عراقيل أمنية لمنع الطعون… كيف نواجه إجرام العسكر في اغتصاب أموال الشرفاء؟

عراقيل أمنية لمنع الطعون… كيف نواجه إجرام العسكر في اغتصاب أموال الشرفاء؟

كشف محامون عن هيئة الدفاع عن المعتقلين من قيادات وعناصر الإخوان الذين صدرت قرارات بمصادرة أموالهم في 11 سبتمبر الجاري، عن تعمد سلطات الانقلاب وضع العراقيل أمامهم للطعن على قرارات…
عزل موظفين وشوية ورق.. برلمان العسكر يخدع الغلابة بخطة الترشيد

عزل موظفين وشوية ورق.. برلمان العسكر يخدع الغلابة بخطة الترشيد

"أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب".. كلمات يقولها المثل الشعبي الدراج، للتعبير عن الازدواجية التي يمر بها الشعب المصري مع نظام الانقلاب العسكري، حينما تستيقظ صباحا وتقرأ خبرا يقول إن…
"شوية بلطجية ماسكين البلد".. هل يفجر غضب المصريين ثورة في وجه السيسي؟

"شوية بلطجية ماسكين البلد".. هل يفجر غضب المصريين ثورة في وجه السيسي؟

"في داهية وإيه يعني"، كان ذلك ردا غاضبا من رئيس مدينه ومركز طنطا على اتصال مواطن يبلغه بوقوع حادثة على الطريق نتاج تصادم سيارة مع توك توك، ووفاة أحد السائقين؛…
أحكام جماعية ورشاوى جنسية.. قضاة العسكر.. سمعتكم في الطين

أحكام جماعية ورشاوى جنسية.. قضاة العسكر.. سمعتكم في الطين

أحكام الإعدام الجماعية أصبحت سبة في تاريخ القضاء المصري، بعد أن تحول قضاة الانقلاب، لمجموعة من الموظفين الموكلين بإصدار الأحكام الانتقامية من قبل النظام الفاشي بقيادة عبد الفتاح السيسي؛ الأمر…

«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

الإثنين 21 مايو 2018 - PM 4:46
  كتب: سيد توكل
«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

 

استراح منه المسلمون أم كل الأرض، إنه المؤرخ البريطاني الأمريكي برنارد لويس الذي توفي أمس الأحد عن عمر ١٠١ عاما، بعد صراع شديد مع الشرق الأوسط والإسلام، وعرف بدراسته لتاريخ الدولة العثمانية ووصف بأنه مفسر الإسلام في الغرب وأحد المدافعين عن حرب العراق ٢٠٠٣ ومبتكر مصطلح "الإسلام المتشدد" "وصراع الحضارات "و "جذور الغضب الإسلامي" وصاحب فكرة تفتيت الشرق الأوسط.

فُتحت له خزائن الأرشيف العثماني فقضى عمراً ينقب هناك عن ما يمكن أن يعينه على تدمير الشرق الأوسط، يقول في مذكراته أن وزير الدفاع الأمريكي ديك تشيني استدعاه بعد أحداث سبتمبر، وجلس معه مطولاً ولكن تشيني لم يذكر ذلك في مذكراته، مما استدعى حنق وغضب لويس، ومع ذلك فهو وافر النشاط واسع العلم كثير التأليف.

توفي برنارد لويس المولود في 1916، وهو يهودي صهيوني صاحب نظرية "الشرق الأوسط الجديد"، التي تنص على إعادة تقسيم الشرق الأوسط على أساسين: الدين والعرق، وتم إضافة الطائفية والمذهبية لها لاحقاً، وفي عام 1993 وافقت أمريكا على تطبيق نظريته بعد تصويت مجلس الشيوخ عليها، وبعدها بسنوات تم تدمير العراق.

وفي إحدى دور العجزة بنيوجرسي لفظ برنارد لويس أنفاسه الكريهة عن عمر جاوز القرن بسنة، لويس وهو بريطاني من أصل يهودي قضى عمره كله في نشر الكراهية ضد الإسلام، عداء جعله من كبار المقربين لبعض النخب الغربية الاستعمارية التي وجدت في كتاباته سندا لجرائمها ضد الشعوب المسلمة.

كما يعرف برنارد لويس بأنه صاحب حدود الدم و شيطان العرب وعراب التقسيم في الشرق الأوسط، تقول الناشطة جولي محمود :" إن درس تاريخ الدولة العثمانية ...الحافل بالنجاحات الباهرة وما قدمت للإسلام والمسلمين فأكيد سيطلب تفكيك للشرق الأوسط خوفا من عوده العثمانيين للحكم فما أجمل عصرا جعل للمسلمين هيبة لا توصف ...فبعد سقوط الدولة العثمانية لم تقم لنا قائمه".

برنارد لويس رحل بعد أن وضع عام80 خرائط مشروع تقسيم الدول العربية، وظهرت ملامح مشروعه في العراق والسودان وسوريا وإن لم يكتمل فهو في الطريق، وحين اندلعت ثورات الربيع العربي، خلص لويس إلى ضرورة ألا يُشجع الغرب الانتخابات في العالم العربي تحت أي ظرف من الظروف، لأن ذلك لن يكون في مصلحته، الرجل لم يُنتظر منه إلا أن يخدم قومه، هذه وظيفة كل مفكر أن يخدم قومه حتى لو كان ذلك على حساب الأمم الأخرى، السؤال: أين دور مفكري العرب في نهضة الأمة؟

يقول الناشط جابر عتيق الجابري:" الفكرة بسيطة وهي إثارة أزمة وبيع أسلحة ثم تدمير مدن وإعادة اعمارها وهكذا تعمل الشركات الغربية التي تهيمن حكوماتها على الشرق الأوسط يبيعون الأسلحة لكي ندمر أنفسنا ثم يبنون بأموالنا ما دمرته أسلحتها فهم مستفيدون في كل المراحل".

يقول الإعلامي سامي كمال الدين:" مات برنارد لويس بعد قرن من تدمير العرب والإسلام مات فيلسوف اليمين الأمريكي الذي وضع استراتيجيات تفكيك الدول العربية التي بدأت بـ"سايكس بيكو"، ولم تنته عند العراق والسودان و قطر و اليمن وترنمت رايس بكلماته ونظرياته مثل الشرق الأوسط الكبير والإسلاموفوبيا والفوضى الخلاقة".

وتقول الإعلامية ميس القناوي:"هلاك الصهيوني برنارد لويس مخطط مشروع سايكس بيكو ٢ وتقسيم الدول العربية وصاحب نظرية الفوضى الخلاقة، هذا لا يعني أن سيناريوهات الغرب وأهداف التقسيم انتهت برحيله، فلديهم الكثير من الكراهية وخطط الدمار لمنطقتنا".

يعد برنارد لويس المستشرق الذي يخطط بعلم ومعرفة لأحوال العرب وميولهم وسعى لهدم الدول العربية ووضعها في كنتونات ضعيفة تحيط بإسرائيل القوية المسيطرة على ما حولها، وبعد ثورة إيران في عام 79 وجدت أفكار برنارد لويس قبولا لدي الإدارة الأمريكية، وأصبح أهم مستشار لشؤون الشرق الأوسط، وانتقل من الباحث الأكاديمي إلى السياسي الباحث عن تنفيذ أفكاره عسكريا وكانت البداية في العراق .

وربما بدأ برنارد لويس حياته دارسا لتاريخ العرب، ثم تحول إلى جاسوس كاره لهم ومعاد وحاقد لا يرى بأن الحرية تصلح لهم، ويرى بأنه من الخطأ التعامل معهم على أنهم دول وإنما قبائل متنازعة متصارعة، هكذا كانوا وهكذا هم على مر العصور كما يزعم احتقارا وخبثا وتصهينا.

وكان آخر ما خطه شيطان الكراهية " أزمة الإسلام، الحرب الأقدس والإرهاب المدنس"، هذا الكتاب من آخر مؤلفات لويس، ويعتبر بحق صياغة لفكر المحافظين الجدد تجاه الإسلام، حيث صوًر الإسلام كوباء إرهابي ينبغي استئصاله، وأن بعض أتباعه يريدون تطبيقه وهو غير صالح للتطبيق -بزعمه- إنه بحق أخطر المستشرقين أو الشياطين الذين رحلوا بعدما دمروا العالم.

عدد المشاهدات: [ 429 ]

التعليقات

جولة المقالات

ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

بقلم محمد عبدالقدوس
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

بقلم عز الدين الكومي

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة