“عسكر” و”وصفي” أذرع الانقلاب التي قطعها السيسي

“عسكر” و”وصفي” أذرع الانقلاب التي قطعها السيسي

لا يمر يوم دون أن يثبت قائد الانقلاب أنه خائن، هكذا باختصار؛ لأنه لا توجد كلمة تعبر عن طبيعة تلك الشخصية الغريبة التي لا تعرف الشرف أو “حفظ الود”، بعكس…
«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

استراح منه المسلمون أم كل الأرض، إنه المؤرخ البريطاني الأمريكي برنارد لويس الذي توفي أمس الأحد عن عمر ١٠١ عاما، بعد صراع شديد مع الشرق الأوسط والإسلام، وعرف بدراسته لتاريخ…
هل بدأ العد التنازلي لصفقة القرن؟ 5 مؤشرات بينها عزل الجيش رفح عن سيناء

هل بدأ العد التنازلي لصفقة القرن؟ 5 مؤشرات بينها عزل الجيش رفح عن سيناء

نجحت الولايات المتحدة في تنفيذ الشق الهام من الصفقة، وهو الخلاف على مصير القدس، بالاعتراف بيهودية القدس كاملة (شرقية وغربية)، بعدا نقلت سفارتها إلى القدس بتنسيق وتفاهم مع الانظمة العربية.
قتلوا "وصال".. ليست إسرائيل وحدها بل الحكام العرب مجرمون

قتلوا "وصال".. ليست إسرائيل وحدها بل الحكام العرب مجرمون

الشهيدة الطفلة وصال الشيخ خليل 15 سنة أول شهيدة يوم المجزرة الأخيرة، هذه الطفلة التي تسكن في غرفة مع أهلها بالإيجار، تقول لأمها أريد أن اذهب وتقسم بالله انه واجب…

دراسة: "ابن سلمان" هاجم الإخوان إرضاء للإمارات

الأربعاء 11 أبريل 2018 - PM 1:43
  أحمدي البنهاوي
دراسة: "ابن سلمان" هاجم الإخوان إرضاء للإمارات

في تحليل لصفحة الشارع السياسي لـ"تصريحات محمد بن سلمان وانعكاسها على جماعة الإخوان"، قالت إن تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن الاخوان ووضعها ضمن محور الشر، وزعمه أكثر من مرة خطورتها، إنما يعني أن النظام السعودي بات يحمل نفس الأجندة الإماراتية المعادية للإخوان ومشروعهم ووجودهم في المنطقة، وهو ما قد يترتب عليه إجراءات تضر بوجود الجماعة في المملكة ابتداءً.

وحذر التحليل المقتضب من أن محمد بن سلمان لأجل الحفاظ علي حظوظه في الملك، وإرضاءً لشركائه الإماراتيين والأمريكيين والصهاينة سيعمل علي التنكيل بجماعة الإخوان، باعتبار أنه الشيء الوحيد الذي يقدر عليه، نتيجة لسلمية الجماعة في مواجهة تلك الأنظمة، بينما سيقف عاجزاً في مواجهة إيران ومشروعها التوسعي في المنطقة.
وقال إن مواجهته للإخوان ستكون باب شر كبير عليه وعلي المنطقة، لأنها ستفسح المجال لإيران للعبث به وبالمملكة وبدول الخليج كافة، لأنه وعلي عكس ما يعتقد لن تقوم الولايات المتحدة بالدخول في مواجهة مع إيران التى نجحت في اللعب مع الإدارات الأمريكية المختلفة في السابق، والتى لاتزال تملك العديد من أوراق اللعب التي تمكنها من اللعب مع الولايات المتحدة في الحاضر والمستقبل.
ورأت أنه إن نجح بن سلمان في تحجيم الجماعة، فإن ذلك سيكون وبالاً عليه في الداخل والخارج، وذلك علي اعتبار أن الجماعة قد باتت حائط الصد الأخير في مواجهة المد الشيعي والمشروع الصهيوني في منطقة الشرق الأوسط.

تناقضات سعودية
وقال التحليل إن الإمارات نجحت في إقناع بن سلمان بزعم خطورة الجماعة، ودفعته لوضعها مع إيران وداعش في خندق واحد، بالرغم من اختلاف الرؤي والمنطلقات، ونجاح الجماعة كما سبق وصرح في استئصال الفكر الشيوعي المتطرف من الوطن العربي في فترات سابقة، وذلك بدعم من المملكة العربية السعودية نفسها، ما يعني أن بن سلمان يناقض نفسه، ولكنه يرى أن مصالحه تقتضي إظهار العداء لجماعة الإخوان في الوقت الحالي إرضاءً للإمارات التى نجحت في السيطرة عليه وتوظيفه بالشكل الذي يخدم مشاريعها في المنطقة.
ودعا التحليل إلى الحذر الشديد وعدم الانجرار وراء تصريحات بن سلمان الغير مسئولة والغير مدروسة، والتعامل بحنكة وذكاء مع تلك المواقف التى ليست بجديدة علي الجماعة، إلي أن تمر تلك الفترة العصيبة من تاريخ الأمة بأقل الخسائر ودون القضاء علي الجماعة وعلي مشروعها الإسلامي في المنطقة.

ضغط صهيو أمريكي
وأعتبر التحليل أن عداء بن سلمان للإخوان ليس نابع من ضغط صهيو–أمريكي عليه من أجل استئصال الجماعة باعتبار أنها تمثل تهديداً للمشروع الصهيو – أمريكي في منطقة الشرق الأوسط، والذي يستهدف تقسيم وتفتيت دول المنطقة بما في ذلك المملكة العربية السعودية نفسها، وإنما يعود بشكل أكبر ـ وكما هو واضح من تصريحاته ـــ باعتبارها تمثل تهديداً للممالك الخليجية وعلي رأسها النظام السعودي الذي يستمد بقاءه وشرعيته من ادعاء الانطلاق من المشروع الإسلامي، ولذلك فهو يخشي من المشروع الإسلامي الذي تحمله تتبناه جماعة الإخوان، والذي يفضي في النهاية إلي إقامة الخلافة الإسلامية، تلك الخلافة التى تؤرق علي ما يبدو ليس فقط الغرب وأمريكا وإسرائيل، وإنما كذلك الممالك الخليجية التى تري في مشروع الخلافة تهديداً لأنظمتهم السياسية، ومحاولة للقضاء علي وجودهم في السلطة.

تصريحات معتادة
علي الرغم من أن تصريحات بن سلمان عن جماعة الإخوان ليست بالجديدة، خاصة وأنه سبق وأن اعتقل العديد من الرموز والشخصيات القريبة أو القيادية بالجماعة داخل المملكة، إلا أنها تعكس رغبة قوية في التخلص من الجماعة، ونية مؤكدة في مواصلة الحرب ضدها، ليس فقط في المملكة العربية السعودية وإنما كذلك في بقية الدول العربية المتحالفة مع المملكة.
وقال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في مقابلة مع مجلة "أتلانتيك" الأمريكية، إن جماعة الإخوان تحاول استخدام النظام الديمقراطي من أجل حكم الدول ونشر الخلافة في الظل تحت قيادتهم المتطرفة في شتى أنحاء المعمورة، ومن ثم سيتحولون إلى إمبراطورية حقيقية متطرفة يحكمها مرشدهم.
وأشار إلى أن قادة القاعدة وداعش كانوا أعضاء في جماعة الإخوان، مثل أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وقائد تنظيم داعش.
وأكد أن السعودية ومصر والأردن والبحرين وعمان والكويت والإمارات واليمن، كل هذه البلدان تدافع عن فكرة أن الدول المستقلة يجب أن تركز على مصالحها وبناء علاقات جيدة على أساس مبادئ الأمم المتحدة، بينما مثلث الشر لا يريد القيام بذلك.

عدد المشاهدات: [ 67 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي