مصحف ونظارة.. هكذا ميراث عاكف عن عمر المختار

مصحف ونظارة.. هكذا ميراث عاكف عن عمر المختار

"مصحف ونظارة" ارتباط جديد نشره النشطاء قبل قليل أوضح ما بين شخص الأستاذ مهدي عاكف المرشد العام السابع للإخوان المسلمين، منذ اعتقاله بشخص المجاهد الليبي عمر المختار، ليس في الملبس…
إمبراطورية الجيش الاقتصادية .. السيسي يخصص 8 آلاف فدان لبزنس العسكر

إمبراطورية الجيش الاقتصادية .. السيسي يخصص 8 آلاف فدان لبزنس العسكر

أصدر عبدالفتاح السيسي -رئيس الانقلاب اليوم الأحد- قرارا بتخصيص نحو 8 آلاف فدان من الأراضي المملوكة للدولة لصالح بزنس العسكر متمثلا في جهاز مشروعات أراضي القوات المسلحة، بذريعة استخدامها في…
من عبد الناصر للسيسي.. الديكتاتور السفاح يخشى قادة الإخوان أحياء وأموات
السيسي يتآمر على المقاومة لفتح الطريق أمام تطبيع سعودي مع الصهاينة

السيسي يتآمر على المقاومة لفتح الطريق أمام تطبيع سعودي مع الصهاينة

كشفت تقارير بوسائل إعلام إماراتية، عن خطة مصرية إسرائيلية برعاية الولايات المتحدة، تستهدف تحجيم دور المقاومة في غزة عبر المصالحة الفلسطينية؛ وذلك لتأمين الكيان الصهيوني من مخاطر المقاومة، لفتح الطريق…

تقرير مخيف عن سد النهضة: توقعات بحرب أهلية بمصر ونزوح جماعي

الأحد 21 مايو 2017 - PM 7:33
  يونس حمزاوي
سد النهضة سد النهضة

توقع تقرير "عبري" نشوب حرب أهلية بين المصريين ليس على خلفية سياسية بل على خلفية اقتصادية أيضا بعد تعرض القاهرة لموجة عطش رهيبة بعد اكتمال سد النهضة الإثيوبي.

التقرير الذي بثته القناة الثانية بالتلفزيون العبري، والمنشور اليوم الأحد 21 مايو، تناول انعكاسات سد النهضة الإثيوبي على الحياة في مصر، وسط توقع خبراء في إسرائيل اندلاع حرب أهلية طاحنة في مصر، بعد انهيار قطاع الزراعة تماما.

وربط التقرير بين هذه التوقعات والسياج الحدودي الذي أقامته مع مصر وانتهت من بنائه عام 2013م؛ بناء على توصيات خبراء بيئة وجيولوجيا بقرب تعرض مصر لموجة عطش كبيرة.

التقرير الذي جاء تحت عنوان "الكارثة البيئية التي ستزعزع الشرق الأوسط"، أشار إلى أن نهر النيل، الذي تتعلق به حياة عشرات الملايين من البشر، يواجه خطرين: الأول هو سد عملاق تم بناؤه في إثيوبيا والثاني هو ارتفاع مستوى سطح البحر ما يؤدي لتسلل الكثير من المياه المالحة للنهر.

وتساءل التقرير عن تداعيات الضرر البيئي الذي سيلحق بمصدر المياه الرئيسي للمصريين وتأثير ذلك في اشتعال أزمات اجتماعية وأمنية من شانها أن تؤثر على إسرائيل أيضا.
وانتهى التقرير إلى أنه إذا لم يحدث تغير حقيقي، يمكن أن يتحول 95 مليون مواطن لضحايا كارثة بيئية تحدث ببطء وتدريجيا من شأنها أن تؤدي لإضرار كبير بوادي النيل الخصيب.

تأثيرات سد النهضة
بحسب التقرير فإن الحديث  يدور حول مشكلة كبيرة للغاية بالنسبة للسودان ومصر، اللتين تعتمدان على مياه النيل كمصدر للشرب، والزراعة، وكسب الرزق، وإنتاج الكهرباء لمئات الملايين من البشر.

وفقا لوثائق جرى تسريبها لموقع ويكليكس، فإن تهديد بناء السد كبير للغاية للدرجة التي دفعت في مرحلة معينة النظام في القاهرة للحديث عن إمكانية تنفيذ قصف جوي أو اقتحام لقوات الكوماندوز لتدمير السد.

ويلفت التقرير إلى أن الرئيس المصري آنذاك محمد مرسي في حديث لـBBC صرح أنه ليس معنيا بالحرب مع إثيوبيا، لكنه أضاف "نُبقي على كل الاحتمالات مفتوحة.. لا نعارض إقامة مشاريع في حوض النيل، شريطة ألا تؤثر أو تضر بالحقوق التاريخية والقانونية لمصر".

ويعلق التقرير أنه على الرغم من التصريحات المناضلة التي سُمعت في الماضي، فإن احتمالية الحرب اليوم بين الدولتين تباعدت، خاصة في ضوء المشكلات الكثيرة التي تواجهها مصر داخليا.

فقدان ثلث الكهرباء
وتكشف دراسة جديدة نشرتها دورية الجمعية الأمريكية للجيولوجيا (GSA) أنه خلال فترة ملء خزان السد، التي تتوقع أن تستغرق بين 5 إلى 7 سنوات، فسوف يتم تقليص تدفق المياه العذبة في النيل إلى مصر بنحو 25%، إضافة لخسارة ثلث الكهرباء التي يتم إنتاجها عن طريق السد العالي في أسوان.

وحسب الدراسة التي أعدها جون دنيال ستنلي، الجيولوجي في مؤسسة سميثسونيان  في واشنطن، فإن مصر سوف تواجه "نقصا حادا في المياه العذبة والطاقة بحلول عام 2025”. كذلك الزراعة في الدلتا، التي تنتج نحو 60% من الغذاءفي مصر، سوف تتضرر بشدة في أعقاب نقص مياه الري.

وأشارت دراسة (GSA) إلى أن السد الجديد الذي بُني في إثيوبيا هو فقط تهديد واحد ضمن سلسلة تهديدات بيئية تواجهها مصر اليوم. أهمها ارتفاع مستوى سطح البحر، نتيجة لتغير المناخ العالمي.

وتقع معظم منطقة الدلتا على ارتفاع متر واحد من سطح البحر، ووفقا لبحث أجري في 2014 على يد الجيولوجي أحمد سيف النصر من جامعة أسيوط المصرية فإن أي زيادرة نصف متر في مستوى سطح البحر سوف "تقلص" منطقة الدلتا بنحو 19%.

فوضى عارمة وسيناريو مخيف
ويتساءل التقرير عن قدرة مصر على مواجهة هكذا تحديات والتي تهدد مستقبل البلاد لا سيما وأن  القاهرة تواجه بالفعل اقتصادا متداعيا وانفجارا  سكانيا وعدم استقرار سياسي.

وفقا لتقرير صدر عام 2011 على يد مركز المعرفة للتحضير لتغير المناخ في إسرائيل، فإن الحد من تدفق مياه النيل الذي سيحدث نتيجة لأزمة مناخية وديموغرافية مشتركة، سوف يتسبب في نقص مياه الشرب، وانهيار قطاع الزراعة وانهيار مصانع التطوير والتكنولوجيا في البلاد، ما سيجعل مصر بحاجة للمساعدة في جلب الغذاء لنحو 100 مليون نسمة.

كذلك فإن ضغوطا متزايدة ناجمة عن هجرة القرويين للقاهرة وباقي المدن الكبرى في البلاد سوف تسفر عن فوضى وغياب الهدوء الاجتماعي والاقتصادي والسياسي. على هذه الخلفية يتوقع  التقرير تعاظم ما أسماها بقوى الإسلام المتشدد المنتشر اليوم في المنطقة، في ضوء سلسلة الهجمات التي نفذها تنظيم داعش خلال الشهور الأخيرة في مصر.

وكم هو لافت أن أمنون سوفير، أستاذ الجيولوجيا وعلوم البيئة بجامعة حيفا، الذي كثيرا ما بحث في قضايا الديموغرافيا، والمياه والبيئة في سياقات سياسية وإستراتيجية بدول الشرق الأوسط، توقع هذا السيناريو الخطير منذ عشر سنوات.

وأبدى سوفير مخاوفه من تسلل ملايين اللاجئين من مصر وإفريقيا على خلفية أزمة المناخ والديموغرافيا المشتركة . لذلك أوصى بإقامة السياج الحدودي مع مصر، الذي انتهت إسرائيل من بنائه في 2013.

السيناريو الرئيسي الذي يخشاه الخبراء هو أن يؤدي الوضع الصعب لمصر مع الأزمة البيئية في النيل لحرب أهلية مماثلة لتلك التي تدور رحاها في سوريا. ويعتقد سوفر أنها مسألة وقت فقط حتى تصل مصر لهذه المرحلة. مطالبا حكومة بلاده بتقديم دعم كبير لنظام الجنرال عبدالفتاح السيسي.

عدد المشاهدات: [ 364 ]

التعليقات

صفحتنا على الفيسبوك

جولة المقالات

مالتيميديا

  • تظاهرة لثوار إمبابة رافضة للانقلاب في مستهل أسبوع "لن تسقط جرائمكم"
  • لندن.. مظاهرات ضد جرائم حكومة ميانمار بحق مسلمي #الروهنغيا
  • مظاهرة في #الخرطوم تضامناً مع مسلمي #الروهنغيا
  • زوجة أردوغان تزور مخيمات مسلمي الروهينغا في بنجلاديش
  • مسلمو الروهينجا.. الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم
  • حجاج بيت الله الحرام يرمون الجمرات في منى في أول أيام التشريق