خيانة القسم.. العسكر يبيعون الأرض ويقومون بوظيفة المحتل

خيانة القسم.. العسكر يبيعون الأرض ويقومون بوظيفة المحتل

التفريط في الأرض المصرية بدأ مع انقلاب الفاشي جمال عبد الناصر، عندما اتفق مع المحتل الإنجليزي على انفصال السودان عن مصر، وبعدها تنازل عن إدارة قطاع غزة الذي كان تحت…
هل انتصر جمال مبارك والدولة العميقة علي السيسي في جولة “البورصة” أم “وصلت الرسالة”؟

هل انتصر جمال مبارك والدولة العميقة علي السيسي في جولة “البورصة” أم “وصلت الرسالة”؟

مثلما كان إعادة اعتقال جمال وعلاء مبارك. أمر غريب في عهد السيسي، ولا يعزو هذا التصرف لأي استحقاق قضائي أو حرب على الفساد، واعتبر كثيرون أن التفسير الوحيد له هو…
صفقة القرن أم كرسي السيسي.. وراء الإطاحة بالقيادات العسكرية؟

صفقة القرن أم كرسي السيسي.. وراء الإطاحة بالقيادات العسكرية؟

تأتي الأنباء المتداولة صباح اليوم عن الإطاحة بمدير المخابرات الحربية، اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات، وتعيين قائد الجيش الميداني الثاني، اللواء أركان حرب خالد مجاور، بدلا منه….في سياق حراك…
هل يتخلص نظام السيسي من الشباب بالإستروكس؟!

هل يتخلص نظام السيسي من الشباب بالإستروكس؟!

نوع جديد من أخطر أنواع المخدرات التي انتشرت في عهد الانقلاب العسكري، حيث يعمل على قتل المواطن المصري بشكل عام، والشباب على وجه الخصوص، بعد أن انتشرت البطالة واليأس بين…

"البشير" غير راض عن مخرجات حوار بلاده مع القاهرة

الإثنين 12 فبراير 2018 - AM 11:07
  أحمدي البنهاوي
وزيرا الخارجية المصري والسوداني وزيرا الخارجية المصري والسوداني

قال مصدر في الحزب الحاكم السوداني إن الرئيس السوداني عمر البشير لم يكن راضيًا عن مخرجات الحوار الذي ضم وزيري خارجية السودان ومصر ومديري جهازي مخابراتهما، ولذلك لم يصدر قرار بإعادة السفير السوداني للقاهرة حتى الآن.

وأشار المصدر لموقع "هاف بوست" الأمريكي إلى أن هناك ارتباطا وثيقا بين إقالة الفريق محمد عطا المولى وتعيين الفريق قوش، وملف العلاقات السودانية المصرية المتوترة منذ مدة ليست قصيرة.

وذكر أن هناك سببا آخر عجل بإقالة الفريق محمد عطا، ويتمثل في فشل الأجهزة الأمنية في إحباط ما وصفه الرئيس السوداني بالحرب الاقتصادية على السودان، التي تشنها مصر، عن طريق طباعة عملات سودانية مزيفة ثم شراء الدولار من السوق السوداء من أجل رفع سعر الدولار أمام الجنيه، مما جعل الدولار يقترب من عتبة الخمسين جنيهًا، وهو ما تم في الأسابيع الماضية، ما تسبب في انهيار حاد في سعر الجنيه السوداني أمام الدولار، واضطر البنك المركزي إلى تخفيض قيمة العملة.

وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير أقال أمس الأحد، مدير الأمن والمخابرات محمد عطا المولى، وأصدر مرسوما بتعيين صلاح عبد الله محمد صالح، الشهير بــ"قوش" بدلًا عنه.

وأوردت الوكالة الرسمية الخبر في شريط عاجل، دون أن تشير إلى أي تفاصيل عن المدير المقال.

وفي 2009 أقال البشير صلاح قوش من منصبه دون الإعلان عن أية أسباب، وعيَّن نائبه محمد عطا عبد المولى بدلا عنه.

تدرج قوش في جهاز المخابرات حتى وصل منصب نائب مدير العمليات، وعام 1996 غادر منصبه مع عدد من ضباط الجهاز على خلفية اتهامهم بالتخطيط لمحاولة اغتيال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

ونظرًا للخلفية الهندسية لقوش تم تعيينه مديرًا لمصنع اليرموك الحربي الذي اتهمت الخرطوم إسرائيل بقصفه في 2012.

وعندما اختلف البشير مع زعيم الإسلاميين حسن الترابي عام 1999 وأسس الأخير حزب المؤتمر الشعبي المعارض انحاز قوش للبشير.

عدد المشاهدات: [ 476 ]

التعليقات

جولة المقالات

ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

بقلم محمد عبدالقدوس
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

بقلم عز الدين الكومي

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة