هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

في مفارقة غريبة بعد ساعات قليلة من فوز المنتخب الوطني على نظيره التونسي وتألق النجم العالمي محمد صلاح، وفي مفاجأة غير متوقعة، قررت مديرية الشباب والرياضة بالغربية إحدى عزب سلطات…
تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

في اتباع مقيت لسياسات كيد النسا والتطفيش، وعلى المتضرر الرحيل، يواصل نظام السيسيس اللاانساني رغم تدشينه النصب التذكاري للانسانية بشرم الشيخ مؤخرا، تطفيش وتعذيب الانسانية على ارض جزيرة الوراق.
هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

سمك لبن تمر هندي، ربما لم يكن يدري المخرج والمؤلف رأفت الميهي عام 1988 أن اسم هذا الفيلم يستحق أن توصف به المحروسة أو لنقل “المخروبة” في زمن انقلاب العسكر…
سرقة القرن.. تصفية الشركات المتحفظ عليها من “الإخوان” بالمخالفة للقانون

سرقة القرن.. تصفية الشركات المتحفظ عليها من “الإخوان” بالمخالفة للقانون

على طريقة اللصوص الذين لا يهمهم سوى السرقة وفقط، بدأت حكومة السيسي ونظام الانقلاب العسكري في تحويل الإجراءات الاحترازية المؤقتة المعمول بها بشأن التحفظ على أموال وشركات وممتلكات الإخوان، إلى…

17 إفريقيا يحرزون كأس العالم.. فهل تعتذر فرنسا للمهاجرين؟

الإثنين 16 يوليو 2018 - PM 10:24
  أحمدي البنهاوي
17 إفريقيا يحرزون كأس العالم.. فهل تعتذر فرنسا للمهاجرين؟

سخر "ماكرون" من الأفارقة.. قال لهم "زمن الاستعمار ولى".. لكننا اكتشفنا شيئا آخر.. شبكات خفية لاستعمار اقتصادي مازال يمتص خيرات أفريقيا!، بمن فيهم لاعبو كرة القدم فأحصت مواقع رياضية نحو 17 جنسية افريقية أغلبهم في الملعب وبقيتهم على دكة الاحتياط، واعتبرتهم سببا للفوز بكأس العالم.

المغردون بين رموز ومتابعين سجلوا إعجابهم بالمنتخب الافريقي الذي يتشكل منه منتخب فرنسا الذي فاز أمس بكأس العالم، حتى انهم طالبوا الدولة التي ما زالت تجهض فرص الاستقلال والنمو الاقتصادي بالقارة بالاعتذار.

يقول آدمو فيتش " Adamović": "فرنسا مفروض تعتذر رسمياً عن استعمارها وحروبها في افريقيا الي ابنائها جابولها الكاس اليوم".

 

 

وعلقت "صحيفة سبق المملكة" بقولها: "بالمجنسين #فرنسا_بطل_كاس_العالم_2018 صورة توضيحية لاصول لاعبين المنتخب الفرنسي ويتضح من خلالها كيف حققت فرنسا البطولة بلاعبين ليست لهم إصول فرنسية #النهايي_الكبير_فرنسا_كرواتيا #نهايي_كاس_العالم2018".

رسالة للقوميين

واعتبر الإعلامي وضاح خنفر أن "‏فازت #فرنسا، ولكن من الذي حقق لها النصر؟..فريق متعدد الأعراق والالوان!

ماذا يقول المتطرفون القوميون الفرنسيون ممن يعادون الهجرة ويحتقرون الأجانب؟" ضمن هاشتاج #فرنسا_كروتيا.

وقال الكاتب هاني مسهور: "القيم الليبرالية الفرنسية صنعت من فرنسا بطلاً لكاس العالم مرة أخرى ، ابناء المهاجرين عرب وأفارقة يمثلون العلم الفرنسي وييكون من اجلها ، العدالة الاجتماعية تصنع المجتمعات القوية المتماسكة وان اختلفت الاديان والاعراق".

وكتب الصحفي محمد سعيد نشوان من فلسطين "مبارك لمنتخب أفريقيا الحامل للجنسية الفرنسية". وأعاد التعليق على المنشور وقال "البعض اتهمني بالعنصرية وبكلام فاضي في هذه التغريدة ..لحتى الآن لم أَجِد أي عنصرية..فقط قصدت أن أغلب لاعبي المنتخب أصولهم غير فرنسية وأغلبهم من أفريقيا التي احتلتها فرنسا..وأن فرنسا التي تحارب المهاجرين وتسن قوانين ضدهم ، هم الذين جلبوا لها هذه البطولة".

 

منتخب افريقيا

الأمين العام للإيسيسكو السعودي د.عبدالعزيز التويجري في اختصار بارك للفاز بطريقته "منتخب #إفريقيا يفوز بكأس العالم مُبارك ل #فرنسا".

وعلقت ختام "اجمل الصور في المباره الختامية.. فازت فرنسا بفريق افريقي ..وإن دل على شئ فهو يدل على تهميش الشباب في افريقيا والعالم العربي".

وأضافت نايفباشا عن تدرج الجنسيات الافريقية في الفريق فكتبت "فرنسا 1986 : لاعب واحد من أصل افريقي ..فرنسا 1998 : 7 لاعبين من أصل افريقي ..فرنسا 2002 : 12 لاعب من أصل افريقي ..فرنسا 2006 : 15 لاعب من أصل افريقي ..فرنسا 2018 : 17 لاعب من أصل افريقي ..فرنسا 2022 : جمهورية افريقيا ..افريقيا تمنح لقب كأس العالم لفرنسا".

 

عدد المشاهدات: [ 187 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة