“عسكر” و”وصفي” أذرع الانقلاب التي قطعها السيسي

“عسكر” و”وصفي” أذرع الانقلاب التي قطعها السيسي

لا يمر يوم دون أن يثبت قائد الانقلاب أنه خائن، هكذا باختصار؛ لأنه لا توجد كلمة تعبر عن طبيعة تلك الشخصية الغريبة التي لا تعرف الشرف أو “حفظ الود”، بعكس…
«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

«برنارد لويس».. مات الشيطان فهل انتهى مخطط تدمير المسلمين؟

استراح منه المسلمون أم كل الأرض، إنه المؤرخ البريطاني الأمريكي برنارد لويس الذي توفي أمس الأحد عن عمر ١٠١ عاما، بعد صراع شديد مع الشرق الأوسط والإسلام، وعرف بدراسته لتاريخ…
هل بدأ العد التنازلي لصفقة القرن؟ 5 مؤشرات بينها عزل الجيش رفح عن سيناء

هل بدأ العد التنازلي لصفقة القرن؟ 5 مؤشرات بينها عزل الجيش رفح عن سيناء

نجحت الولايات المتحدة في تنفيذ الشق الهام من الصفقة، وهو الخلاف على مصير القدس، بالاعتراف بيهودية القدس كاملة (شرقية وغربية)، بعدا نقلت سفارتها إلى القدس بتنسيق وتفاهم مع الانظمة العربية.
قتلوا "وصال".. ليست إسرائيل وحدها بل الحكام العرب مجرمون

قتلوا "وصال".. ليست إسرائيل وحدها بل الحكام العرب مجرمون

الشهيدة الطفلة وصال الشيخ خليل 15 سنة أول شهيدة يوم المجزرة الأخيرة، هذه الطفلة التي تسكن في غرفة مع أهلها بالإيجار، تقول لأمها أريد أن اذهب وتقسم بالله انه واجب…

بالورقة والقلم.. خبير اقتصادي يرصد كوارث السيسي

السبت 10 فبراير 2018 - PM 5:00
  حسن الإسكندراني
بالورقة والقلم.. خبير اقتصادي يرصد كوارث السيسي

كشف الخبير الاقتصادى محمد جلال، عن تداعيات ثلاث سنوات حصيلة وجود المنقلب عبد الفتاح السيسى في قصر الاتحادية، حيث قام بإجراء مقارنة وفق ما نشر من إحصاءات رسمية صادرة من البنك المركزى المصرى.

وأشار "جلال"، عبر منشور له، إلى أنها حصيلة الثلاث سنوات الأولى من وجود السيسى في هذا المكان، وأن الأرقام الواردة منقولة من النشرة الإحصائية الشهرية التى تصدر عن البنك المركزى المصرى، الصادرة فى شهر نوفمبر 2017.

وأضاف: "قمت بمقارنة المؤشرات فى يونيو 2014 ويونيو 2017، وأن الأرقام تشير إلى تراجع فى كل المؤشرات الكلية الرئيسية للاقتصاد، فالدين الخارجى تضاعف كما تضاعفت قيمة خدمة الدين وحصة المواطن من الدين، كذلك الحال بالنسبة للدين المحلى.

كما كشف عن تراجع فى أعداد السياحة الأجنبية وفى عدد الليالى السياحية، وهو ما يطرح تساؤلا حول نجاعة السياسات وجدواها فى تحقيق الاستقرار، وأن رفع معدلات الفائدة على الجنيه وإن حاولت كبح جماح معدلات التضخم، إلا أنها كانت جزءا من سياسة انكماشية لا تصلح لحالة الاقتصاد المصرى الذى يحتاج إلى استراتيجية تنموية تعتمد على مضاعفة الاستثمار المحلى الذى يجب أن يتبناه، ويدعمه الجهاز المصرفى بما يتوافر له من ودائع ومدخرات المصريين، ويجب أن يعاد ضخها فى استثمارات فى الصناعات التحويلية.

بالإضافة إلى هيكلة المصانع المتوقفة، والبدء فى تنفيذ مشاريع عملاقة للرى بالتنقيط، وفى مشروعات الطاقة المتجددة، ووضع مصر على خريطة إنتاج المواد المحجرية، بدلا من توجيه كل المدخرات لقطاع التشييد والبناء والعاصمة الإدارية.

عدد المشاهدات: [ 513 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي