة التي نفذتها الولايات المتحدة لصالح الدول والمجتمعات العربية في الشرق الأوسط في حقبة الخمسينيات والستينيات حتي في ظل توتر العلاقات الخارجية بين الولايات المتحدة وهذه الدول يعد مثالا يحتذي في العلاقات بين العرب والولايات المتحدة في القرن الحادي والعشرين.

المساعدات الاقتصادية والاجتماعية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وتدخلها فيه يحتاج إلي جهود ضخمة في مجال تعليم الشباب والصغار، لقد قيل الكثير في الولايات المتحدة عن المسلمين المتطرفين نتاج المدارس الدينية في الشرق الأوسط وباكستان، ومع ذلك لم تفعل الولايات المتحدة الأمريكية سوى القليل في مجال إصلاح مستويات النظام التعليمي في دول الشرق الأوسط حيث تمثل تعاليم الإسلام الدور الغالب ولكنها تفشل في توفير خريجين بمهارات وظيفية في الاقتصاد الحديث.

تحتاج الولايات المتحدة إلى تطبيق خطة مارشال جديدة لتستعيد نفوذها الاقتصادي والاجتماعي  بين الدول والمجتمعات العربية بالشرق الأوسط، لقد كانت أوروبا هي الحقل الأول الذي مارست عليه الولايات المتحدة نفوذا خارج أرضها ولأول مرة، ولم تكن الوسائل العسكرية هي الوسيلة الوحيدة لممارسة هذا النفوذ أي الأمن الجماعي لحلف الناتو، وإنما تحقق هذا النفوذ الكبير للولايات المتحدة علي أوروبا من خلال المساعدات الاقتصادية والاجتماعية التي قدمتها للأوربيين من خلال خطة مارشال، إن تطبيق خطة مارشال جديدة في الشرق الأوسط ومستمرة لم يعد متصورا اقتصاديا بسبب تركيز الولايات المتحدة حاليا علي مساعدات والتزامات الأمن العسكري أكثر من المساعدات الاقتصادية والاجتماعية).

انتهى ما اقتبسه محمد العمدة من تقرير التخابر الذي قدمه صدقي صبحي لكلية الحرب الأمريكية عام 2005م، قائلا: "بأي شيء يمكن أن يعلق مواطن مصر علي هذا التقرير المرفوع من قيادة عسكرية مصرية تتولى الآن منصب وزير الدفاع، قيادة عسكرية مصرية تكتب تقريرا تضع فيه الخطط لتمكن دولة معادية للعرب والمسلمين وحليفة لأكبر كيان معادي لهم عداوة تاريخية أثبتتها الأديان السماوية (إسرائيل)، ومع ذلك يضع لهم  صدقي صبحي خطة التحكم والسيطرة علي دولة مسلمة (العراق)، كما يضع لهم خطة لمحاصرة (إيران)، وخطة للسيطرة على مصر، وعلى جميع الدول العربية والإسلامية في الشرق الأوسط".

وأبدى أسفه من أن الولايات المتحدة الأمريكية دولة معادية للعرب والمسلمين، لكنها دولة من أقرب المقربين وأحب المحببين لقلوب العسكر المصري، حيث تفتح لهم خزائنها منذ ما يقرب من 40 عاما بغير حساب.

عدد المشاهدات: [ 499 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

مالتيميديا

  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...
  • اعتداء وحشي لقوات الاحتلال على تظاهرة أمام باب العامود