البنك الدولي: مصر تخسر 3.4 مليار دولار بسبب "القمامة"

البنك الدولي: مصر تخسر 3.4 مليار دولار بسبب "القمامة"

برغم أن القمامة ثروه قومية‏، وأحد أهم مصادر الدخل القومي في بعض الدول التي خصصت لها سوقًا للتجارة فيها، فإنها في مصر يختلف الوضع؛ فالقمامة تمثل أزمة نظرًا لعدم وجود…
السفيه "السيسي" يواصل بيع حقول غاز مصر بـ"المتوسط" لقبرص

السفيه "السيسي" يواصل بيع حقول غاز مصر بـ"المتوسط" لقبرص

واصل المنقلب عبد الفتاح السيسي، إهدار حقوق مصر بشكل مستمر، وذلك من خلال تأييده لفكرة كون حقول الغاز المكتشفة بالمتوسط تخص "دولة قبرص"، صاحبة الحق الوحيد لاستخدامها.
بالأرقام.. إهدار ملايين الدولارات على الترويج السياحي دون إنجاز

بالأرقام.. إهدار ملايين الدولارات على الترويج السياحي دون إنجاز

اتَّهم خبراء في مجال السياحة، حكومة الانقلاب بإهدار ملايين الدولارات سنويًا على شركة «جى دبليو تى»، للترويج السياحي دون أن تحقق الشركة أي إنجاز يذكر، ولا تزال السياحة تعاني من…
وزير دفاع قطر: الإخوان كانوا مستعدين للحل السلمي ولكن الجنرالات رفضوا

وزير دفاع قطر: الإخوان كانوا مستعدين للحل السلمي ولكن الجنرالات رفضوا

دلالات خطيرة كشفها الحوار الذي أجراه تلفزيون قطر مساء أمس مع وزير الدفاع القطري، «خالد العطية»، والتي كشف فيه النقاب عن كواليس وساطة قطرية لطرح حل سلمي عقب انقلاب 3…

قنديل يكشف أثر الحرب السعودية في إجهاض الثورة اليمنية والسورية

الإثنين 21 أغسطس 2017 - AM 10:38
  رانيا قناوي
الكاتب الصحفي وائل قنديل الكاتب الصحفي وائل قنديل

أعرب الكاتب الصحفي وائل قنديل عن دهشته من أن بشار الأسد لم يوجه الشكر إلى الرياض وأبوظبي وتوابعهما، على دورهم في دحر الثورة السورية، واكتفى بشكر إيران وروسيا وحزب الله، على الرغم من أن إسهام "محور اعتدال" في بقاء نظامه، ومكافأته على إجرامه، أكبر.

وعلق قنديل خلال مقاله بصحيفة "العربي الجديد" اليوم الاثنين، على الزعم بفشل السعودية في اليمن، موضحا أن السعودية لم تفشل في اليمن، بل نجحت، بتفوّق، في تحقيق الهدف المنشود، وحولت الموضوع من ثورة يمنية إلى الحرب اليمنية، والثورات حين تدخل حروباً عسكرية تخرج منهزمة بالتأكيد، بعد أن تدخلت الرياض لتحويلها إلى صراع طائفي، وحين تدخل الطائفية تنكسر الثورة بالضرورة.

وأشار إلى محصلة "عاصفة الحزم" السعودية، التي تصور العرب والمسلمين في سذاجة قبل ثلاث سنوات، إنها "ضرورة تاريخية"، إلا أن حرب السعودية كانت أقرب للجرائم ضد الإنسانية، ومع ذلك لا حزم جاء، ولا انقلاب اندحر، ذلك أن الأيام أثبتت أن العاصفة محمّلة بجراثيم الكراهية للثورات العربية، والنوازع الطائفية المذهبية، ومشبعة بكل رغبات دعم الثورات المضادة ورعايتها، وأن النجاح الوحيد لها أنها قضت على مشروع الثورة اليمنية، بوصفها حراكاً شعبياً مسكوناً بأحلام وتطلعات الجماهير في ربيع 2011.

وأشار قنديل إلى حدوث الأمر نفسه في المسألة السورية التي تحولت من ثورة إلى صراع عسكري، مشحون بالطائفية والمذهبية، حتى وصلنا إلى ذروة المأساة، وصار الموضوع حرباً على الثورة، بعد تصنيفها إرهاباً، بفضل جهود رعاة الثورات المضادّة الإقليميين، منوها لعام 2015 حيث نشر موقع هافينغتون بوست الأمريكي تقريراً بعنوان "تحالف غير متوقع بين السعودية وتركيا لإطاحة الأسد"، تحدث أن السعودية وتركيا تجريان محادثات عالية المستوى بهدف تشكيل تحالف عسكري لإطاحة الأسد، بحيث تقدم تركيا القوات البرية، فيما ستقوم السعودية بعملية الدعم عن طريق الغارات الجوية، لمساعدة من سماهم التقرير "مقاتلي المعارضة السورية المعتدلين".

وأضاف أنه بعد عامين يخرج وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، ليعلن بوضوح موقفاً سعودياً جديداً، مؤداه "أن الرئيس السوري الأسد باق، وعلى المعارضة السورية الخروج برؤية جديدة، وإلا ستبحث الدول عن حل لسوريا من غير المعارضة، منوها بأن الوقائع تؤكد أنه لم يعد ممكنا خروج الأسد في بداية المرحلة الانتقالية"، ليقف بشار الأسد أمام الكاميرات منتشياً ومحتفلاً بالانتصار على ثورة النصف مليون شهيد والخمسة ملايين نازح، ولم لا وهو واثقٌ من أنه، مثل السيسي والحوثي، مشمول برعاية أكلة لحوم الثورات العربية؟

عدد المشاهدات: [ 132 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

من يوقف الحرب؟

من يوقف الحرب؟

بقلم عبد الرحمن يوسف
عاصفة فساد "بن سلمان"

عاصفة فساد بن سلمان

بقلم د. عز الدين الكومى
زمن الثورة والزعران

زمن الثورة والزعران

بقلم عبد الرحمن يوسف

مالتيميديا

  • ثوار الوراق يتظاهرون تحت شعار "الانقلاب سبب الخراب"
  • أحرار إمباية بالجيزة يتظاهرون في أسبوع #تسقط_سلطة_التحرش
  • ثوار أوسيم بالجيزة يتظاهرون في مستهل أسبوع #تسقط_سلطة_التحرش
  • تظاهرة غاضبة لثوار حوش عيسى: " خطفوا سمية ليه ؟ "
  • ثوار بولاق الدكرور بالجيزة ينتفضون في مستهل أسبوع "كفاية هدم"
  • ثوار فيصل بالجيزة لـ "السيسي": رافضينك