كيف يمكن للطالب المعتقل أداء الامتحانات؟

كيف يمكن للطالب المعتقل أداء الامتحانات؟

تتعنت سلطات الانقلاب فى تكملين الطلاب المعتقلين لديها من أداء أمتحاتاتهم، كوسيلة لعقاب الطلاب وأسرهم، وتضع إدارات السجون عراقيل عديده لمتع حصول الطلاب على حقهم. وهو ما يقابل من قبل…
فورين بوليسي: لماذا يحارب السيسي مؤسسات المجتمع المدني؟

فورين بوليسي: لماذا يحارب السيسي مؤسسات المجتمع المدني؟

نشرت مجلة "فورين بوليسي" مقالا للكاتبة كريستين تشيك، تسلط فيه الضوء على القمع الذي تتعرض له مؤسسات المجتمع المدني في مصر في ظل حكم رئيسها عبد الفتاح السيسي.
تسديد الديون يرفع سعر الدولار وتوقعات بموجة غلاء

تسديد الديون يرفع سعر الدولار وتوقعات بموجة غلاء

بعد فترة ثبات استمرت 4 شهور، عاود الدولار ارتفاعه من جديد، حيث قفز عشرين قرشا مرة واحدة، الأمر الذي عزاه محللون إلى عدة أسباب، أهمها تسديد الديون المستحقة، وخروج بعض…
كارثة.. تداول 6 ملايين زجاجة محلول طبي مغشوش تهدد ملايين المصريين

كارثة.. تداول 6 ملايين زجاجة محلول طبي مغشوش تهدد ملايين المصريين

كارثة صحية جديدة تشهدها مصر حاليا، حيث كشفت تقارير رسمية عن تداول 6 ملايين زجاجة محلول طبي غير مطابقة للمواصفات بالسوق المصرية؛ الأمر الذي يهدد حياة المرضى وملايين المصريين.

ديلي ميل: "المذبحة" تضغط على جيش يفتقر لمهارات مكافحة التمرد

الجمعة 01 ديسمبر 2017 - PM 10:39
  كتب- أحمدي البنهاوي:
ديلي ميل: "المذبحة" تضغط على جيش يفتقر لمهارات مكافحة التمرد
اعتبر تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن هجوم مسجد الروضة الذي أسفر عن مقتل 309 شخصا في قرية الروضة بشمال سيناء، دفع المسؤولين المصريين إلى تجديد جهودهم لتجنيد القبائل المحلية التي سيكون دعمها حاسما في محاولات هزيمة الدولة الإسلامية، بحسب مصادر أمنية.
واضاف التقرير أن الحملة أسفرت عن نتائج محدودة وأحدث إراقة الدماء ورأوا أنها ستضغط على الجيش لضمان تعاون أفضل من قبل زعماء القبائل.
وأكد التقرير أن الهجوم –الذي لم تعلن أى جماعة مسئوليتها عنه وصدمت وحشيته المصريين- نكسة كبيرة للجيش الذي يقاتل الجماعات المسلحة في سيناء لسنوات مع الغارات الجوية والاعتداءات البرية والاعتقالات الجماعية، في حين قتل مئات من رجال الشرطة والجنود.
وأشارت إلى أن الجيش بدأ انه يفتقر إلى مهارات كافية لمكافحة التمرد، رغم خطواته بتجنيد رجال القبائل قبل ثلاث سنوات، فلا إتقان تضاريس سيناء القاسية، أو معلومات استخباراتية عن المسلحين، أو طرق تهريب الأسلحة.
تصريحات معتادة
وقالت ديلي ميل في تقريرها أن دعوة "السيسي" للاستجابة الشديدة، ونتائج سريعة، وقال "يمكنك استخدام كل القوة الغاشمة اللازمة"، وتعهدت القبائل في سيناء بالتوحيد والانضمام الى الجيش بعد مقتل البدو، هو من قبيل التصريحات المعتادة مقابل تصريحات أخرى لنفس قبائل سيناء - تتهم حكومة القاهرة بمعاملتها كمواطنين من الدرجة الثانية – ولم تحقق في الماضي سوى نتائج محدودة. بحسب الصحيفة.
وأشارت إلى أنه لا يزال رجال القبائل منقسمين على الخلافات والقضايا المحلية الأخرى.
وقالت "ها هيليير"، وهي خبيرة في مصر وزميل غير مقيم في مجلس الأطلسي، "إن الجيش المصري يمتلك أسلحة أكثر من اللازم، وأكبر قضية عندما يتعلق الأمر بأي شيء في سيناء هي التأكد من أن لديهم معلومات استخباراتية جيدة".
واضافت "اذا كان الامر يتعلق بمكافحة الإرهاب، فان مجموعة من استراتيجيات مكافحة التمرد ستقتضي مشاركة القبائل على مستوى كبير جدا".
 
محادثات جارية
ونبهت الديلي ميل إلى ثلاثة مصادر أمنية وعسكرية أكدوا انه خلال اليومين الماضيين أجرى مسؤولون أمنيون محادثات مع زعماء القبائل في شمال ووسط سيناء.
وتتجه نيتهم نحو مزيد من التنسيق والتعاون لهزيمة المسلحين. حيث تقسيم القبائل إلى خمس مجموعات، وجلس مسؤولو الأمن بشكل منفصل مع كل مجموعة، بجسب الصحيفة.
وقال احد المصادر "طلبنا منهم مساعدتنا في السيطرة على المسلحين فى المناطق التى يعيشون فيها وفي مزارعهم، والانتقال لموقع كل قبيلة حيث يتم التعرف على افرادها على أفضل وجه".
وأضاف "هناك أشياء كثيرة تجعلهم يتعاونون معنا ويختلفون من كل قبيلة إلى أخرى، لذلك جلسنا بشكل منفصل مع كل قبيلة تحتاج قبيلة واحدة إلى الخدمات، وهناك تعاون اقتصادي في مشاريع مع قبيلة أخرى".
 
النجاح في العراق
وتحت هذا العنوان لفتت الديلي ميل إلى اتجاه الأمنيين في سيناء نحو تكوين صحوات على غرار ما حدث في العراق في عام 2006، حيث انضم رجال القبائل السنية إلى القوات الأمريكية في العراق، وتمردوا ضد القاعدة في ما أصبح يعرف باسم الصحوات.
وبحلول يناير 2009، استثمرت واشنطن أكثر من 400 مليون دولار في برنامج الصحوات، وفقا للبيانات الأمريكية. وتقاضى الفرد من مقاتلي الصحوات ما يتراوح بين 300 و 400 دولار شهريا، مما ساعد قوات الأمن العراقية على هزيمة القاعدة بعد ذلك.
 
السلاح العائق
ونبهت الجريدة إلى أن السيسي أطلق مبادرة في 2015 شبيهة بصحوات العراق ولكن بعض زعماء القبائل كانوا مترددين فى التعاون مع الجيش بدون مزيد من الاسلحة لمواجهة المقاتلين المتشددين المقاتلين. وقال مسؤولون امنيون ان السلطات حذرة من تزويد الاسلحة بالقبائل التي لها تاريخ من العداوة.
وقال مصدر آخر "عندما تحدث مسؤولو الأمن إلى زعماء القبائل، قالوا لهم إنه لا يوجد خيار ثالث أمامهم، سواء معنا أو ضدنا".
واضاف: "معظم القبائل اعلنت على الفور تعاونها مع قوات الامن، بينما طلب البعض الآخر بعض الوقت للتفكير، لكني اعتقد ان قوات الامن ليس لديها الوقت لاعطائها التفكير".
 
عدد المشاهدات: [ 650 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • 4 شهداء و560 إصابة في "جمعة الغضب الثانية"
  • شباب وشابات يدا واحدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي
  • العالم ينتفض نصرة للقدس
  • أحرار مصر في تظاهرة رافضة لقرار ترامب من أمام الجامع الأزهر
  • مسيرات الغضب للقدس تعمّ المدن العربية
  • مسيرات تجوب غزة رفضا للقرار الأمريكي بنقل السفارة للقدس