في اليوم العالمي للمياه.. مصر عطشانة بسبب تنازلات السيسي لسد إثيوبيا

في اليوم العالمي للمياه.. مصر عطشانة بسبب تنازلات السيسي لسد إثيوبيا

المياه لبنة أساسية للحياة. وهي أكثر من مجرد ضرورة لإرواء العطش أو حماية الصحة؛ المياه أمر حيوي؛ فهي تخلق فرص عمل وتدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والإنسانية، وفي يوم 22 من…
“99 % من أوراق اللعبة في يد أمريكا”.. عندما يحكم الحشيش!

“99 % من أوراق اللعبة في يد أمريكا”.. عندما يحكم الحشيش!

"مكانش حد قادر يسافر في عقل ووجدان الرئيس السادات لما طرح تصوره للسلام، مكانش حد قادر يشوف ده، لكن الزمان والتغير والسنين أكدت صواب رؤيته وعبقرية فكرته"، لم تكن تلك…
صفقات السلاح.. هوس السيسي يهدد بانقلاب أسياده

صفقات السلاح.. هوس السيسي يهدد بانقلاب أسياده

ما بين طائرات الرافال الفرنسية وطائرات السوخوي الروسية والفرقاطات الألمانية، يعيش قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، حالة من الهوس في شراء الأسلحة؛ من أجل إسكات الغرب عن الجرائم الإنسانية…

m b s يواجه المجهول.. "جارديان": سلمان يبدأ الانقلاب على ابنه بإعفائه من صلاحياته المالية

يبدو أن أفعال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وصلت للحد الذي اضطر معه والده العاهل السعودي الملك سلمان، للتأهب لإصدار قرارات تصاعدية بتنحيته جانبا عن المشهد الملكي، وإبعاده عن…

"المجاري حلوة".. الإفتاء تطبل للسيسي وتعدد فوائد شرب البول!

الأربعاء 09 يناير 2019 - PM 6:33
  سيد توكل
"المجاري حلوة".. الإفتاء تطبل للسيسي وتعدد فوائد شرب البول!

رغم التطبيل من شيوخ السلطان وإصدار فتاوي تبيح قتل معارضي العسكر، وفتاوى مخصوصة لهوي السفيه السيسي لم يشفع لهم هذا، وتم منع عدد من شيوخ السلطان من الظهور على شاشات التلفزيون، ومنعهم من إصدار الفتاوى، ومنذ الانقلاب على الرئيس محمد مرسي، في صيف 2013، بدأ التوظيف السياسي للفتاوى في مصر.

وتحوَّل الأمر إلى هوس لدى من يُطلق عليهم على مدار التاريخ شيوخ السلطان، وفي هذا السياق أصدرت دار الإفتاء فتوى بشأن استخدام مياه الصرف الصحي بعد تنقيتها، وقالت إن مياه الصرف الصحى تصبح طاهرة ويصح بها رفع الحدث وإزالة النجس وقضاء المطالب الحياتية، إذا تم تنقيتها باستخدام الليزر!

وفي الوقت الذي اتُهمت فيه جماعة الإخوان المسلمين باستخدام الدين في مجال السياسة؛ دأبت صحيفة "الزمان" المملوكة لزوجة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، إلهام شرشر، على تحريف آيات القرآن الكريم لدعم السفيه السيسي، وكتبت الصحيفة في عنوانها الرئيسي "السيسي: إجعلوني على خزائن مصر إني حفيظ عليم"، واضعة السيسي مكان نبي الله يوسف عليه السلام، في قول الله عز وجل بسورة يوسف "قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ ? إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ".

وعرضت الصحيفة لفناكيش السفيه السيسي تحت عنوان "الرئيس السيسي للمصريين: اليوم أكملت لكم برنامجي ورضيت لكم التنمية منهاجا"، وذلك على غرار الآية الكريمة (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا) سورة المائدة.

اشربوا مجاري

وزعمت دار الإفتاء أن الليزر يمثل أبرز وسائلِ التنقية الحديثة فى تطهير مياه الصرف الصحى من النجاسة وتغيرات الطعم واللون والرائحة.

وتابعت: "مياه الصرف الصحى إذا تمَّت معالجتُها بالليزر، فإنها تعود إلى أصل طهارتها، ويصحُّ التطهر بها إذا زالت أوصاف التغير، لاسيما عند ضم بعضها إلى بعض أو خلطها بغيرها من الماء المطلق لتبلغ مقدار 270 لترًا تقريبًا".

وأردفت: "الماء كما يتنجس بما يغير طَعْمَهُ أو لَوْنَهُ أو رِيحَهُ من نجاسةٍ فإنه كذلك يطهر بزوال ما غيَّره ابتداءً، وقديمًا لم يكن لدى العلماء وسيلة لتطهير الماء وإزالة النجاسات الطارئة عليه سوى التكثير، ولو تحقَّق ذلك بطريقةٍ أخرى في زمانهم لحصلت طهارته بها؛ كما هي الحال في العصر الحديث مِن قطع العوالق النجسة مِن مياه الصرف الصحى".

وفي الوقت الذي تواجه فيه مصر أزمة المياه مؤخرا بالترويج لاستخدام مياه الصرف؛ أعلن وزير المياه والطاقة الإثيوبي أن "سد النهضة" الذي تقيمه أديس أبابا على النيل الأزرق سيبدأ العمل وتوليد الكهرباء منه ديسمبر 2020، وكشف الوزير سيليشي بقلي، عن رغبة بلاده الإسراع ببناء السد؛ بالتعاقد مع شركتين فرنسية لتركيب 7 وحدات لتوليد الطاقة، وأخرى صينية لبناء قنوات لتنقية المياه والتحكم وتفريغ الفيضانات.

السيسي ضعيف!

ومنذ انقلاب السفيه عبد الفتاح السيسي، يقوم مفتي العسكر شوقى علام بتوظيف النصوص الدينية لخدمة جنرالات الخراب، وفي وقت سابق أصدر فتوى بجواز تهجير أهالي سيناء شرعا بشروط، استنادا إلى قاعدة "درء المفاسد مقدّم على جلب المصالح"،واليوم يرغب المصريين ويعدد لهم فوائد شرب البول.

كما حرّم "علام" مقاطعة مسرحية انتخابات السفيه السيسي، وأكد أن الممتنع عن التصويت للسفيه آثم شرعا، ودعا جموع الشعب من الرجال والنساء والشباب للنزول بكثافة للمشاركة في العملية الانتخابية؛ "بهدف إعطاء رسالة إيجابية للعالم بأن مصر أصبحت قاطرة في ممارسة العلمية الانتخابية"، على حد قوله.

المثير أن التصريح يناقض تصريحات مسئولين إثيوبيين سابقة عن وجود معوقات تطيل مدة بناء السد 4 أعوام أخرى، وهو الخبر الذي ترك ارتياحا كبيرا لدى المصريين وتلقفته الأذرع الإعلامية للعسكر لتقليل مخاوفهم، ومنتصف ديسمبر 2018، قال مدير مشروع سد النهضة، كفلي هورو، إنه يحتاج 4 سنوات لإكمال البناء، فيما سبقه رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في اغسطس الماضى، بالقول إن اكتمال البناء لن يتم في 2020، وسيتأخر عدة سنوات، متحدثا عن مشكلات فنية تسببت بها شركة (ميتيك)، التي يديرها الجيش الإثيوبي.

من جانبه حذر الخبير الاقتصادي المقيم بأمريكا الدكتور محمود وهبة، من أن مصر وبناء على تصريحات إثيوبيا "ستشعر بخفض المياه للأبد"، واصفا السفيه السيسي عبر صفحته بـ"فيسبوك"، بأنه "ضعيف وبلا حلول سوى الخداع والتخدير بأن بناء السد توقف، ومنع الكلام بالتخويف"، داعيا إياه للانسحاب من اتفاقية الخرطوم، مؤكدا أنه "لا عقوبة للانسحاب ولو انسحب تطبق الاتفاقيات التاريخية ويبدأ الحل بتحكيم دولي فوري، وإذا فشل ولجأ لحل عسكري سيتفهم العالم ذلك".

وبمتابعة ردود أفعال الأذرع الإعلامية للانقلاب تجد أنها لا تتحدث الآن عن سد النهضة بينما تتبنى بشدة مشروع حنفيات موفرة تنتجها مصانع الجيش

وفي المقابل، نشر نشطاء مقطع فيديو مجمع لتصريحات سياسيين وإعلاميين مصريين انتقدوا الرئيس محمد مرسي واتهموه بقبول بناء سد النهضة بمقابل مليار دولار، فيما أغلقت تلك الشخصيات هذا الملف بعهد السفيه السيسي الذي وقع في مارس 2015، على اتفاقية مع السودان إثيوبيا، سمحت للأخيرة باستكمال بناء السد.

عدد المشاهدات: [ 113 ]

التعليقات

مالتيميديا

  • قطار رمسيس .. إهمال الانقلاب يحصد أرواح المصريين
  • مئات المصلين يعيدون فتح باب الرحمة في القدس بالقوة لأول مرة منذ 16 عام...
  • الذكرى الثامنة لثورة "25 يناير" مشاهد لا تنسى
  • تردي أوضاع النازحين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية بعد عاصفة نورما
  • لمحبي الشتاء.. كبادوكيا وأرجياس وكوزاكلي وجهة السياح في #تركيا
  • فرق الإنقاذ فى إندونيسيا تبحث عن ناجين من تسونامى