“أكاديمية القضاة”.. أحدث وسائل عسكرة القضاء بعيدًا عن القانون

“أكاديمية القضاة”.. أحدث وسائل عسكرة القضاء بعيدًا عن القانون

مخطط جديد لاستكمال أجندة السيطرة على ما تبقى من القضاء المصري، الذي أصبح خادمًا في بلاط نظام السيسي بشكل كامل، بعد ما كشفته وزارة العدل وهيئة الرقابة الإدارية والمخابرات العامة،…
هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

هل يسحب السيسي بطاقة التموين من محمد صلاح؟

في مفارقة غريبة بعد ساعات قليلة من فوز المنتخب الوطني على نظيره التونسي وتألق النجم العالمي محمد صلاح، وفي مفاجأة غير متوقعة، قررت مديرية الشباب والرياضة بالغربية إحدى عزب سلطات…
تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

تعذيب بالوكالة عن الإمارات.. أهالي الوراق تحت حصار السيسي

في اتباع مقيت لسياسات كيد النسا والتطفيش، وعلى المتضرر الرحيل، يواصل نظام السيسيس اللاانساني رغم تدشينه النصب التذكاري للانسانية بشرم الشيخ مؤخرا، تطفيش وتعذيب الانسانية على ارض جزيرة الوراق.
هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

هل وصل الاستهزاء أن يؤدي “شاروبيم” صلاة الجمعة؟

سمك لبن تمر هندي، ربما لم يكن يدري المخرج والمؤلف رأفت الميهي عام 1988 أن اسم هذا الفيلم يستحق أن توصف به المحروسة أو لنقل “المخروبة” في زمن انقلاب العسكر…

أكاديمي غربي: السيناريو الأصعب قادم.. ثورة جياع أو عودة يناير

الخميس 08 فبراير 2018 - PM 1:05
  أحمدي البنهاوي
الأكاديمي الغربي روبرت سبرينج بورج الأكاديمي الغربي روبرت سبرينج بورج

قال الأكاديمي الغربي روبرت سبرينج بورج، الخبير في شئون الجيش المصري والبروفسير الزائر في قسم دراسات الحرب في كينجز كوليدج في لندن في كتابه "مصر-الطريق الأصعب قادم"، إنه من الممكن أن يكون هناك سيناريو الانهيار، وهو سيناريو يمكن تصور أنه قد يتم من خلال واحدة من ثلاثة أشكال على الأقل، منها؛ دخول الجيش في حرب ضد الفصائل الإسلامية، بما في ذلك جماعة الإخوان المسلمين، التي تم استهدافها منذ انقلاب عام 2013، أو اندلاع ثورة تشبه تلك التي حدثت في 25 يناير 2011، قد يبدأها النشطاء السياسيين وشباب الطبقة الوسطى الذين كانوا نواة ميدان التحرير في وقت من الأوقات، على الرغم من أنه من غير المرجح حدوث ذلك بسبب القمع السياسي والأمني;المتزايد علي الناشطين والخنق الاقتصادي للطبقة الوسطى.

أو انتفاضة الطبقات الدنيا التي سحقها التقشف الاقتصادي المتدهور، وهو ما يعرف بانهيار النظام العام من القاع. إن تراكم المصاعب والبؤس على سكان المناطق الريفية الفقيرة والأحياء الفقيرة في المناطق الحضرية، إلى جانب بعض التعبئة من قبل الإسلاميين والعشائر وزعماء القبائل، يجعلهم يصبحون أكثر استنفارا في جميع أنحاء البلاد، في مواجهة قوات الأمن التي ستسعى للقضاء عليهم بالقوة مما يحفز بدوره المزيد من الانتفاضات.

وتوقع بورج أن النظام سيصبح غير قادر علي الحفاظ على غطائه الأمني ويرجع ذلك جزئيا إلى أن قوات الأمن المركزي تتألف أساسا من نفس العناصر الهامشية الفقيرة التي تنتفض ضد النظام.

وبالدخول في هذا الطريق فإن مصر ستتحول إلى ما يشبه الدول العربية الأخرى الفاشلة، حيث لم تعد الحياة الطبيعية ممكنة بسبب العنف المتوطن وانهيار الخدمات.

فصول الكتاب

وجاء كتاب بورج، "مصر" في مقدمة، و6 فصول، تضمن الفصل الأول: تآكل الإرث التاريخي، شارحا فيه أسباب الانتفاضة 1952 و2011، لماذا لم تكن الانتفاضة متوقعة، لماذا فشلت الانتفاضة، عواقب الانقلاب، إضعاف مؤسسات الدولة، المجتمع السياسي المتضرر، ثم الفصل الثاني: رؤساء الدولة العميقة، وهم برأيه؛ العسكر، والوزارة، والمخابرات: أمر دخول محدود، المستبد وليس قوة البنية التحتية: دولة عنيفة ولكن هشة، الوقوع في الفخ الاقتصادي-الاجتماع، القوائم الثلاثة للدولة العميقة، الجيش، أجهزة الاستخبارات، الرئاسة.

وفي الفصل الثالث: تحت مظلة-القضاة والقضاة والبرلمانيين، حيث السلطة التنفيذية، والاختراق من قبل الدولة العميقة، تم تقسيمها ثم تم حكمها، فرط المركزية، والفرع القضائي، الاستقلالية الاسمية وسياسة ونظرية الجزرة والعصا، ومعزولة مؤسسيا مع الولايات القضائية المقيدة، البرلمان، الانتقاء لا الانتخاب، المختبئ وراء المقاعد: التبعية للدولة العميقة، معزول وغير محصن: البرلمان الكسيح".

وتضمن الفصل الرابع: المجتمع السياسي والمدني-غرفة صغيرة للتنفس: ومنها الديانة، المسيحيين، المسلمين والإسلام الرسمي، المسلمين والمنظمات الإسلامية، الجهاديين، الردع العشوائي وليس الانتقائي، طليعة الرتب: الشباب والعمل المنظم. والخامس: حصد ما تم زرعه؛ بالبحث عن نموذج للتنمية، السعي للتأجير بدلا من التنمية، الموارد البشرية معرضة للخطر، الانحلال المادي والبيئي، سياسة خارجية بلا هدف. وأخيرا الفصل السادس: الطريق الوعر قادم:

تبعات على الإخوان

الكتاب لم يهمل وجود الإخوان كتيار سياسي داخل مصر بل اعتبرها قوة المعارضة المنظمة الفعالة الوحيدة، وأنه قبل ما أسماها "أحداث انتفاضة 2011" شهدت الحركة وفقا لرأي الكاتب، خسارة فادحة في انتخابات 2010، وأن مبارك أعاد النظام القضائي قبل هذه الانتخابات لما كان عليه من قبل.

يقول الكاتب: باختصار، ظهر مبارك في العام الجديد 2010-2011 ليكون جالسا على نظام قمعي متزايد ولكن مستقر مع ذلك، يأمل بشكل معقول في أن يمسك به ابنه، وإن كان ذلك مبنيا على تراجع من الجيش وعدم استيعاب العناصر المعارضة ونشطاء المجتمع المدني.

ورأى "بورج" أن الجيش في 2011 ادعى أنه “كذبا” مع المتظاهرين، وكانت القوة الأخرى جماعة الإخوان المسلمين، التي وفرت أكثر القوات صمودا في معارك درامية مع قوات الأمن في ميدان التحرير وحولها، وشعروا بأن لهم الحق في ممارسة السلطة في النظام الجديد الذي أنشأوه بالتعاون مع الجيش. ثم تمت الاطاحة بالإخوان من قبل الجيش في انقلاب يوليو 2013.

وقال إن "عمليات القتل التي قامت بها القوات العسكرية والأمنية ضد أكثر من 800 مؤيد للإخوان في رابعة العدوية والنهضة في القاهرة في أغسطس 2013".

نهج الأسلاف

وقال بورج "حتى الآن يبدو أن نظام السيسي قد سار على نهج أسلافه، ولكن بطريقة أكثر تكاثفا وسرعة. وفي وقت الانقلاب الذي وقع في يوليو 2013، وعد السيسي برفع يد الإخوان المسلمين عن كل من النظام السياسي والاقتصادي. ولكن بعد إبعاد الإخوان تحرك النظام بسرعة لإغلاق أي قنوات للتعبير السياسي المستقل، كما وسع سيطرة الجيش على جميع قطاعات الاقتصاد تقريبا، مما أدى إلى تشريد العناصر المدنية الفاعلة في القطاعين العام والخاص.

والآن بعد أن استولوا على الحكم وحدهم، وسمحوا للغوغاء بالإطاحة بالإخوان، قرر الضباط في القيادة العليا بقيادة الجنرال السيسي أن بإمكانهم الاستغناء عن أي قاعدة دعم سياسي لهم. ومثل سابقتها، لم يكن النظام الجديد قادرا على تحمل قاعدة القطاع العام القديم، كما أنه لم يكن مستعدا، كما كان السادات وأكثر من ذلك مبارك، لتخصيص أدوار اقتصادية وسياسية ملحوظة للقطاع الخاص، لذلك وضع السيسي وزملاؤه الضباط أنفسهم علي رأس العمل السياسي، مقتنعين بأن أداءهم سيحظى بقبول الجمهور.

كتاب روبرت سبيرنج بورج
http://eipss-eg.org/%D8%B3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AC-%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AC-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D8%B9%D8%A8-%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85/

عدد المشاهدات: [ 611 ]

التعليقات

جولة المقالات

مالتيميديا

  • إصابات بنيران الاحتلال خلال فعاليات الجمعة ال 34 لمسيرة العودة وكسر ال...
  • إدخال مواد تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل دخول فريق ا...
  • السوريون يتظاهرون في مدينة معرة النعمان رفضاً لدعوات روسيا بالهجوم على...
  • الذكرى الخامسة على مذبحة القرن "رابعة والنهضة"
  • عشرات الإصابات في مسيرة "فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار" شرق قطاع غ...
  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة