عصام سلطان لـ"أبو الفتوح": اصحى يا نايم .. وحد الدايم"

عصام سلطان لـ"أبو الفتوح": اصحى يا نايم .. وحد الدايم"

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة أرسلها عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط المعتقل في سجون الانقلاب للدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح من داخل اعتصام رابعة عقب الانقلاب العسكري.
السوشيال بعد القبض على مواطن بحوزته 2 مليون.. بلطجة

السوشيال بعد القبض على مواطن بحوزته 2 مليون.. بلطجة

شهدت ساحات التواصل الاجتماعى حالة غضب واحتقان بعد القبض على مواطن، ادعت داخلية الانقلاب أنه "تاجر عملة" كان بحوزته 2.5 مليون جنيه داخل قطار بأسيوط.
أكثر 11 مدينة عبر العالم مُعرَّضة لنفاد مياه الشرب.. بلد عربي واحد بالقائمة!

أكثر 11 مدينة عبر العالم مُعرَّضة لنفاد مياه الشرب.. بلد عربي واحد بالقائمة!

تعيش مدينة كيب تاون، وهي ثالث أكبر مدن جنوب إفريقيا، وضعاً لا تُحسد عليه، إذْ تعتبر أولى المدن الكبرى في العصر الحديث التي تواجه تهديداً بنفاد مياه الشرب.
من ينقذ سيناء من جنون السيسي؟.. متحدث العسكر يكشف نتائج القتل وما خفي كان أعظم

من ينقذ سيناء من جنون السيسي؟.. متحدث العسكر يكشف نتائج القتل وما خفي كان أعظم

تحت شعار فاشيستي "سيناء 2018" يخرج كل يوم متحدث العسكر ليعلن عن قتل وتدمير.. بيوت هنا وعربات هناك.. قتلى هنا ومعتقلون هناك، فيهلل إعلام الانقلاب للغزو، وينتفش قائده الذي يبحث…

مصر تدين حرق رضيع فلسطيني..وتحرق الآلاف في ميادينها!

الجمعة 31 يوليو 2015 - PM 5:43
  كتب: أنور وجدي
مصر تدين حرق رضيع فلسطيني..وتحرق الآلاف في ميادينها!

إدانة مصر لحادث استشهاد الرضيع الفلسطيني على أيدي المستوطنين الصهاينة، تعبر عن ازدواجية مقيتة تتعامل بها الدولة المصرية بعد الانقلاب العسكري، الذي تجاوز معايير العقل والمنطق.

فرغم بشاعة حادثة حرق الصهاينة لمنازل الفلسطينيين، وتجاوزاتهم الإنسانية التي لا يقرها عقل أو دين أو مواثيق دولية، إلا أن ما فعله عسكر كامب ديفيد في المتظاهرين السلميين في شوارع وميادين مصر، لم يرق لإدانة أي مؤسسة رسمية في مصر، حتى التقارير الحقوقية التي صاغتها مؤسسات المجتمع المدني بعهد الانقلاب، حملت الضحايا المسئولية عن قتل أنفسهم وحرق جثثهم.

بل إن قيادات العسكر ونيابته التي من المفترض أن تدافع عن الشعب أيا كان موقعه ومكانه، نجدها تتآمر لإخراج الجناة من القضية وتضييع المسئولية الجنائية عن 38 روحا من أبناء مصر!!.

شاهد فيديو تسريب ممدوح شاهين

وعبرت الخارجية المصرية عن إدانتها الشديدة لحرق الطفل الفلسطيني، قائلة على لسان السفير بدر عبد العاطي، "تدين مصر بأشد العبارات حادث استشهاد رضيع فلسطيني وإصابة أربعة من أفراد أسرته نتيجة حرق منزل لعائلة فلسطينية في نابلس من قبل مستوطنين إسرائيليين".

ونقل المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان صحفي، اليوم الجمعة، تعازي مصر حكومة وشعبا لعائلة الرضيع الشهيد وللشعب الفلسطيني الشقيق والتمنيات بسرعة الشفاء للمصابين.

وطالب السلطات الإسرائيلية بتحمل مسئولياتها القانونية والإنسانية كسلطة احتلال والمجتمع الدولي لتوفير الأمن والحماية للشعب الفلسطيني.

هذا الموقف لا يعني الرضا على الجريمة الصهيونية، بل إن الأمر يحتاج إلى ردود فعل على مستوى الحدث، سواء بسحب السفير أو استدعاء السفير الصهيوني، أو تصعيد دبلوماسي وسياسي!!.

لكن هذا لن يتأتي بالمرة، كون السلطات المصرية شريكة أساسية في جرائم الصهاينة بحق الشعب الفلسطين، من خلال التضييق على مشروع المقاومة في فلسطين، وتشجيع الاحتلال على تصعيد حصاره للشعب الفلسطيني في غزة، بجانب دعم مخمود عبس في تنسيقه الأمني مع الاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني، ومشروعه المقاوم في الضفة الغربية.

وفي السياق ذاته، لابد من الوقوف على ردود الفعل الفلسطينية المختلفة، فكما أدانت سلطة عسكر كامب ديفيد في مصر الحادث، أدانتها سلطة أوسلو وتوعد عباس بإعداد ملف لتحريكه بالمحكمة الجنائية ضد إسرائيل، وهي إجراءات دبلوماسية لن تغير الحقائق على الأرض، بينما نجد حركات المقاومة التي تعبر عن روح الأمة الإسلامية، تتوعد بالرد على إجرام الصهاينة بعمليات انتقامية جهادية على الأرض، كما قالت حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي في بيانات شديدة اللهجة، متوعدة بالفعل على الأرض، لا انتظار تحركات دولية سبق تجريبها، تدين الضحية وتبرئ الجاني!!.

 

حرقوا الرضيع

عدد المشاهدات: [ 1685 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

مالتيميديا

  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...
  • اعتداء وحشي لقوات الاحتلال على تظاهرة أمام باب العامود