لا دواء أو طعام أو بنزين أو مدارس.. هنا سيناء

لا دواء أو طعام أو بنزين أو مدارس.. هنا سيناء

أعاد ناشطون عبر الإنرنت، مقطع فيديو يتحدث فيه أحمد أبوالغيط، وزير خارجية المخلوع مبارك، حول طريقة تآمر العسكر والمخابرات على الرئيس محمد مرسى والشرعية.
فيديو نادر يكشف كيف دبر الانقلاب على الرئيس

فيديو نادر يكشف كيف دبر الانقلاب على الرئيس

أعاد ناشطون عبر الإنرنت، مقطع فيديو يتحدث فيه أحمد أبوالغيط، وزير خارجية المخلوع مبارك، حول طريقة تآمر العسكر والمخابرات على الرئيس محمد مرسى والشرعية.
بعد 60 يوما من الاحتجاز.. السودان يفرج عن 37 صيادا مصريا - فيديو

بعد 60 يوما من الاحتجاز.. السودان يفرج عن 37 صيادا مصريا - فيديو

قال "إبراهيم محمد" صاحب المركب المفرج عنه بالسودان، إن السلطات السودانية أصدرت حكمها أمس الاثنين، بالإفراج عن طاقم المركب «سليم»، مشيرا إلى أن الصيادين سيغادرون أرض السودان اليوم الثلاثاء، فى…
إلغاء أحكام  بالسجن المؤبد بهزلية المعصرة

إلغاء أحكام بالسجن المؤبد بهزلية المعصرة

ألغت اليوم محكمة النقض أحكام السجن المؤبد الصادرة من محكمة الجنايات لـ15 من مناهضى الانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميًا بخلية المعصرة وقررت إعادة المحاكمة.

السيسي يناور مجددًا حول مد فترة حكمه وتعديل الدستور

الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 - PM 4:09
  كتب- رانيا قناوي:
السيسي يناور مجددًا حول مد فترة حكمه وتعديل الدستور

يناور قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي مجددا حول الحديث عن إمكانية تعديل الدستور من أجل مدة فترة استيلائه على الحكم، في الوقت الذي يثبر إعلام وبرلمان الانقلاب إمكانية تعديل هذا الدستور لمد فترة ولاية السيسي.

وجاءت تصريحات السيسي خلال حواره لشبكة "سي إن بي سي" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن موقفه من إمكانية تعديل الدستور خلال الفترة المقبلة، ومدة بقائه في الحكم، خاصة مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها خلال أشهر، بالتزامن مع انهيار شعبيته، التي أصبحت على المحك في ظل انهيار الحالة المعيشية للغلابة، ورفع الدعم عن المصريين، فضلا عن انهيار قيمة الجنيه وارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق.

كذبة جديدة

وبالرغم من حسم قائد الانقلاب العسكري لمسألة ترشحه مرة أخرى لفترة ولاية ثالثة وتعديل الدستور، بالأغعلان عن رفضه للترشح او تعديل الدستور، إلا أن السيسي نفسه الذي شهد له المصريون بالكذب والتحايل على تصريحاته في كل مرة يخرج فيها على الناس، والتي كان من بينها تأكيده قبل الترشح للرئاسة حينما قام بانقلابه العسكري أنه لن ينتوي الترشح لأي منصب، مبررا انقلابه بأنه كان من أجل المصريين وليس سعيا للسلطة.

ومع تضارب تصريحاته بعد أن كشف عن نيته الحقيقية، في الترشح للرئاسة، لم يصبر السيسي على حديث اللواء أحمد وصفي قائد الجيش الثاني المسداني السابق، حينما أكد أن انقلاب السيسي لم يكن لمنصب أو ترقية، ليكشف السيسي بعدها عن حقيقة انقلابه، بعزل أحمد وصفي الذي ورطه في نفي ترشحه، ويؤكد أن انقلابه كان سعيا واضحا وصريحا من اجل السلطة، وهو ما يدحض كذبته هذه المرة مجددا.

وقال السيسي : "إننا نتحدث عن إطار زمني لإجراء الانتخابات خلال مارس أو أبريل المقبل، وهناك تطور كبير للغاية بالدولة فيما يخص وضع الرئيس.

وتابع السيسي: "ما يجب أن نضعه في الاعتبار أنه ليس هناك رئيس سيتولى السلطة دون إرادة الشعب المصري، ولن يستطيع أيضا أن يواصل لفترة أخرى دون إرادة هذا الشعب، وفي الحالتين فهي 8 سنوات".

وأضاف "أنا مع الالتزام بفترتين رئاسيتين مدة الواحدة 4 أعوام، ومع عدم تغيير هذا النظام، وأقول إن لدينا دستور جديد الآن، وأنا لست مع إجراء أي تعديل فيه خلال هذه الفترة".

وهي المناورة التي يناور بها السيسي في كل حديث دون رغبته، خاصة إذا كان يريد التخلص من أي وعد يقطع به على نفسه ويتعارض مع مصلحته في الاستمرار بالسلطة.

ولعل تصريحات السيسي عن إرادة الشعب المصري المغصوب عليه والذي يحكمه السيسي بالحديد والنار، تكشف هذه المناورة، التي يعتمد عليها السيسي، خاصة وأنه في مواقف مشابهة حينما يتم سؤاله عن إمكانية المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، يسارع السيسي بالقول أن الشعب المصري هو صاحب الكلمة، وهي العبارة التي يخرج بها السيسي عن أي رج يلزمه بأي مبادرة للخروج من المأزق السيسي على حساب مصالحه.

في الوقت الذي تكشف هذه المناورة التي يلصقها السيسي بالشعب عن نيته الحقيقية في إمكانية الترشح لفترة ولاية ثالثة، حينما قال مجددا ان الشعب هو صاحب الإرادة في الترشح من عدمه، بما يعني أن الشعب حال أصر على ترشح السيسي أو تعديل الدستور فلن يقف أحد ضد الشعب.

وبما أن السيسي يحكم الشعب بالحديد والنار ويتحدث بالنيابة عنه، ويرى في نفسه المخلص لهم والمعالج لمشكلاتهم والمخطط لمستقبلهم، فلن يجرؤ أحد على أن يعارض الشعب الذي يتحدث السيسي بلسانه حال وجد ضرورة الترشح لفترة ولاية ثالثة أو تعديل الدستور.

وقال السيسي إن الدستور يمنح الحق للبرلمان وللرئيس فى أن يطلبا إجراء تعديلات، "وأنا لا أتحدث هنا عن فترات فى منصب الرئاسة، فهذه لن نتدخل فيها، ولهذا لن يستطيع أي رئيس أن يظل في السلطة أكثر من الوقت الذي يسمح به الدستور والقانون، والشعب هو الذى يقرر فى النهاية.

 

أفلح إن صدق

وكعادته استعطف السيسي الشعب بقصيدة أنه لا يحتاج للسلطة قائلا: "لا يناسبني كرئيس أن أجلس يوما واحدا ضد إرادة الشعب المصري، وهذا ليس مجرد كلام أقوله فقط أمام شاشات التليفزيون، فهذه قيم اعتنقها ومبادئ أنا حريص عليها، وأى رئيس يحترم شعبه ومبادئه لن يظل يوما واحدا فى منصبه ضد إرادة شعبه".

يأتي ذلك في الوقت الذي سخر مراقبون من إعلان خالد علي ترشحه فيما تسمى بـ"انتخابات 2018"، متجاهلا استبداد الخصم وعدالة الإجراء، ليشير برأيهم إلى بديل جديد لـ"مرشح 2014" الذي حاز المركز الثالث، الكومبارس حمدين صباحي.

كما رفض النشطاء والمتابعون صناعة كومبارس جديد بلباس المعارضة المستأنسة، المصنوعة في مقرات المخابرات والأمن الوطني، مؤكدين أن مصر لها رئيس وحيد هو الرئيس الدكتور محمد مرسي، وهو الآن قيد الاعتقال التعسفي لأكثر من أربع سنوات مضت.

و أعلن المحامي "خالد علي" عن قراره بالمشاركة فيما تسمى بـ"انتخابات 2018"، في مواجهة عبد الفتاح السيسي.

وأعلن "علي"- في مؤتمر صحفي بشأن انتخابات الرئاسة المصرية المقبلة 2018- عن قراره "البدء في بناء حملتنا إداريا وتنظيميا من أجل الاستعداد للترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، وإعداد مسودات وثائقها وطرحها للنقاش المجتمعى لتقديم بدائل لإنقاذ مصر من هذا المصير المظلم".

وادَّعى في 25 دقيقة مدة الخطاب، أن "الانتخابات الرئاسية بالنسبة لنا عمل نضالي يستهدف إحياء اهتمام الناس بمسألة الحكم، وبحقها فى اختيار حاكمها ومحاسبته دون تزييف إرادتها، وقطع خطوة على طريق تنظيمها الذاتي وبلورة بدائلها للمستقبل".

عدد المشاهدات: [ 209 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

مالتيميديا

  • ثوار الوراق بالجيزة يتظاهرون نصرة للقدس وغضبة لدماء المصريين
  • مسيرة صامتة تضامنا مع الفلسطينية "عهد التميمي" في إسطنبول
  • أحرار الوراق بالجيزة ينتفضون دفاعا عن "القدس"
  • للأسبوع الثاني استمرار المواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي الفلسطيني...
  • آلاف الفلسطينيين يشيعون جثماني الشهيدين محمد عقل من #الخليل وباسل إبرا...
  • اعتداء وحشي لقوات الاحتلال على تظاهرة أمام باب العامود