تقرير.. مقر إقامة مصر الأسوأ بين جميع المنتخبات المشاركة في المونديال

تقرير.. مقر إقامة مصر الأسوأ بين جميع المنتخبات المشاركة في المونديال

نشر موقع مجلة بيزنس انسايدر الأمريكية، المسافات التي تقطعها جميع المنتخبات في السفر بين المدن المختلفة لخوض مباريات كأس العالم المقام حاليا في روسيا.
“الشناوي” ينجح في استبعاد “الخمور” من جائزة أفضل لاعب.. سلسلة ذهبية

“الشناوي” ينجح في استبعاد “الخمور” من جائزة أفضل لاعب.. سلسلة ذهبية

تمكن حارس مرمى المنتخب المصري محمد الشناوي من إزالة صورة زجاجة الخمر من جائزة أفضل لاعب بمباريات كأس العالم التي تشهدها روسيا حاليا!
حازم حسني: لا تحسُّن في الاقتصاد تحت حكم السيسي والقادم أسوأ

حازم حسني: لا تحسُّن في الاقتصاد تحت حكم السيسي والقادم أسوأ

أكد الدكتور حازم حسني، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، أن حكومة الانقلاب كان لديها الكثير من البدائل الأخرى غير تحميل المواطن المصري عبء سياساتها الاقتصادية الفاشلة.
سحب الترخيص والجهات السيادية.. دعاية لفيلم خالد يوسف ابن الانقلاب القبيح

سحب الترخيص والجهات السيادية.. دعاية لفيلم خالد يوسف ابن الانقلاب القبيح

عندما يعود مخرج سهرة ٣٠ يونيه ٢٠١٣ خالد يوسف للسينما بعد 7 سنوات توقف لأن وزارة داخلية السيسي اوقفت فيلمه الجديد، وسحبت ترخيصه، كن على ثقة أن ذلك دعاية وخدمة…

مصر تدين حرق رضيع فلسطيني..وتحرق الآلاف في ميادينها!

الجمعة 31 يوليو 2015 - PM 5:43
  كتب: أنور وجدي
مصر تدين حرق رضيع فلسطيني..وتحرق الآلاف في ميادينها!

إدانة مصر لحادث استشهاد الرضيع الفلسطيني على أيدي المستوطنين الصهاينة، تعبر عن ازدواجية مقيتة تتعامل بها الدولة المصرية بعد الانقلاب العسكري، الذي تجاوز معايير العقل والمنطق.

فرغم بشاعة حادثة حرق الصهاينة لمنازل الفلسطينيين، وتجاوزاتهم الإنسانية التي لا يقرها عقل أو دين أو مواثيق دولية، إلا أن ما فعله عسكر كامب ديفيد في المتظاهرين السلميين في شوارع وميادين مصر، لم يرق لإدانة أي مؤسسة رسمية في مصر، حتى التقارير الحقوقية التي صاغتها مؤسسات المجتمع المدني بعهد الانقلاب، حملت الضحايا المسئولية عن قتل أنفسهم وحرق جثثهم.

بل إن قيادات العسكر ونيابته التي من المفترض أن تدافع عن الشعب أيا كان موقعه ومكانه، نجدها تتآمر لإخراج الجناة من القضية وتضييع المسئولية الجنائية عن 38 روحا من أبناء مصر!!.

شاهد فيديو تسريب ممدوح شاهين

وعبرت الخارجية المصرية عن إدانتها الشديدة لحرق الطفل الفلسطيني، قائلة على لسان السفير بدر عبد العاطي، "تدين مصر بأشد العبارات حادث استشهاد رضيع فلسطيني وإصابة أربعة من أفراد أسرته نتيجة حرق منزل لعائلة فلسطينية في نابلس من قبل مستوطنين إسرائيليين".

ونقل المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان صحفي، اليوم الجمعة، تعازي مصر حكومة وشعبا لعائلة الرضيع الشهيد وللشعب الفلسطيني الشقيق والتمنيات بسرعة الشفاء للمصابين.

وطالب السلطات الإسرائيلية بتحمل مسئولياتها القانونية والإنسانية كسلطة احتلال والمجتمع الدولي لتوفير الأمن والحماية للشعب الفلسطيني.

هذا الموقف لا يعني الرضا على الجريمة الصهيونية، بل إن الأمر يحتاج إلى ردود فعل على مستوى الحدث، سواء بسحب السفير أو استدعاء السفير الصهيوني، أو تصعيد دبلوماسي وسياسي!!.

لكن هذا لن يتأتي بالمرة، كون السلطات المصرية شريكة أساسية في جرائم الصهاينة بحق الشعب الفلسطين، من خلال التضييق على مشروع المقاومة في فلسطين، وتشجيع الاحتلال على تصعيد حصاره للشعب الفلسطيني في غزة، بجانب دعم مخمود عبس في تنسيقه الأمني مع الاحتلال على حساب الشعب الفلسطيني، ومشروعه المقاوم في الضفة الغربية.

وفي السياق ذاته، لابد من الوقوف على ردود الفعل الفلسطينية المختلفة، فكما أدانت سلطة عسكر كامب ديفيد في مصر الحادث، أدانتها سلطة أوسلو وتوعد عباس بإعداد ملف لتحريكه بالمحكمة الجنائية ضد إسرائيل، وهي إجراءات دبلوماسية لن تغير الحقائق على الأرض، بينما نجد حركات المقاومة التي تعبر عن روح الأمة الإسلامية، تتوعد بالرد على إجرام الصهاينة بعمليات انتقامية جهادية على الأرض، كما قالت حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي في بيانات شديدة اللهجة، متوعدة بالفعل على الأرض، لا انتظار تحركات دولية سبق تجريبها، تدين الضحية وتبرئ الجاني!!.

 

حرقوا الرضيع

عدد المشاهدات: [ 1742 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي