هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

في مفارقة غريبة بعد ساعات قليلة من فوز المنتخب الوطني على نظيره التونسي وتألق النجم العالمي محمد صلاح، وفي مفاجأة غير متوقعة، قررت مديرية الشباب والرياضة بالغربية إحدى عزب سلطات…
تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

في اتباع مقيت لسياسات كيد النسا والتطفيش، وعلى المتضرر الرحيل، يواصل نظام السيسيس اللاانساني رغم تدشينه النصب التذكاري للانسانية بشرم الشيخ مؤخرا، تطفيش وتعذيب الانسانية على ارض جزيرة الوراق.
هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

سمك لبن تمر هندي، ربما لم يكن يدري المخرج والمؤلف رأفت الميهي عام 1988 أن اسم هذا الفيلم يستحق أن توصف به المحروسة أو لنقل “المخروبة” في زمن انقلاب العسكر…
سرقة القرن.. تصفية الشركات المتحفظ عليها من “الإخوان” بالمخالفة للقانون

سرقة القرن.. تصفية الشركات المتحفظ عليها من “الإخوان” بالمخالفة للقانون

على طريقة اللصوص الذين لا يهمهم سوى السرقة وفقط، بدأت حكومة السيسي ونظام الانقلاب العسكري في تحويل الإجراءات الاحترازية المؤقتة المعمول بها بشأن التحفظ على أموال وشركات وممتلكات الإخوان، إلى…

ماذا قال مؤيدو السيسي عن انقلاب تركيا الفاشل؟ تغريداتهم كشفت المخطط

الإثنين 16 يوليو 2018 - PM 10:35
  رانيا قناوي
ماذا قال مؤيدو السيسي عن انقلاب تركيا الفاشل؟ تغريداتهم كشفت المخطط

استدعى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تغريدات رعاة الدم والانقلاب في مصر، التي كشفت انحطاط وازدواجية التفكير عند مؤيدي نظام الانقلاب في مصر، وكيف كانت دعما للدم الذي سال على جنبات الطريق في ميداني رابعة العدوية والنهضة.

وقال إعلامي الانقلاب وأكبر المحرضين على الدم في مصر، أحمد موسى، خلال الساعات الأولى من الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا، على الرئيس رجب طيب أردوغان: "هو أردوغان فين؟ خلي مرسي وموزة ينفعوك دلوقتي.. الجزيرة في عزاء تركيا".

تسرع في التشفي

ولعل تغريدة أحمد موسى وحفلته المبكرة عن الانقلاب، كشفت أن الانقلاب كان مدبر له مسبقا بشكل دولي من خلال أوامر أمريكية وأموال الإمارات، في سيناريو أشبه بالسيناريو الذي حدث ضد الرئيس محمد مرسي في انقلاب 2013.

فيما قال إعلامي الانقلاب مصطفى بكري متمسحا في الشعب السوري الذي يقتله بشار برعاية عبد الفتاح السيسي: "ذهب أردوغان وبقي بشار سبحان مغير الأاحوال النصر للجيش العربي السوري عاشت سوريا العربية وعاش الجيش السوري العظيم".

فيما قال رئيس تحرير جريدة الدستور الأسبق إبراهيم عيسى: " أردوغان.. اركن جنب إخواتك".وقال إعلامي الانقلاب خيري رمضان: " اللي جي على مصر مش هيكسب، خلاص بقى يا أردوغان والدور على قطر بتاعة موزة وتميم".

ليأتي بالفعل المخط السعودي الإماراتي بدعم مصري، ويتم الانقلاب على قطر من خلال حصارها بريا وبحريا وجويا، وتم التحريض على الأمير القطري، من خلال المال والسلاح للإطاحة به، إلا أن الانقلاب فشل أيضا.

فيما قال إعلامي الانقلاب يوسف الحسيني: " العالم الغربي سيستقبل خلع الرئيس إردوجان بهدوء وربما بشيء من الترحاب نظرا لمعاناتهم من إرهاب التيارات الإسلامية".

فيما قالت لميس الحديدي: " الجماعة الإرهابية إلى ... التاريخ تركيا".

وقال الممثل الفاشل تامر عبد المنعم: "أناشد السيسي أن يقول كلمة لجلاء المصريين من تركيا وحظر السفر إلى هنا وياريت يقول لأردوغان ".

فيما قال إعلامي الانقلاب مجدي الجلاد: " هذه نهايتك يا أردوغان يوم أسود في تاريخ جماعة الإخوان".

 

انقلاب فاشل

جاء ذلك خلال الساعات الأولى من الانقلاب الفاشل في تركيا، الموافق 15 يوليو 2016 وهي محاولة انقلاب عسكري فاشلة لمجموعة من ضباط القوات المسلحة التركية حسب تأكيد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم.

المحاولة الفاشلة دبرها فصيل داخل القوات المسلحة التركية، وأعلن مدبرو الانقلاب إنشاء مجلس السلم من أجل أن تكون الهيئة الحاكمة في البلد. من خلال بيان بث بعد سيطرتهم على قناة تي آر تي الرسمية التركية والذي تضمن خلاله حظر التجول في أنحاء البلاد وإغلاق المطارات، وحسب المصادر العسكرية التركية فان قائدي القوات الجوية والبرية هما من نفذا الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وأن محرم كوسا وهو المستشار القانوني لرئيس الأركان هو من خطط للانقلاب.

استقرار الأوضاع

ودعا الرئيس أردوغان في حديث له عبر مواقع التواصل الاجتماعي الناس للنزول إلى الشوارع لصد محاولة الانقلاب. ووفقا لوكالة الأناضول فإن قسما من الجنود أطلقوا النار على مجموعة من الأشخاص حاولوا عبور جسر البوسفور احتجاجا على محاولة الانقلاب مما أسفر عن وقوع إصابات، في حين سمع دوي طلقات نارية قرب المطارات الرئيسية في أنقرة واسطنبول وفي مدينة أنقرة قصفت مروحية تابعة للانقلابيين مبنى البرلمان التركي.

في صباح السبت كان أردوغان قد وصل إلى مطار إسطنبول الدولي وسط ترحيب شعبي وأعلن عن إنهاء محاولة الانقلاب وتحدث بأن المتورطين سيعاقَبون بغض النظر عن المؤسسات التي ينتمون إليها. وشهدت المدن التركية مظاهرات حاشدة دعما للحكومة الشرعية وللرئيس رجب طيب أردوغان، ورفضا لمحاولة الانقلاب، وحسب مواقع تركية فقد تم عزل 34 من قيادات الجيش التركي بينهم 5 جنرالات واعتقل 754 عسكرياً لهم علاقة بمحاولة الانقلاب. وقتل نحو ستين شخصاً وعشرات الجرحى وحسب النائب العام فإن 42 قتيلا سقطوا في أنقرة بينهم 12 شرطيا.

ولاقت محاولة الانقلاب رفضاً من قيادات حزبية وعسكرية وبرلمانية تركية وكذلك رفض قائد القوات البحرية التركية الأميرال بوسطان أوغلو وزعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كليجدار أوغلو الذي قال بأن "تركيا عانت من الانقلابات، وأننا سندافع عن الديمقراطية".

عدد المشاهدات: [ 185 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة