خيانة القسم.. العسكر يبيعون الأرض ويقومون بوظيفة المحتل

خيانة القسم.. العسكر يبيعون الأرض ويقومون بوظيفة المحتل

التفريط في الأرض المصرية بدأ مع انقلاب الفاشي جمال عبد الناصر، عندما اتفق مع المحتل الإنجليزي على انفصال السودان عن مصر، وبعدها تنازل عن إدارة قطاع غزة الذي كان تحت…
هل انتصر جمال مبارك والدولة العميقة علي السيسي في جولة “البورصة” أم “وصلت الرسالة”؟

هل انتصر جمال مبارك والدولة العميقة علي السيسي في جولة “البورصة” أم “وصلت الرسالة”؟

مثلما كان إعادة اعتقال جمال وعلاء مبارك. أمر غريب في عهد السيسي، ولا يعزو هذا التصرف لأي استحقاق قضائي أو حرب على الفساد، واعتبر كثيرون أن التفسير الوحيد له هو…
صفقة القرن أم كرسي السيسي.. وراء الإطاحة بالقيادات العسكرية؟

صفقة القرن أم كرسي السيسي.. وراء الإطاحة بالقيادات العسكرية؟

تأتي الأنباء المتداولة صباح اليوم عن الإطاحة بمدير المخابرات الحربية، اللواء أركان حرب محمد فرج الشحات، وتعيين قائد الجيش الميداني الثاني، اللواء أركان حرب خالد مجاور، بدلا منه….في سياق حراك…
هل يتخلص نظام السيسي من الشباب بالإستروكس؟!

هل يتخلص نظام السيسي من الشباب بالإستروكس؟!

نوع جديد من أخطر أنواع المخدرات التي انتشرت في عهد الانقلاب العسكري، حيث يعمل على قتل المواطن المصري بشكل عام، والشباب على وجه الخصوص، بعد أن انتشرت البطالة واليأس بين…

بالورقة والقلم.. خبير اقتصادي يرصد كوارث السيسي

السبت 10 فبراير 2018 - PM 5:00
  حسن الإسكندراني
بالورقة والقلم.. خبير اقتصادي يرصد كوارث السيسي

كشف الخبير الاقتصادى محمد جلال، عن تداعيات ثلاث سنوات حصيلة وجود المنقلب عبد الفتاح السيسى في قصر الاتحادية، حيث قام بإجراء مقارنة وفق ما نشر من إحصاءات رسمية صادرة من البنك المركزى المصرى.

وأشار "جلال"، عبر منشور له، إلى أنها حصيلة الثلاث سنوات الأولى من وجود السيسى في هذا المكان، وأن الأرقام الواردة منقولة من النشرة الإحصائية الشهرية التى تصدر عن البنك المركزى المصرى، الصادرة فى شهر نوفمبر 2017.

وأضاف: "قمت بمقارنة المؤشرات فى يونيو 2014 ويونيو 2017، وأن الأرقام تشير إلى تراجع فى كل المؤشرات الكلية الرئيسية للاقتصاد، فالدين الخارجى تضاعف كما تضاعفت قيمة خدمة الدين وحصة المواطن من الدين، كذلك الحال بالنسبة للدين المحلى.

كما كشف عن تراجع فى أعداد السياحة الأجنبية وفى عدد الليالى السياحية، وهو ما يطرح تساؤلا حول نجاعة السياسات وجدواها فى تحقيق الاستقرار، وأن رفع معدلات الفائدة على الجنيه وإن حاولت كبح جماح معدلات التضخم، إلا أنها كانت جزءا من سياسة انكماشية لا تصلح لحالة الاقتصاد المصرى الذى يحتاج إلى استراتيجية تنموية تعتمد على مضاعفة الاستثمار المحلى الذى يجب أن يتبناه، ويدعمه الجهاز المصرفى بما يتوافر له من ودائع ومدخرات المصريين، ويجب أن يعاد ضخها فى استثمارات فى الصناعات التحويلية.

بالإضافة إلى هيكلة المصانع المتوقفة، والبدء فى تنفيذ مشاريع عملاقة للرى بالتنقيط، وفى مشروعات الطاقة المتجددة، ووضع مصر على خريطة إنتاج المواد المحجرية، بدلا من توجيه كل المدخرات لقطاع التشييد والبناء والعاصمة الإدارية.

عدد المشاهدات: [ 659 ]

التعليقات

جولة المقالات

ظلم بشع وجديد في بلادي

ظلم بشع وجديد في بلادي

بقلم محمد عبدالقدوس
البلطجة الأمريكية!

البلطجة الأمريكية!

بقلم عز الدين الكومي

مالتيميديا

  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة