“الشناوي” ينجح في استبعاد “الخمور” من جائزة أفضل لاعب.. سلسلة ذهبية

“الشناوي” ينجح في استبعاد “الخمور” من جائزة أفضل لاعب.. سلسلة ذهبية

تمكن حارس مرمى المنتخب المصري محمد الشناوي من إزالة صورة زجاجة الخمر من جائزة أفضل لاعب بمباريات كأس العالم التي تشهدها روسيا حاليا!
حازم حسني: لا تحسُّن في الاقتصاد تحت حكم السيسي والقادم أسوأ

حازم حسني: لا تحسُّن في الاقتصاد تحت حكم السيسي والقادم أسوأ

أكد الدكتور حازم حسني، الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، أن حكومة الانقلاب كان لديها الكثير من البدائل الأخرى غير تحميل المواطن المصري عبء سياساتها الاقتصادية الفاشلة.
سحب الترخيص والجهات السيادية.. دعاية لفيلم خالد يوسف ابن الانقلاب القبيح

سحب الترخيص والجهات السيادية.. دعاية لفيلم خالد يوسف ابن الانقلاب القبيح

عندما يعود مخرج سهرة ٣٠ يونيه ٢٠١٣ خالد يوسف للسينما بعد 7 سنوات توقف لأن وزارة داخلية السيسي اوقفت فيلمه الجديد، وسحبت ترخيصه، كن على ثقة أن ذلك دعاية وخدمة…
أعضاء بـ"الصحفيين": لهذه الأسباب "قانون" الصحافة والإعلام مرفوض

أعضاء بـ"الصحفيين": لهذه الأسباب "قانون" الصحافة والإعلام مرفوض

أعلن 4 من أعضاء مجلس نقابة الصحفيين رفضهم ما يعرف بقانون "تنظيم الصحافة والاعلام"، مشيرين إلى أن القانون يهدف للسيطرة على مجالس الإدارات والجمعيات العمومية للصحف القومية، بتقليل عدد المنتخبين…

شاهد| بينما الشعب يُقتل.. يهتم العسكر بـ"عدّة السيسي"؟!

الثلاثاء 07 نوفمبر 2017 - PM 4:06
  كتب-حسن الإسكندرانى
شاهد| بينما الشعب يُقتل.. يهتم العسكر بـ"عدّة السيسي"؟!

"أنا خفت ليشيلوا العدة" هكذا قال الفنان الكوميدى عادل إمام فى مسرحية شاهد مشفش حاجة .لكن يدبوا غن الأمر تكرر مرة أخرى فى عهد الانقلاب العسكرى والذى خشى على حياة قائدهم المنقلب عبد الفتاح السيسى.

ففى الوقت الذى يعيش فيه المصريون حياة القهر والضنك والقتل والتعذيب من الطعام والشراب،تتجه قوات الأمن الانقلابية لطريق آخر إرضاءً للسفاح السيسى بعيدا عن مشاكل الملايين، وتحت عنوان (ضبط 41 تاجرًا و1403 لعبة «بندول» حفاظَا على الآداب العامة )..شنت مديرية أمن الجيزة حملة أمنية لضبط تجار لعبة جديدة تحت مسمي «بندول»، وتمكنت الحملة خلال 48 ساعة الماضية من ضبط 1403 لعبات و41 تاجرًا، تم تحرير محضر، وإحالتهم إلى النيابة العامة للتحقيق، وفقًا لبيان صادر عن مديرية الأمن.

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1215313

كما نشر موقع مصرواى خبرا كذلك عن " القبض على 41 بائع لاتجارهم في لعبة "الباندول" غير المرخصة بالجيزة".

وفى المتن نفس تقرير أجهزة الأمن بمديرية الجيزة، الغريب فى الأمر إن الخبر ذكر إنه "تم اتخاذ الاجراءات القانونية حيال تلك الوقائع، وتولت النيابة العامة التحقيقات".

الموت للشعب

فى المقابل، نجد عبارة "انتبه" ! الطعام يسبب السرطان القاتل"، مقولة تغزو أسواق مصر وتتردد على مسامع المصريين في الآونة الأخيرة، بعدما انتشر الحديث عن اكتظاظ السوق المصري بالأطعمة المُسرطِنة، وأطعمة لم يعتد المصريون على تناولها، الأمر الذي حول هذه الأطعمة إلى "أداة للقتل" البطيء، كما يقولون.

فقد أعترفت حكومة العسكر المصرية على لسان رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، سعد موسى، استيراد قمح يحتوي على طفيل "الأرجوت" والذي يحتوي على سموم تؤثر على صحة الإنسان وتسبب مرض السرطان، كما أنه يدمر الثروة الزراعية، وذلك قبل أن يُقيله وزير الزراعة ويُكلف غيره بالمنصب.

فيما كشفت صحيفة مصرية موالية للانقلاب ،عن تعاقد وزارة التموين على استيراد ألفي طن من "قطع دواجن" مهرمنة من أمريكا، بهدف السيطرة على ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية، تصيب المواطنين بتصلب الشرايين.

وبات الحديث في مصر مؤخراً مُنصبَّاً على ضبط مذابح لذبح الحمير والكلاب وبيعها في الأسواق المصرية، بالتزامن مع الارتفاع الكبير الذي شهده قطاع اللحوم.

وفي الآونة الأخيرة، شهد عدد من محافظات دلتا مصر تلوثاً في مياه النيل ونفوقاً لأطنان من الأسماك وتسممها، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه لأصحاب المزارع السمكية للتلاعب بالمواطن.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) "أن اللحوم المصنعة من مسببات السرطان، وأن تناول 50 غراماً من اللحوم المصنعة يومياً، يساهم في رفع فرص الإصابة بسرطان القولون بنسبة 20%".

تلك الكوارث دفعت الكثيرين للحديث عن الأسمدة المسرطنة التي يتم استيرادها من إسرائيل وإسبانيا، ما أدى إلى فساد الكثير من المحاصيل الزراعية وتفشي الأمراض والأوبئة في المجتمع المصري.

وبحسب خبراء فإن تلك الأطعمة لا سيما القمح المسرطن المصاب بفطر "الأرجوت" يُصيب الإنسان والماشية، حتى بعد طحنها وإنتاج الخبز.

فيما أكد آخرون أن الظروف الاقتصادية المتدنية التي يعاني منها المواطن المصري جعلته يهتم بالكم وليس بجودة الطعام وصلاحيته للاستهلاك الآدمي.

كما كشفت تقارير هندية عن تزييف البيض في الصين بأسعار رخيصة وهناك عدد كبير من الناس لا تتمكن من التعرف عليه .

و قالت التقارير أن هذا البيض غزا الأسواق المصرية ووجد فى المتاجر ومحلات البقالة الكبيرة ومع بعض البائعين الذين يقومون ببيعها بدون أن يعرفو أنه تم تقليده لوجودة اختلافات طفيفة جدًا بينه وبين البيض العادى وهى أن القشرة الخارجية للبيضة المقلدة تكون صلبة ولا يمكن كسرها، وعندما يتم طهيها نجدها فى هيئة مطاطية.

النظام مختل

رئيسة الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، سعاد الديب، أكدت أنه لا يوجد في مصر اهتمام بجودة المنتجات، لا سيما أن اهتمام المستهلكين ينصب على الكم وليس على الكيف.

ولفتت في تصريحات صحفية لها، إلى أن العجز الاقتصادي دفع المواطنين للاعتماد على الأطعمة غير الصحية، التي لا يوجد عليها رقابة.

وتابعت الديب قائلة: "النظام في مصر مختل، فاللحوم والدواجن تُباع في الشارع بدون رقابة، والمواطن البسيط يقع ضحية لانعدام الضمير".

ولفتت إلى أن الحكومة المصرية ليس لديها الإمكانيات المادية والبشرية التي تستطيع الرقابة على الأسواق والسيطرة على المنتجين.

وأردفت الديب: "70% من حجم المنتجات لا يوجد عليها رقابة ولا يوجد جودة إنتاج، ولا مهارة في التصنيع".

وأشارت رئيسة الاتحاد النوعي لجميعات حماية المستهلك، إلى أن قيام البعض ببيع لحوم الحمير والكلاب للمواطن ذي الدخل البسيط يتسبب في إصابته بمرض نفسي أكثر منه عضوياً.متابعة: "هناك إهمال في عرض المنتجات وتصنيعها ونقلها ما يؤدي إلى إفساد المنتجات".

 

المواطن ضحية لانهيار الاقتصاد

من جانبها، أشارت أستاذة التغذية وسلامة الغذاء في المعهد القومي للتغذية، علياء هاشم، إلى أن الوضع الاقتصادي المتدني الذي يعاني منه قطاع كبير من المجتمع المصري جعله يُقبل على المعروض من الأغذية دون النظر إلى أضرارها.

ولفتت في تصريحات صحفية ،إلى أن المستهلك المصري يعاني من ضعف الثقافة الغذائية، وعدم وجود وعي غذائي لدى المجتمع.

وألمحت أستاذة التغذية إلى أن هناك مشكلات كبيرة في الإنتاج، وفي مصداقية المنتج الذي يطرح في السوق المصري، نتيجة السلوكيات الخاطئة، وضعف الوازع الإنساني لدى الكثيرين.

وتابعت هاشم: "هناك مشكلة كبيرة الكل مشترك بها؛ بداية من المُنتِج حتى المجتمع كله، فلا يوجد رعاية مناسبة، ولا يتم إتقان الصناعات، ولا اتباع القواعد السليمة للإنتاج".

وأكدت أن هناك مشكلات في الرقابة على الأسواق المصرية، وهناك منتجون خبراء في طرح منتجاتهم من أبواب خلفية بسبب ما فيها من مشكلات.

عدد المشاهدات: [ 285 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • شقائق الرجال.. ثائرات يعبّدن طريق العودة
  • مظاهرة حاشدة في "لندن" دعما لـ #مسيرة_العودة_الكبرى بقطاع غزة
  • أهل غزة يقاومون الرصاص بصور مبتكرة
  • جانب من مسيرة العودة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة
  • الهدوء يخيم على لجان الاقتراع في مسرحية "الرئاسة"
  • أهالي بولاق الدكرور بالجيزة يرفضون مسرحية #انتخابات_السيسي