ماذا بين “إسرائيل” و”أبو الغيط” حتى يتفانى في خدمتها؟

ماذا بين “إسرائيل” و”أبو الغيط” حتى يتفانى في خدمتها؟

لا يكف وزير خارجية المخلوع مبارك، أحمد أبو الغيط، الذي أصبح ثامن أمين عام ثامن لـ”مقهى الدول العربية”، تملق كيان الاحتلال الصهيوني ما يثير قلق كثيرين، وعلى رأسهم الفلسطينيين، حول…
حصاد حكم العسكر 2018.. “يا ريتنا بقينا زي سوريا والعراق”!

حصاد حكم العسكر 2018.. “يا ريتنا بقينا زي سوريا والعراق”!

لا يزال بعض المصريين يفضلون الانقلاب، مرددين أسطوانة الإعلام وأذرعه بأن “السيسي أنقذ مصر من مصير سوريا والعراق”، وأن احنا أحسن من سوريا والعراق.
على خطى كوريا الشمالية.. رسائل ودلالات قرار السيسي بحظر سفر شيخ الأزهر والوزراء

على خطى كوريا الشمالية.. رسائل ودلالات قرار السيسي بحظر سفر شيخ الأزهر والوزراء

حالة من الجدل أثارها قرار زعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بحظر سفر عدد من المسئولين بنظام الانقلاب إلا بإذن شخصي منه على رأسهم وزير الدفاع وشيخ الأزهر ورئيس الوزراء والوزراء ونوابهم…
العسكر والانتقام من الثورة المصرية.. أحداث وثّقت معالم الجريمة الكاملة

العسكر والانتقام من الثورة المصرية.. أحداث وثّقت معالم الجريمة الكاملة

كان العسكر ينافسون المخلوع حسني مبارك في تلك الهالة المقدسة، فلم يكن يُسمح لأي أحد أن يمس الجيش ولو بكلمة واحدة، وكان الجيش دائمًا وأبدًا منعزلًا عن الشعب والشارع ومحصنًا…

الكونجرس الأمريكي" و"علي عبد العال" و"اليوم السابع" في أرض النفاق

الأحد 15 أبريل 2018 - PM 3:46
  سيد توكل
الكونجرس الأمريكي" و"علي عبد العال" و"اليوم السابع" في أرض النفاق

فضح بيان وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" صحيفة "اليوم السابع"، الموالية للانقلاب العسكري، التي زعمت عدم موافقة الكونجرس على الضربة الأمريكية ضد أهداف عسكرية تابعة لنظام بشار الأسد، وأكد "البنتاجون" أمس السبت حصوله على دعم الكونجرس لتوجيه ضربة عسكرية ضد نظام الأسد الذي ارتكب مجزرة كيماوية جديدة على مدينة دوما.
أضافت الوزارة، خلال كلمتها في مؤتمر صحفي، أننا لا نسعى للصراع في سوريا، ولن نقف متفرجين حينما يقوم بشار الأسد بخرق القانون الدولي بدعم من روسيا وإيران، وأضافت: "إن غاراتنا في سوريا حققت كل أهدافها، والضربات المنسقة على سوريا استهدفت 3 مراكز للأسلحة الكيماوية"، مؤكدة أن الأهداف على النظام السوري كانت دقيقة وشاملة وفعالة.


وكانت "اليوم السابع" قد زعمت في نبأ عاجل لها أن عضو فى الكونجرس الأمريكي قال أنه لم تتم استشارة الكونجرس من أجل الحصول على موافقته لشن الضربات، فهل تفترض "اليوم السابع" التي يديرها الأمنجي خالد صلاح وجود كائن على شاكلة "على عبد العال"، يرفع يديه وقدميه كلما مر عليه ترامب صارخاً "موافقون..موافقون" أم تلك الكائنات قد انقرضت إلا من مصر؟
وعلى عكس برلمان الدم في مصر والذي اختير نوابه بعناية مخابراتية عسكرية فائقة، أوقفت الحكومة الأمريكية أنشطتها مطلع العام الجاري لمدة أيام، بعد أن فشل الديمقراطيون والجمهوريون في التوصل لاتفاق بشأن ميزانية تمويل الحكومة الاتحادية جراء خلاف مرير بين الحزبين بشأن الهجرة وأمن الحدود.
وفي جلسة عاصفة لا يوجد لها مثيل في برلمان الانقلاب المصري، لم يقر أعضاء بالكونجرس اتفاقا بشأن ميزانية مؤقتة لتمويل الحكومة حتى 16 فبراير. وكان مشروع القرار بحاجة إلى موافقة 60 صوتا في مجلس الشيوخ المؤلف من 100 عضو إلا أنه لم يحصل إلا على موافقة 50 صوتا فقط.
وفي موقف لا يجرؤ عليه نواب السفيه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، عارض معظم أعضاء الكونجرس من الديمقراطيين مشروع القرار بعد فشل جهودهم لكي يتضمن حماية مئات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين صغار السن الذين يطلق عليهم (الحالمون).


وفشلت المفاوضات التي أجراها ميتش مكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ وتشاك شومر زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ في التوصل لاتفاق قبل انتهاء مهلة منتصف ليلة 20 يناير الماضي، وأصبحت الحكومة بلا تمويل من الناحية الفنية، وتوقفت أنشطة الحكومة مع حلول الذكرى الأولى لتنصيب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة.
من جهته، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جميع الأمريكيين، سواء كانوا ديمقراطيين أو جمهوريين، أن يتركوا خلافاتهم جانبا لخدمة الشعب الأمريكي وخدمة الوطن، وهو خطاب يختلف تماما عن خطابات السفيه السيسي التي بات ينفر منها المصريون، والتي غالبا ما تبدأ بالتسول والتبرع في جيوب جنرالات الجيش.
وعلى عكس السفيه السيسي قال ترامب، في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد أمام الكونجرس، إن حالة الاتحاد قوية لأن أمريكا قوية، مشددا على ضرورة الاتحاد معا من أجل أمريكا القوية العظيمة، وأكد أنه تمكن وحكومته من القضاء على ضرائب غير منصفة للأمريكيين، مشيرا إلى أن التغييرات الضريبية سترفع من دخول العائلات الأمريكية.
وغالباً ما يمرر برلمان "موافقون" امتيازات للسفيه السيسي والجيش والقضاء والشرطة، ومددت سلطات الانقلاب الطوارئ للمرة الرابعة منتهكًتا دستور العسكر نفسه، الذي أقسم نواب برلمان الدم على احترامه، فيما يرى مراقبون أن وظيفة أعضاء برلمان الدم هى اعادة تشغيل نغمة "موافقون" .

عدد المشاهدات: [ 137 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • تردي أوضاع النازحين السوريين في مخيمات عرسال اللبنانية بعد عاصفة نورما
  • لمحبي الشتاء.. كبادوكيا وأرجياس وكوزاكلي وجهة السياح في #تركيا
  • فرق الإنقاذ فى إندونيسيا تبحث عن ناجين من تسونامى
  • حماس تحيي ذكرى انطلاقتها الـ 31 بمهرجان جماهيري حاشد
  • تواصل التظاهرات الرافضة لانقلاب العسكر بالشرقية
  • قوات سلطة عباس تقمع نساء فلسطين في مدينة الخليل في الضفة المحتلة